روابط للدخول

صدام حسين يعلن أن العراق لا يملك أسلحة للدمار الشامل / بليكس يحذر بغداد من عرقلة عمل المفتشين


- أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن العراق لا يملك أسلحة للدمار الشامل، وذلك في أقل من 48 ساعة قبل وصول فريق المفتشين الدوليين إلى العراق. - أعلن كبير المفتشين الدوليين عن أسلحة الدمار الشامل العراقية هانز بليكس اليوم أن أي محاولة من قبل بغداد لعرقلة عمل المفتشين ستكون خطيرة جدا. - اتهم العراق الولايات المتحدة وبريطانيا اليوم بفرض القيود على عقود في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء تقدر قيمتها بأكثر من 7,5 مليار دولار. - تخطط الولايات المتحدة لتجهيز قواتها المرابطة في ألمانيا استعداداً لنشوب حرب محتملة مع العراق.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن الرئيس العراقي صدام حسين أن العراق لا يملك أسلحة للدمار الشامل، وذلك في أقل من 48 ساعة قبل وصول فريق المفتشين الدوليين إلى العراق، حسبما أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء. تصريح صدام هذا جاء ضمن رسالة وجّهها إلى المجلس الوطني يقول فيها إنه وافق على قرار الأمم المتحدة الأخير حول نزع الأسلحة العراقية، رغم المعارضة البرلمانية، وذلك لتجريد الولايات المتحدة عن حجة لتوجيه ضربة الى العراق.

- أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء في تحليل لها من بغداد بأن العراق يأمل بأن يتصرف المفتشون الدوليون بنزاهة من أجل الحيلولة دون الخطط الأميركية لضرب العراق. لكن الوكالة شككت في أن يقنع حتى أحسنُ سيناريوهات التفتيش الإدارة الأميركية بالتراجع عن شن حرب ضد بغداد.

- أعلن كبير المفتشين الدوليين عن أسلحة الدمار الشامل العراقية هانز بليكس اليوم أن أي محاولة من قبل بغداد لعرقلة عمل المفتشين ستكون خطيرة جدا، حسبما أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء. بليكس قال بعد محادثات مع وزير الخارجية الفرنسي Dominique de Villepin إن منع المفتشين من زيارة موقع ما أو تأجيل منحهم السماح أو وضع شيء ما خارج متناول يد المفتشين – كل هذا سيكون خطيرا. يُذكر أن بليكس توقف في باريس للقاء القيادة الفرنسية قبل استئناف عمليات التفتيش في العراق لأول مرة في السنوات الأربع الماضية.

- اتهم العراق الولايات المتحدة وبريطانيا اليوم بفرض القيود على عقود في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء تقدر قيمتها بأكثر من 7,5 مليار دولار. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن وزير التجارة محمد مهدي صالح قوله إن 2.144 عقدا مُنع تنفيذها حتى الآن بسبب عراقيل تضعها الولايات المتحدة وبريطانيا.

- تخطط الولايات المتحدة لتجهيز قواتها المرابطة في ألمانيا استعداداً لنشوب حرب محتملة مع العراق. أفادت بذلك وكالة فرانس بريس للأنباء نقلا عن تقرير تنشره مجلة Der Spiegel الألمانية يوم غد الأحد. المجلة نسبت إلى مصادر لم تذكر أسماءها أن واشنطن تريد أن تكون على يقين بأن جنود اللواء الأول للمشاة واللواء الأول للمدرعات سيغادرون ثكناتهم بدون مشاكل، على حد قول المجلة.

- أعلن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني في دمشق اليوم أن قبول العراق فريق التفتيش الدولي قد يؤجل ضربة أميركية ضد بغداد لكن لا يمكن تفاديها. أفادت بذلك وكالة رويترز للأنباء.

- ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن وزارة الدفع الأميركية أطلقت اليوم برنامجا تدريبيا للصحافيين الأميركيين والأجانب. البرنامج يرمي إلى منح الصحافيين إمكانية أوسع لزيارة جبهات القتال المقبلة في العراق وحمايتهم من التعرض لأي هجوم يُستخدم فيه سلاح كيماوي.

- جُرح أكثر من 20 شخصا واعتُقل 21 آخرون في إسطنبول اليوم أثناء تظاهرة طلابية احتجاجا على ضربة أميركية محتملة ضد العراق. وكالة فرانس بريس أفادت نقلا عن وكالة أناتوليا التركية بأن الاشتباكات اندلعت بعد أن بادرت عناصر من الشرطة إلى تفريق التظاهرة التي شارك فيها حوالي 60 شخصا في الجزء الأوروبي لإسطنبول.

- لم يستبعد كبير المفتشين الدوليين عن أسلحة الدمار الشامل العراقية هانز بليكس أن يكون هناك جواسيس في فريق التفتيش الذي من المتوقع أن يستأنف نشاطاته في العراق في القريب العاجل، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء. لكنه تعهد بفصل كافة الجواسيس عن فريق التفتيش، أن وُجدوا.

على صلة

XS
SM
MD
LG