روابط للدخول

المجلس الوطني العراقي ينتقد القرار الدولي الجديد / مظاهرات في طهران


- انتقد المجلس الوطني العراقي القرار الدولي الجديد عن نزع الأسلحة العراقية لكن مسؤولا في المجلس قال إن المجلس سيفوض الرئيس العراقي صدام حسين اتخاذ ما يراه مناسبا في شأن القرار رقم 1441 الصادر عن مجلس الأمن. - أعلنت السويد أنها أبعدت دبلوماسيين روسيين على صلة بقضية تجسس تخص شركة إريكسون للاتصالات. - في طهران تظاهر اليوم أيضا، ولليوم الثالث على التوالي، أكثر من ألف طالب احتجاجا على حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة محلية ضد أكاديمي منشق.

تفاصيل الأنباء..

- انتقد المجلس الوطني العراقي القرار الدولي الجديد عن نزع الأسلحة العراقية لكن مسؤولا في المجلس قال إن المجلس سيفوض الرئيس العراقي صدام حسين اتخاذ ما يراه مناسبا في شأن القرار رقم 1441 الصادر عن مجلس الأمن.
يذكر أن المجلس عقد اليوم جلسة طارئة للبحث في كيفية الرد على قرار للأمم المتحدة يدعو إلى تجديد عمليات التفتيش عن الأسلحة في العراق.
ولدى افتتاحه الجلسة قال رئيس المجلس الدكتور سعدون حمادي إن النوايا المريضة للقرار الجديد واضحة وصريحة عندما تجاهلت العمل الذي تحقق خلال السنوات الماضية.
يشار إلى أن وزراء خارجية الجامعة العربية حضوا العراق، خلال اجتماع عقدوه نهاية الأسبوع المنصرم في القاهرة، على قبول القرار.
وبحسب تقرير لوكالة فرانس بريس فإن الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، صرح اليوم بأنه سيطلب من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ضم خبراء عرب لفريق التفتيش الدولي عن الأسلحة العراقية المقرر إرساله لبغداد.

- وقد رحبت الولايات المتحدة بتأييد الجامعة العربية لقرار مجلس الأمن الخاص بنزع الأسلحة العراقية ونقل تقرير لوكالة فرانس بريس عن وزير التجارة الأميركي، دونالد إيفانز، قوله اليوم إن واشنطن سعيدة لأن الجامعة العربية أيدت القرار وأضاف أنها بلاده ممتنة للدعم العربي لمكافحة الإرهاب.

- خلال تكريمه لعدد من المقاتلين القدماء الذين خدموا في حروب الأمس أعلن الرئيس الأميركي، جورج دبليو بوش، أن الولايات المتحدة وحلفاءها يواجهون اليوم عملا استثنائيا في التعامل مع العراق.
ونقلت وكالة أسيوشيتدبريس عن بوش قوله إنه لن يدخر وسعا في استخدام كامل القدرات بما فيها القوات العسكرية الأميركية إذا كان ذلك ضروريا لحفظ أمن وسلامة الولايات المتحدة.

- ذكر تقرير لوكالة فرانس بريس نقلا عن رئيس حلف الناتو جورج روبرتسون قوله اليوم إن زعماء حلف شمال الأطلسي سيستفيدون من قمتهم لمناقشة التحرك المحتمل إذا فشل العراق في الالتزام بالقرار الدولي الجديد.

- نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء أن وزير الخارجية الألماني، جوشكا فيشر، أعرب اليوم عن أمله في يساعد القرار الجديد الذي أصدره مجلس الأمن في تفادي وقوع حرب ضد العراق.
الوزير الألماني جدد القول إن بلاده لن تشارك في أي عمل عسكري إذا لم يذعن العراق للقرارات الدولية.

- أعلنت الشرطة الإندونيسية أن المشتبه الرئيس في انفجار بالي طالب يدرس لدى رجل الدين المسلم المعتقل أبو بكر باعشير.
وأوضح الجنرال مادي مانغكو باستيكا رئيس فريق التحقيق في الشرطة الإندونيسية أن المشتبه فيه والذي عرفه باسم، أمروزي، فقط تلقى دروسا دينية على يد باعشير في ماليزيا المجاورة.
المسؤول الإندونيسي، اتهم باعشير بأنه أحد مؤسسي شبكة للجماعة الإسلامية في ماليزيا والتي تعتبرها وكالات استخباراتية على علاقة بتنظيم القاعدة.
الشرطة الإندونيسية قالت إنها التثبت من صلة بين أمروزي وباعشير منذ أن اعتقلت أمروزي الأسبوع الماضي.
الشرطة أفادت بأن المشتبه فيه اعترف بالمساعدة في زرع القنبلة التي أدى انفجارها إلى مقتل ما لا يقل عن مائتي شخص معظمهم من الأستراليين وهو انفجار تسبب في تدمير ناديين ليليين في الجزيرة التي تعتبر من أهم منتجعات إندونيسيا.

- قتل ليلة أمس خمسة إسرائيليين بينهم طفلان في هجوم شنه مجهول على مستوطنة زراعية شمال إسرائيل.
وذكر عدد من السكان أن المهاجم تسلل إلى مستوطنة كبيوتز متزر القريبة من الخط الفاصل بين شمال إسرائيل والضفة الغربية وفتح النار خارج مخزن في المستوطنة قبل أن يقتحم منزلا ويقتل أما وطفليها. المهاجم جرح سبعة آخرين قبل فراره.
وقد حملت الحكومة الإسرائيلية سلطة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات مسؤولية الهجوم. وقد دعا اليوم وزير الخارجية الإسرائيلي، بنيامن نتانياهو، إلى إزاحة ما وصفه بنظام عرفات الإرهابي.
وقد قامت مروحيات عسكرية إسرائيلية بإطلاق صواريخ على مواقع في مدينة غزة ردا على العملية فدمرت ورشة للمعادن. ولم تتوفر بعد تقارير عن حجم الخسائر.
وتأتي هذه التطورات بينما يصل في وقت لاحق اليوم إلى إسرائيل الموفد الأميركي، ديفيد ساترفيلد، لإجراء جولة من المحادثات مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار جهود ترمي إلى إعادة عملية السلام المتوقفة.

- من المقرر أن تفتح اليوم الدول الأعضاء في معاهدة حظر الأسلحة البيولوجية لعام 1972، اجتماعا في جنيف لمناقشة إمكان تقوية المعاهدة الدولية التي تمنع الحرب الجرثومية.
ومن المتوقع أن يناقش المؤتمر الذي يستمر أسبوعين إمكانية وضع نظام جديد يضمن أن الدول المائة والست والأربعين التي صادقت على المعاهدة ثابتة على تعهداتها.
وقد تعرضت جهود مماثلة بذلت العام الماضي إلى الفشل عندما رفضت الولايات المتحدة ديباجة حول التثبت من تطبيق البروتوكول ورأت أن التفتيش لن يكشف على الأرجح الانتهاكات كما أنه قد يمنع إجراءات للدفاع عن النفس.
وقد حذر خبراء في هذا المجال من أن التطورات الأخيرة في حقل التكنولوجيا البيولوجية زادت من مخاطر حصول دول مثيرة للقلق أو جماعات إرهابية على أسلحة جرثومية.

- أعلنت السويد أنها أبعدت دبلوماسيين روسيين على صلة بقضية تجسس تخص شركة إريكسون للاتصالات.
ففي استوكهولم قالت اليوم الناطقة باسم الخارجية السويدية، كريستينا أوسترغرين، إن المطرودين يعملان في السفارة الروسية لكنها لم تعط تفصيلات أخرى.
وقد جاء في بيان للخارجية الروسية أصدرته اليوم أن موسكو تحتفظ بحق اتخاذ رد مناسب على الإجراء السويدي.
يشار إلى أن الشرطة السويدية اعتقلت الأسبوع الماضي ثلاثة موظفين سابقين في شركة إريكسون للاشتباه بتسريبهم وثائق لوكالة استخبارات خارجية لم تسمها.
يذكر أن شركة إريكسون تختص بشبكات الهواتف النقالة كما أنها شاركت في تطوير أنظمة للرادار والصواريخ الموجهة لمقاتلات من طراز JAS 39 Gripen، وقد أبدت هنغاريا وتشيخيا رغبتهما في شراء أو استئجار هذا النوع من الطائرات المقاتلة.

- في طهران تظاهر اليوم أيضا، ولليوم الثالث على التوالي، أكثر من ألف طالب احتجاجا على حكم الإعدام الذي أصدرته محكمة محلية ضد أكاديمي منشق.
يذكر أن محكمة في همدان الغربية أصدرت الأسبوع الماضي على، هاشم آغا جاري، هذا الحكم بعد اتهامه بالإساءة لرجال دين مسلمين.
وكان آغا جاري دعا في كلمة له ألقاها في همدان إلى إصلاح المذهب الشيعي الذي تعتمده الدولة الإيرانية وقال إن المسلمين ليسوا قردة يتبعون تعليمات كبار رجال الدين بشكل أعمى ما دفع دار القضاء في المدينة إلى اتهامه بالارتداد عن الدين.
هذا وقد دعا مائة وثمانية وسبعون نائبا في مجلس الشورى الإسلامي إلى الإفراج عن آغا جاري. إلا أن رئيس مجلس القضاء آية الله محمود هاشمي شاهرودي قال لإحدى الإذاعات الحكومية إن القضية ستأخذ مجراها الطبيعي.

على صلة

XS
SM
MD
LG