روابط للدخول

مباحثات ألمانية أميركية في واشنطن / بغداد تعتبر مشروع القرار الأميركي إلى مجلس الأمن مصمم لاستهدافها عسكرياً


- يجتمع اليوم وزير الدفاع الالماني بنظيره الاميركي في واشنطن، في محاولة لتحسين العلاقات بين البلدين بعد تضررها بسبب الأزمة العراقية. - قال وزير الاقتصاد الفرنسي إن فرنسا تستطيع تحقيق نسبة نمو اقتصادي تبلغ 2.5 في المائة في العام المقبل، إذا حلت مشكلة العراق من دون تأثيرات سلبية على الاقتصاد العالمي. - كرر العراق الاتهامات القائلة بأن مشروع القرار الاميركي مصمم بهدف تمهيد الطريق لشن هجوم أميركي ضد بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- يجتمع اليوم وزير الدفاع الالماني بيتر شترك بنظيره الاميركي دونالد رامسفيلد في واشنطن. ويرى مراقبون أن الاجتماع المذكور يعد محاولة أخرى لتحسين العلاقات التي تضررت بين البلدين بسبب تصريحات المسؤولين الالمان حول الحرب المحتملة ضد العراق.
الوزير الالماني أعرب عن توقعاته بأن يكون اللقاء مع رامسفيلد وديا.

- نقلت فرانس برس عن مسؤول أميركي بارز يزور كييف بأن العلاقات بين الولايات المتحدة وأوكرانيا وصلت الى أدنى مستوى لها نتيجة الاتهامات الموجهة الى أوكرانيا ببيع أسلحة الى العراق. هذه التصريحات جاءت على لسان ستيفن بايفر نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون اوروبا وآسيا، والسفير السابق لدى أوكرانيا.

- قال وزير الاقتصاد الفرنسي فرانسس مير إن فرنسا تستطيع تحقيق هدف الوصول الى نسبة نمو أقتصادي تبلغ 2.5 في المائة في العام المقبل، إذا حلت مشكلة العراق من دون تأثيرات سلبية على الاقتصاد العالمي – بحسب تعبيره.

- كرر العراق الاتهامات القائلة بأن مشروع القرار الاميركي مصمم بهدف تمهيد الطريق لشن هجوم أميركي ضد بغداد. ونقلت فرانس برس عن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح قوله بأن العراق أكد على عدم الحاجة الى قرار جديد صادر عن مجلس الامن، إن كان الهدف هو التحقق من خلو العراق من أسلحة الدمار الشامل، وهو خال بالفعل – بحسب قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG