روابط للدخول

مسودة معدلة لمشروع قرار أميركي حول العراق / وزير المالية البريطاني يامر بوضع استراتيجيات عسكرية جديدة


- صرح نائب وزير الخارجية الروسي Yuri Fedotov بأن اتخاذ قرار حول استخدام جميع الأدوات المتاحة لإجبار العراق على الانصياع إلى قرارات الأمم المتحدة، أمر ينحسر في مجلس الأمن وليس في أيدي أية دولة عضو فيه. - قال ديبلوماسيون في الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة ستوزع الأسبوع المقبل مسودة معدلة لمشروع قرارها المقترح حول العراق. - أمر وزير المالية البريطاني المخططين العسكريين بوضع إستراتيجيات جديدة، وذلك بعد توصله إلى أن مساهمة بلاده في حرب محتملة ضد العراق ستبلغ نحو 3 مليارات جنيه استرليني.

تفاصيل الأنباء..

- صرح نائب وزير الخارجية الروسي Yuri Fedotov بأن اتخاذ قرار حول استخدام جميع الأدوات المتاحة لإجبار العراق على الانصياع إلى قرارات الأمم المتحدة، أمر ينحسر في مجلس الأمن وليس في أيدي أية دولة عضو فيه.
وأضاف Fedotov – استنادا إلى وكالة Itar Tass الروسية – أن مجلس الأمن يعمل على التوصل إلى توجهات مقبولة لدى الجميع في شأن قرار خاص بالعراق، وأن المسألة الجوهرية تتمثل في تحديد الجهة التي ستقرر إن كان العراق سيعتبر متحديا لقرارات مجلس الأمن، وما يترتب على ذلك من عواقب.

- قال ديبلوماسيون في الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة ستوزع الأسبوع المقبل مسودة معدلة لمشروع قرارها المقترح حول العراق. هذا في الوقت الذي أكدت فيه موسكو أن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن باتت على وشك التوصل إلى اتفاق.
وكالة اسوشيتد برس للأنباء ذكرت أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول بدأ بالضغط على فرنسا لإقناعها بدعم مسودتها المعدلة. هذا فيما عبرت روسيا عن رغبتها في التوصل إلى تسوية.
ونقلت الوكالة عن الناطق باسم الخارجية الأميركية فيليب ريكر أن واشنطن في صدد تقويم الملاحظات التي أبدتها الدول الأعضاء في مجلس الأمن على مسوّدة مشروعها، لكن مع هذا، تظل المطالب الرئيسية للولايات المتحدة كما هي من دون تغيير

- تقول صحيفة الـ Daily telegraph البريطانية إن وزير المالية Gordon Brown أمر المخططين العسكريين بوضع إستراتيجيات جديدة، وذلك بعد توصله إلى أن مساهمة بلاده في حرب محتملة تقودها الولايات المتحدة ضد العراق ستبلغ نحو 3 مليارات جنيه استرليني، أي نحو 4 مليارات و700 مليون دولار.
وأضافت الصحيفة أن هذا الرقم يزيد بنحو نصف مليار جنيه عما كلفت مساهمة بريطانية في حرب الخليج عام 1991.

- أفادت كبريات الصحف اليابانية Yomiuri اليوم أن اليابان تدرس احتمال إرسال سفينة متطورة للمراقبة وطائرات مخصصة للبحث عن غواصات، لمساندة القوات الأميركية في حال قيام هذه القوات بتوجيه ضربة عسكرية ضد العراق.
يذكر أن اليابان تلتزم تاريخيا التأني في سياستها تجاه منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط، حيث تشتري 88% من احتياجاتها النفطية.

- التقى رئيس لجنة التفتيش الدولية المعروفة بـ UNMOVIC هانز بليكس، التقى السفير العراقي الدائم لدى الأمم المتحدة محمد الدوري. ونقلت الوكالة عن الدوري أنه طلب لقاء بليكس ليسمع منه عن اجتماعه مع الرئيس الأميركي وكبار المسؤولين في إدارته، مشيراً إلى أن بليكس أبلغه أن أهم ما يُلفت الانتباه في التطورات الأخيرة هو موافقة الولايات المتحدة على طرح الموضوع العراقي في الأمم المتحدة. لكن الدوري أعرب عن شكوكه في نوايا الرئيس بوش حيال العراق، معتبراً أن الولايات المتحدة ستلجأ في النهاية إلى استخدام الأمم المتحدة كأداة لتنفيذ مآربها السياسية ضد العراق.

- أغلقت السلطات الكويتية نحو ثلث أراضي البلاد بهدف ضمان الأمن لتمارين التدريبات العسكرية التي تجريها قوات تقودها قوات أميركية.
غير أن وزير الدفاع الكويتي (الشيخ جابر الحمد الصباح) إن قرار عزل مناطق واسعة من الأراضي الشمالية والغربية الكويتية لا صلة بينها وبين استعدادات أميركية لشن حرب محتملة على العراق.
وأكد الصباح أن المنطقة المعزولة مخصصة للتدريبات وأن الحظر المفروض على دخولها سيرفع فور انتهاء المناورات العسكرية.
وفي الكويت أيضا صرح ناطق عسكري أميركي أن القوات الأميركية التي تجري تدريبات في البلاد تعرضت إلى إطلاق نار للمرة الرابعة خلال أقل من شهر واحد.
وأوضح الناطق أن إطلاق النار وقع قرب منطقة وجود القوات الأميركية على بعد 60 كيلومترا جنوب مدينة الكويت، ونسب إلى بعض الجنود أنهم شاهدوا إطلاق نار صادر من شاحنتين صغيرتين كانتا على مقربة من الجنود.

على صلة

XS
SM
MD
LG