روابط للدخول

تجاوز مشاكل لعقد مؤتمر للمعارضة العراقية في أوروبا / إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين حتمية


- أعلن معارضون عراقيون لنظام الرئيس صدام حسين أنهم حلوا المشاكل التي كانت تحول دون عقد مؤتمر لهم في أوروبا. - صرح زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني في طهران اليوم بأن الحرب الأميركية الرامية إلى إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين حتمية. - قال وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر اليوم إن الخلاف الألماني الأميركي حول استخدام القوة ضد العراق يقوم على مخاوف من وقوع كارثة في الشرق الأوسط وليس على مشاعر العداء لأميركا.

تفاصيل الأنباء..

- قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم إن لندن تأمل في أن يتفق مجلس الأمن على قرار حول العراق الأسبوع المقبل، حسبما أفادت وكالة أسوشييتيد بريس للأنباء. كما نقل المتحدث قول وزير الخارجية جاك سترو إلى أعضاء مجلس الوزراء إن بريطانيا ما تزال متفائلة، في الوقت الذي تدخل المباحثات مرحلتها النهائية.

- أعرب العراق عن شكوكه في لقاء الرئيس الأميركي جورج بوش وكبير المفتشين الدوليين عن الأسلحة العراقية هانز بليكس ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي، مشيرا إلى أن لواشنطن نوايا شريرة ضد بغداد. وكالة فرانس بريس للأنباء أفادت بأن متحدثا باسم الخارجية العراقية وصف هذا الاجتماع بأنه "سابقة غريبة".

- من المتوقع أن يزور وزير الدفاع الألماني Peter Struckواشنطن الشهر المقبل للاجتماع إلى نظيره الأميركي دونالد رامسفلد الذي انتقد Struck علنا بعد تدهور العلاقات بين البلدين بسبب معارضة برلين عملا عسكريا أمريكيا ضد بغداد. أفادت بذلك وكالت رويترز للأنباء.

- أعلن معارضون عراقيون لنظام الرئيس صدام حسين أنهم حلوا المشاكل التي كانت تحول دون عقد مؤتمر لهم في أوروبا. وكالة أسوشييتيد بريس للأنباء أشارت إلى أن المنفيين وافقوا على عقد هذا المؤتمر في الـ22 من تشرين الثاني المقبل من أجل بحث الإستراتيجية للعراق في فترة ما بعد إطاحة صدام.

- صرح زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني في طهران اليوم بأن الحرب الأميركية الرامية إلى إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين حتمية، لكنها لن تُشن قبل انتهاء شهر رمضان. وعلى الرغم من معارضته للغزو الأميركي للعراق، لكن طالباني اعتبر أن المعارضة العراقية غير قادرة على إسقاط النظام الحالي دون مساعدة من الخارج.

- دخل 80 من رجال الأعمال السعوديين الأراضي العراقية من خلال معبر عرعر على الحدود مع العراقية، مشكّلين الدفعة الأولى من السعوديين الذين يعبرون هذه الحدود بصورة قانونية في السنوات الـ 12 الأخيرة.

- أعلن وزير الجيش الأميركي Thomas E. White أن القوات الأميركية في حالة استعداد، إذا اضطرت ان عليها أن تخوض حرب عصابات المدن في العراق من أجل إطاحة الرئيس صدام حسين. أفادت بذلك وكالة أسوشييتيد بريس للأنباء.

- قالت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء إن قضية تبييض الأموال التي رفعتها اللجنة الأوروبية ضد شركة R.J.Reynolds الأميركية العملاقة للتبغ، تتضمن اتهامات ببيع السكائر إلى العراق. الوكالة نسبت ذلك إلى مصادر مقربة من القضية.

- قال وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر اليوم إن الخلاف الألماني الأميركي حول استخدام القوة ضد العراق يقوم على مخاوف من وقوع كارثة في الشرق الأوسط وليس على مشاعر العداء لأميركا. وكالة أسوشييتيد بريس للأنباء نقلت عن فيشر أنه قارن الخلاف بشجار داخل عائلة، مضيفا أنه سيحاول خله بمساعدة وزير الخارجية الأميركي كولن باول.

- الشأن العراقي كان بين المواضيع المطروحة على بساط البحث في عاصمتين مغاربيتين. فقد ذكرت وكالة فرانس بريس للأنباء أن الرئيس المصري حسني مبارك والزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ناقشا في طرابلس بين أمور أخرى التهديدات الأميركية ضد العراق. وفي الرباط، شدد وزير الخارجية الفرنسي Dominique de Villepin ثبات موقف باريس المعارض لشن عمل عسكري أميركي ضد العراق.

- اعترفت يوغوسلافيا بأنها انتهكت عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على العراق. دائرة الإعلام الفيدرالية الحكومية قالت في بيان إن بلغراد قبلت نتائج تحرّ ٍ أُجري هذا الأسبوع في المزاعم بأن شركة Jugoimport الحكومية للمتاجرة في الأسلحة خالف منع بيع الأسلحة إلى بغداد. يُذكر أن التحري أُجري في تزويد العراق بقطع غيار لطائرات من طراز ميغ –21 وميغ-23.

على صلة

XS
SM
MD
LG