روابط للدخول

طائرات أميركية وبريطانية تلقي مناشير تحذيرية فوق الجنوب العراقي / الطالباني في طهران ومنها إلى دمشق


سيداتي وسادتي، حان وقت جولتنا اليومية على الصحف العربية والشأن العراقي فيها. ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان إليكم عرضا لبعض هذه الصحف، بمساعدة مراسلي إذاعتنا في عدد من العواصم العربية. وقبل أن ننتقل إلى التفاصيل إليكم بعض أبرز العناوين: - مرونة أميركية وفرنسية في مجلس الأمن / البرادعي: نعمل لتجنب الحرب. - أميركا وبريطانيا لا تستبعدان اجتماعاً وزارياً لتسوية الخلافات في مجلس الأمن. - 13 ألف أستاذ جامعي أميركي يدعون بوش لتجنب الحرب في العراق. - طائرات أميركية وبريطانية تلقي مناشير تحذيرية فوق الجنوب العراقي. - واشنطن ترفض دعوة بغداد لوجود صحافيين يرافقون المفتشين. - دعوى قضائية ضد قياديين في حزب العمال الكردستاني في ألمانيا. - الطالباني في طهران ومنها إلى دمشق. - سياسي مصري للسفير العراقي لدى القاهرة: الاستفتاء الرئاسي مزور بنسبة 100 %.

--- فاصل ---

قبل أن نواصل تقديم هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

نشرت صحيفة الحياة اللندنية مقال رأي بقلم الكاتب العراقي المقيم في لندن غسان العطية تحت عنوان "ادارة بوش مسؤولة عن فشل مؤتمر المعارضة العراقية". الكاتب تحدث عن اجتماع لقادة المعارضة العراقية عُقد في الولايات المتحدة في آب الماضي والخلافات بين الصقور والحمائم في الإدارة الأميركية التي في رأيه ساهمت في فشل هذا الاجتماع. الكاتب اعتبر أن المعارضة العراقية تعرف جيداً ان "النظام العراقي غير مؤهل للتغيير الذاتي او الوقائي، وان اميركا وحدها تملك مفتاح التغيير في العراق". ومضى إلى القول إن المشكلة تكمن في ان القوى التي تقف وراء قائد المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي "ترى فيه قائداً للآخرين ولمسيرة العراق بعد صدام وترفض التعامل مع القوى الاخرى (التي كانت اصلاً في المؤتمر الوطني) على قدم المساواة". وتابع الكاتب أن هذا يثير مخاوف الآخرين بأن لدى صقور الادارة الأميركية "أجندة غير معلنة تتجاوز حدود العراق وشعبه بما يورط عراق المستقبل بمغامرات هو في غنى عنها" على حد قوله.

--- فاصل ---

وأشار العطية إلى أن اختلاف اللجنة التحضيرية على أسماء المشاركين في المؤتمر، رغم اتفاقهم على اتخاذ القرارات بالتوافق والاجماع، "يعني احتمال تغير شروط اللعبة لصالح الانتخاب خلال الاجتماع خاصة في ما يخص اللجنة القيادية، الامر الذي دفع كل طرف للمبالغة في عدد المشاركين من أنصاره بحجة او بأخرى." واستطرد العطية قائلا: "يستطيع الجلبي في حال عدم استجابة الاخرين لرغباته وبدعم من صقور الادارة، ان ينسف المؤتمر ويفشله بمجرد الانسحاب، كما ان رضوخ الاكراد لرغبة الجلبي يكرس انسحاب المجلس الاسلامي وحركة الوفاق ما يؤدي الى النتيجة ذاتها" بحسب رأي العطية. وفيما يخص الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني فقد رأى الكاتب أنهما "ليسا في وارد الصراع - بأي شكل من الاشكال - مع الادارة الاميركية او اي جناح من اجنحتها".لكنه أشار إلى أنه "اذا كانت هذه الحال مقبولة في ظروف سياسة الاحتواء الاميركية، والاكراد يتمتعون بمناطقهم المحررة، فإن الامر يختلف اليوم تماماً مع قرب الضربة الاميركية لنظام بغداد، فهناك سيحسم مستقبل كردستان العراق وواصل أنه "ومن اجل ضمان المشاركة الاوسع لا بد من السعي الجدي والصادق الى مشاركة الحزبين الشيوعي والدعوة الاسلامية وغيرهما من قوى مناهضة للدكتاتورية، كذلك فإن سلامة المشاركة التركمانية والاشورية تتطلب رفــــع وصايـــة الآخريـــن عنهـــم." حسبما جاء في مقال غسان العطية الذي نُشر في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الزمان اللندنية رأيا بقلم جاسم مراد يسمى "العراق بين نارين فمن يطفئهما؟ - الفئوية الضيقة والشوفينية القومية تهدمان البناء الوطني" اعتبر فيه أن التاريخ السياسي العراقي لم يشهد "منذ
(50) عاماً اتفاق الاحزاب والتيارات السياسية المختلفة على صيغة تحالفية أعطيت فيها الأولوية للمسألة الديمقراطية والدستورية وجعلتها تحتل الاولوية في تحالفاتها مع انظمة الحكم".

--- فاصل ---

إليكم تقريرا من مراسلنا في دمشق جاتبلات شكاي الذي رصد الشأن العراقي في صحف سورية صادرة اليوم:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

أشار الكاتب الكويتي محمد الرميحي في مقال رأي بنُشر في صحيفة الحياة اللندنية، إلى أن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز "نفى بقطعية شديدة (...) وجود مساجين سياسيين في العراق".

--- فاصل ---

صحيفة الحياة نشرت مقالا بقلم زهير قصيباتي تحت عنوان "رفع الأيدي" يتناول موضوع التصويت المستقبلي في مجلس الأمن على قرار حول القضية العراقية. وبين الأسباب التي تجعل الرئيس الأميركي جورج بوش يستعجل إخضاع الأمم المتحدة تمهيداً للحرب على العراق، أشار الكاتب إلى موعد الانتخابات النصفية للكونغرس.

--- فاصل ---

الكاتبة اللبنانية رندة تقي الدين رأت في مقال نُشر في صحيفة الحياة اللندنية أن فرنسا تتمتع باجماع "على مستوى الحكم والأحزاب المختلفة من اليمين واليسار على معارضة العزم الأميركي على خوض حرب لتغيير النظام العراقي". وأوضحت تقي الدين في المقال الذي يحمل عنوان "فرنسا والخيار الصعب" أن باريس تعارض الحرب "ليس حباً بهذا النظام، وانما لأن مثل هذه الحرب تشكل مجازفة مجهولة النتائج." على حد تعبيرها.

--- فاصل ---

إليكم تقريرا صوتيا من مراسلنا في عمان حازم مبيضين عن القضية العراقية كما تناولتها صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

اعتبر د. عزيز الحاج، وهو زعيم شيوعي سابق وممثل عراقي سابق في اليونسكو، أن العقلية اليسارية الأوروبية ما زالت تتأثر بالصراع "ضد الإمبريالية الأمريكية وكأننا في أيام حرب فيتنام". وأوضح أنه "حتى بين اليسار الغربي نجد شرائح تجهل تفاصيل ما يعانيه الشعب العراقي من قمع دموي، وإذلال يومي، وجو بوليسي تجسسي، حتى داخل البيوت وبين أفراد العائلة الواحدة" حسب رأيه كما نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

--- فاصل ---

صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن نشرت مقال رأي بقلم محمد كريشان يسمى "الشارع العربي والعراق". الكاتب أشار إلى أن الشوارع العربية في حالة سكون غريبة، بينما تشهد شوارع واشنطن وعواصم أوروبية عديدة "مظاهرات عارمة ضد الحرب في العراق" هذه الأيام. واعبر الكاتب أن "الأمر حاليا هو أشبه بنار تحت الرماد، بينها وبين الانطفاء النهائي نفس المسافة التي بينها وبين الاشتعال ثانية وقد يأتي هذا الاشتعال على حين غفلة بلا قيادة ولا قيود ولا نواميس" حسبما جاء في صحيفة القدس العربي.

--- فاصل ---

في نهاية هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب عن شتى زوايا القضية العراقية كما تناولتها صحف مصرية صادرة اليوم. شكرا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG