روابط للدخول

تحول الموقف الكردي لجهة الانضمام الفاعل إلى المعارضة العراقية


مع تزايد الكلام على عزم إدارة الرئيس جورج بوش على إجراء تغيير في العراق عبر القيام بعمل عسكري سواء تحت مظلة الأمم المتحدة أو من دونها، فإن المعارضة العراقية بدورها أخذت تصعد استعداداتها لمواجهة التطورات المحتملة. ومن هذه الاستعدادات مشروع مؤتمر للمعارضة تخطط جماعاتها لعقده خلال الشهر المقبل في أوروبا. ويقول الكرد إنهم عازمون على المشاركة بل على أن يلعبوا دوراً أساسياً فيه. وعلى رغم أن صعوبات ما زالت تعترض الطريق إلى هذا المؤتمر المفترض، يتوقع سياسيون كرد أن المشاركة الكردية ستكون واسعة وقوية. وفي حال عقد المؤتمر بالفعل وشارك الكرد فيه بالطريقة التي يذكرون أنهم سيشاركون فيه، فإن ذلك سيشكل تحولاً رئيسياً في مواقفهم التي تميزت حتى قبل فترة قصيرة بالتردد في الرهان على المعارضة العراقية، مفضلين البقاء في دائرة الاهتمامات الكردية فحسب. إلى حد أن كثيرين اتهموا الحزبين الرئيسيين في كردستان العراق بإضعاف المعارضة وتكريس الخلافات في صفوفها. إذاً هل يمكن اعتبار الموقف الكردي الراهن تحولاً رئيسياً لجهة الانضمام الفاعل إلى المعارضة العراقية؟ حلقة هذا الأسبوع من برنامج (عالم متحول) تحاول إيجاد جواب عن هذا السؤال عبر حوار مع السياسي المستقل الدكتور (محمود عثمان) الذي من المتوقع أن يكون أحد كبار الشخصيات الكردية التي ستشارك في المؤتمر.

على صلة

XS
SM
MD
LG