روابط للدخول

اعتقال العشرات في موسكو / محادثات أميركية بحرينية في المنامة


- اعلن وزير الداخلية الروسي ان الشرطة اعتقلت اليوم العشرات، ممن تشك في علاقتهم بعملية احتجاز الرهائن في مسرح موسكو، التي وقعت الاسبوع الماضي. - اعلن الرئيس الاوكراني أنه لن يحضر اجتماعات قمة منظمة حلف شمال الاطلسي، ما لم يتم اسقاط الادعاءات بان بلاده خرقت نظام العقوبات الدولية المفروضة على العراق. - وصل اليوم، رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة، الجنرال ريتشارد مايرز الى المنامة، في زيارة رسمية، التقى خلالها ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وعددا من المسؤولين الكبار في المملكة.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن وزير الداخلية الروسي، بوريس كريزلوف، ان الشرطة اعتقلت اليوم العشرات، ممن تشك في علاقتهم بعملية احتجاز الرهائن في مسرح موسكو، التي وقعت الاسبوع الماضي. واضاف ايضا إن الوزارة، ستشن حملة غير مسبوقة، لتصفية ما اسماه، بالشبكات الارهابية في موسكو.
وفي السياق ذاته، صرح رئيس الادعاء العام في موسكو ميخائيل افدويكوف ان قسما من المحتجزين تم القاء القبض عليهم وفي حوزتهم موادا لصنع المتفجرات.
الى ذلك اعلن مدراء عدد من المستشفيات في موسكو، بان ثلاثمائة وثلاثة وثلاثين شخصا، من الرهائن الذين تلقوا العلاج الطبي، تم اخراجهم من المستشفيات اليوم، بينما يواصل ثلاثمائة واحدى عشرة رهينة تلقي العلاج.
وتجدر الاشارة الى ان مائة وسبع عشرة رهينة على الاقل، لقوا حتفهم عندما اقتحمت القوات الروسية، المسرح الذين سيطر عليهم مسلحون شيشانيون لمدة ثلاثة ايام تقريبا.
هذا وقد اكدت النيابة العامة في موسكو اليوم الثلاثاء، ان خمسة واربعين من الرهائن توفوا نتيجة اصابتهم بطلقات نارية، وهذا ما يتناقض مع المعلومات السابقة التي تفيد ان معظم الرهائن، قد توفوا من جراء الغاز.

- اعلن الرئيس الاوكراني، ليونيد كوجما أنه لن يحضر اجتماعات قمة منظمة حلف شمال الاطلسي، التي تعقد الاسبوع المقبل في براغ، ما لم يتم اسقاط الادعاءات بان بلاده خرقت نظام العقوبات الدولية المفروضة على العراق.
وقال كوجما خلال زيارة رسمية يقوم بها الى ليتوانيا، إن عقد اجتماع بين اوكرانيا وحلف الناتو، سيكون غير ذي جدوى طالما بقت هناك شكوك بعدم نزاهة الموقف الاوكراني.
وتجدر الاشارة الى واشنطن اعلنت ان لديها ادلة تدعم شكوكها بان اوكرانيا خرقت العقوبات الدولية عن طريق بيعها اجهزة رادار متطورة الى العراق. وهو ما نفاه الرئيس ليونيد كوجما.

- وصل اليوم، رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية المشتركة، الجنرال ريتشارد مايرز الى المنامة، في زيارة رسمية، التقى خلالها ملك البحرين، الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وعددا من المسؤولين الكبار في المملكة.
وجاء في بيان اصدرته السفارة الاميركية في المنامة، ان مايرز وصل البحرين قادما من الرياض، وان مباحثاته مع المسؤولين البحريين، ركزت على قضايا اقليمية تحظى باهتمام مشترك، دون ذكر المزيد من التفاصيل.
وتجدر الاشارة الى ان البحرين تستضيف مقر قيادة الاسطول الخامس الاميركي، وانها تعارض توجيه ضربة اميركية الى العراق، خارج اطار الامم المتحدة.

- حذر وزير الدفاع الايراني، الادميرال علي شمخاني، الولايات المتحدة، بأن عواقب الهجوم على ايران لا يمكن مقارنتها بعواقب الهجوم على افغانستان او العراق، مشيرا الى ان القوات المسلحة الايرانية، مستعدة بشكل جيد وتتمتع بدعم شعبي واسع.
جاء ذلك في تصريحات ادلى بها شمخاني اليوم، لوكالة الانباء الايرانية، مضيفا ان الاستقرار الداخلي في البلاد والصورة التي كونها العالم وخصوصا اوروبا عن ايران افهمت الولايات المتحدة بان جمهورية ايران الاسلامية ليست افغانستان ولا العراق.
ولفتت وكالات الانباء الى ان الرئيس الاميركي جورج بوش وضع ايران في محور الشر سوية مع العراق وكوريا الشمالية لانها تحاول امتلاك اسلحة الدمار الشامل. وفي المقابل تتابع ايران بقلق، احتمال تعرض العراق لهجوم عسكري اميركي.

- اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية، ان بلاده والولايات المتحدة، اتفقتا على استئناف العلاقات العسكرية بين البلدين.
واضاف ليو جيان تشاو، ان الرئيس الاميركي جورج بوش، والصيني جيان زيمين، اتفقا على استئناف هذه العلاقات بعد اجتماع بين الطرفين،عقد يوم الجمعة الماضي في ولاية تكساس الاميركية.
وتجدر الاشارة الى ان العلاقات العسكرية بين الصين والولايات المتحدة، قطعت إثر حادث سقوط طائرة التجسس الاميركية، ومقتل جندي صيني في نيسان من عام الفين وواحد.

- دعى اليوم، مسؤول افغاني رفيع المستوى، العالم الى عدم نسيان الوضع في افغانستان، وسط تطورات الازمة العراقية.
وقال وزير الخارجية الافغاني عبد الله عبد الله، في طوكيو إن الازمة في العراق، يجب ان لا تحول اهتمام العالم عن الحملة ضد الارهاب في افغانستان.
وتجيء تصريحات الوزير الافغاني في الوقت الذي اعلنت فيه اليابان اليوم، ان ستقدم نحو مائة وستة وثلاثين مليون دولار الى افغانستان، كمساعدات لاعادة اعمار البلاد.
من جهتها اوضحت طوكيو، ان المساعدات ستستخدم لتمويل اعادة بناء الطرق وتجهيز محطة تلفزيون كابول، بالاضافة الى مساعدة اللاجئين الافغان.

- أعلن مسؤول ياباني، اليوم، ان كوريا الشمالية رفضت مطلب بلاده، بالتخلي عن برنامجها النووي، واضاف ان الجانبين كانا على خلاف كبير حول قضية المخطوفين اليابانيين.
وقال المسؤول الياباني للصحفيين، إن كوريا الشمالية لم تقبل مطلب طوكيو على الاطلاق، في اشارة الى قضية البرنامج النووي.
ونفى المسؤول الياباني، الذي يشارك في اجتماعات بين الطرفين، تجري في كوالا لامبور، نفى ايضا ان يكون الجانبان قد توصلا الى حل لقضية اليابانيين الذين اختطفتهم كوريا الشمالية منذ عقود. في الوقت الذي اعلن فيه مفاوض كوري شمالي للصحفيين، في وقت سابق، ان الجانبين توصلا الى حل للقضية الجوهرية المتعلقة بالمخطوفين.
لكن المسؤول الياباني قال "نحن على خلاف كبير حول هذه القضية... ليس هناك اي اتفاق."
وتجدر الاشارة الى ان زعماء اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، اتفقوا في اجتماعات، على هامش قمة المكسيك يوم السبت الماضي، اتفقوا على مطالبة بيونك يانك بتفكيك برنامجها للاسلحة النووية "بطريقة فورية ويمكن التحقق منها".

على صلة

XS
SM
MD
LG