روابط للدخول

الملف الثاني: الموقفين الأميركي والفرنسي لاستصدار قرار دولي بشأن العراق


فيما واصلت باريس مقاومة الضغوط الأميركية لإصدار قرار دولي متشدد في شأن العراق، أفيد بأن فرنسا قد تتقدم أيضاً بمشروع قرار إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. فما هي خلافات الموقفين الأميركي والفرنسي؟ (سامي شورش) أعد التقرير التالي وتحدث في السياق إلى اثنين من المحللين السياسيين.

لاحظ مراقبون سياسيون كثيرون إتساع الهوة بين الموقفين الفرنسي والأميركي حول العراق. وأشار هؤلاء الى أن فرنسا التي كانت معروفة بتحفظاتها على بعض جوانب السياسة الأميركية إزاء العراق، أصبحت تبدي معارضة قوية وشديدة على مجمل السياسة العراقية لواشنطن بطريقة أصبحت فيها باريس تبز موسكو في وقوفها في وجه الأميركيين في مجلس الأمن. وآخر الأدلة في هذا الصدد اقتراح وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دي فيلبان الداعي الى إجتماع وزاري للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للبحث في الأزمة العراقية.
لماذا هذا الإختلاف في المواقف بين دولتين كالولايات المتحدة وفرنسا تجمع بينهما علاقات استراتيجية قوية وقديمة؟ هل للموضوع علاقة بالمصالح التجارية والإقتصادية بين بغداد وباريس أم له علاقة بالتوجهات الأوروبية للرئيس الديغولي جاك شيراك ورغبته في بناء شخصية مستقلة لفرنسا في قيادة أوروبا بعيداً عن المظلة الأميركية؟ لكن حتى إذا صح القول بوجود مثل هذه المصالح، فإن السؤال يظل ملحاً حول التشدد الذي يطبع الموقف الفرنسي والذي أصبح يفوق في لهجته تشدد موسكو. كذلك يظل السؤال ملحاً حول الأسباب التي تدعو بباريس الى تمييز نفسها عن الموقف الأميركي في خصوص العراق في الوقت الذي لا تواجه فيه الحكومة الفرنسية ما تواجهه الحكومة البريطانية المؤيدة للولايات المتحدة من معارضة قوية في البرلمان والشارع البريطاني؟ ثم هل يمكن أن تؤثر الخلافات الأميركية الفرنسية في مجلس الأمن حول العراق على العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين دائمتي العضوية في المجلس؟ ثم ما هي فرص الإتفاق بين العاصمتين حول مشروع قرار موحد حول العراق يضمن مطالب الطرفين؟
في إطار هذه الأسئلة، أجرينا الحوار التالي مع إثنين من الخبراء السياسيين في الشأن العراقي أحدهما عراقي والآخر لبناني.

--- فاصل ---

سألنا أولاً المحلل السياسي العراقي المقيم في باريس الدكتور قيس العزاوي عن قراءته للإقتراح الفرنسي لاقاضي بعقد إجتماع لوزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن للبحث في المشروع الأأميركي المطروح في مجلس الأمن:

(مقابلة قيس العزاوي)

وسألنا المحلل السياسي اللبناني فؤاد أبو منصور ما إذا كان يعتقد أن الخلافات الأميركية الفرنسية يمكن أن تعكس تأثيراً سلبياً على العلاقات الاستراتيجية بين واشنطن وباريس:

(مقابلة فؤاد أبو منصور)

على صلة

XS
SM
MD
LG