روابط للدخول

بحر العلوم يؤكد عدم إطلاق أي سجين سياسي / خطة لاحتلال البصرة أولا وإقامة تحالف جنوبي


- الإحباط يخيم على البيت الأبيض ومائة ألف أمريكي يتظاهروا ضد تهديد العراق. - باول يحذر: لن ننتظر مناقشات مجلس الأمن إلى ما لا نهاية. - فرنسا تصرّ على عدم الإشارة إلى خرق العراق لقرارات الأمم المتحدة. - مجلس الأمن يستمع اليوم إلى بليكس، والخلافات مستمرة حول مشروع القرار الأمريكي. - معلومات عن إعدام ستة سجناء سياسيين هذا الشهر، وبحر العلوم، يؤكد عدم إطلاق أي سجين سياسي. - خطة لاحتلال البصرة أولا وإقامة تحالف جنوبي. - فتح معبر عرعر، ينشط التطبيع الاقتصادي بين العراق والسعودية.

مرحبا بكم مستمعي الكرام مع إذاعة العراق الحر، ومتابعة جديدة للشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم، في المنطقة وفي الخارج.
صحف اليوم، أبرزت على صفحاتها الأولى احتدام الصراع داخل مجلس الأمن استعدادا لاتخاذ قرار بشأن العراق.

ومن ابرز العناوين في هذا السياق:
- الإحباط يخيم على البيت الأبيض ومائة ألف أمريكي يتظاهروا ضد تهديد العراق.
- باول يحذر: لن ننتظر مناقشات مجلس الأمن إلى ما لا نهاية.
- فرنسا تصرّ على عدم الإشارة إلى خرق العراق لقرارات الأمم المتحدة.
- مجلس الأمن يستمع اليوم إلى بليكس، والخلافات مستمرة حول مشروع القرار الأمريكي.

--- فاصل ---

ومن العناوين الأخرى ذات الصلة:
- معلومات عن إعدام ستة سجناء سياسيين هذا الشهر، وبحر العلوم، يؤكد عدم إطلاق أي سجين سياسي.
- خطة لاحتلال البصرة أولا وإقامة تحالف جنوبي.
- فتح معبر عرعر، ينشط التطبيع الاقتصادي بين العراق والسعودية.

هذا وفي جولتنا اليوم، مستمعي الكرام، عرض لعدد من مقالات الرأي التي تناولت الموقف الأميركي من القضية العراقية، بالإضافة إلى رسائل صوتية، وافانا بها مراسلو الإذاعة في عدد من العواصم العربية، تابعوا فيها الشأن العراقي في صحف محلية.

--- فاصل ---

نبدأ أولا مع مراسلنا في القاهرة احمد رجب، الذي تابع الشأن العراقي في صحف مصرية واعد لنا العرض التالي:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الحياة أن سيد محمد بحر العلوم، أكد أن النظام العراقي، لم يفرج عن أي من المعارضين السياسيين، بموجب العفو الذي أعلنه الرئيس صدام حسين.

وقال سيد بحر العلوم، في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة، وتقلت الحياة نسخة منها، إن عشرات الآلاف من السجناء السياسيين في زنزانات النظام، لم يعرف مصيرهم بعد، بما فيهم المئات من علماء الدين، والأكاديميين، ومواطنين عراقيين، وأسرى من الكويت وإيران.

--- فاصل ---

تحت عنوان: من مناهضة الأحادية إلى قانون الغاب، كتب وضاح شرارة في صحفية الحياة، مقالا أشار فيه إلى أن الأصوات التي تعالت ضد أحادية السياسة الأميركية، دفعت بإدارة الرئيس بوش، إلى اختيار الحلول الوسط، بما فيها إدراج الردع العسكري للعراق، في إطار الهيئة الدولية.
ويضيف شرارة انه ما أن بدأ مأخذ الأحادية بالتلاشي، حتى تكشفت مظاهر الانحياز للمراوغة العراقية، والى حق صدام في امتلاك أسلحة الدمار الشامل. حتى صار التراجع عن الأحادية، يعني، حسب قول الكاتب، إخلاء الساحة أمام قوى إقليمية كي تسرح وتمرح في عدوانها على الدول والبلدان الصغيرة من جهة، ومن جهة قمع الحركات السياسية والأهلية الداخلية، وهو اعتبره شرارة، بعث لقانون الغاب.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، نتوقف بعض الوقت في بيروت مع مراسلنا علي الرماحي، وهذه المتابعة للشأن العراقي في بعض الصحف اللبنانية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نقلت صحيفة القدس العربي، عن مصادر عسكرية بريطانية، لم تحدد هويتها، أن الولايات المتحدة تخطط لاحتلال مدينة البصرة في منتصف شهر كانون الأول المقبل في بداية حملة عسكرية موسعة تهدف الإطاحة بحكومة بغداد.
وتضيف الصحيفة نقلا عن مصادرها العسكرية البريطانية، أن خيار البصرة أولا سيتيح للقوات الأمريكية إقامة تحالف جنوبي على غرار تحالف الشمال في أفغانستان، وأكدت أن الخطة التي أعلن عنها مؤخرا في واشنطن لتدريب خمسة آلاف عنصر من المعارضة العراقية تندرج ضمن هذا الإطار.

--- فاصل ---

ونصل مستمعي الكرام في جولتنا الصحفية إلى عمان، مع مراسلنا حازم مبيضين، وهذه القراءة لبعض الصحف الأردنية:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الزمان، في عددها الصادر اليوم، الجزء الثاني من الرسالة التي كتبها ليث كبة داعيا إلى حملة وطنية للانتقال بالعراق إلى الديمقراطية، ويقول كبه في هذا القسم، إننا سنشهد قريبا لحظة تاريخية جديدة تؤسس لمستقبل العراق.

ويطرح الكاتب في هذا السياق عددا من الأسئلة، فيقول هل سنكون متفرجين وهل سنصدق بالوعود والشعارات؟ وهل يصح أن نسلم أمورنا في هذه اللحظة الحاسمة، بيد إرادة أجنبية استهوتها حالة ضعف العراق؟ ويشير الكاتب إلى إنه هناك من العراقيين من يؤمن بهذا المنطق، ويروج له عند ساسة أمريكا.

وفي المقابل يدعو ليث كبه، إلى إطلاق حملة وطنية للانتقال بالعراق إلى الديمقراطية، يعمل من خلالها العراقيون وجمعياتهم بشكل مباشر للضغط إعلامياً وسياسياً على الأحزاب العراقية وعلي الرأي العام العالمي وعلي الإدارة الأمريكية والبريطانية لإرساء أسس الديمقراطية، التي لن تتحقق بالشعارات والأقوال والتمني، حسب تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

تحت عنوان النجدة! أنقذوه..أولا، نشر صحيفة الحياة، مقال رأي للكاتبة البريطانية المختصة بشؤون الشرق الأوسط، هيلينا كوبان، وصفت فيه السياسية التي يتبعها الرئيس الأميركي جورج بوش بأنها ليكودية، وان الرئيس الأميركي، واقع تحت سيطرة دونالد رامسفيلد، وريتشارد تشيني، وأجهزتهما السياسية المليئة بأنصار الليكود المحنكين، حسب قول الكاتبة.
وفي معرض إيضاحها للملاح الليكودية في سياسية بوش، تشير كوبان إلى مبدأ الضربة الاستباقية، وهي نفس السياسة التي يتبعها شارون عندما يشن غاراته على الفلسطينيين، وثانيا مبدأ بوش الأحادي، الذي تقول عنه كوبان إنه باختصار مبدأ البلطجة وإذلال الآخر، وهو المبدأ الذي استعمله شارون على الدوام، حسب ما ورد في صحيفة الحياة.

--- فاصل ---

ونبقى مع الحياة حيث تناول جهاد الخازن في عموده اليومي، عيون وآذان، ظاهرة الصحفيين والكتاب الذين يصدرون أحكاما قطعية ويتصرفون وكأنهم يعرفون كل شئ، ويأخذ على سبيل المثال، ما يكتب عن سيناريوهات التغيير في العراق، ويشير في هذا السياق إلى عدد من الكتاب الغربيين، من أمثال ساندرا ماكي، التي ترى أن إرغام صدام على القبول بعودة المفتشين، ستؤدي إلى انفكاك العشائر العراقية من حوله، وبالتالي سقوطه من الحاجة إلى هجوم أميركي، بالإضافة إلى كتاب آخرين ينشرون سيناريوهاتهم وأفكارهم عن العراق في صحف كالصنداي تايمز والنيويورك تايمز.

--- فاصل ---

محطتنا الأخيرة مستمعي الكرام، في الكويت مع مراسلنا سعد المحمد، وهذه المتابعة للشأن العراقي، في صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG