روابط للدخول

محادثات أميركية مع القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية / سعي لحل سلمي لمسألة برنامج التسلح النووي لكوريا الشمالية


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - كبير المفتشين الدوليين عن أسلحة العراق المحظورة (هانز بليكس) يجري في موسكو محادثات عن المواعيد المحتملة لعودة المفتشين والقرار الدولي الجديد الذي يُتوقع صدوره عن مجلس الأمن. - مساعد وزير الخارجية الأميركي (وليم بيرنز) يصل إلى القدس لأجراء محادثات مع القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية حول إحياء عملية السلام. - الرئيس الصيني (جيانغ زيمن) يواصل زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة حيث سيجتمع غدا مع الرئيس بوش. - الكوريتان الشمالية والجنوبية تتفقان على السعي نحو حل سلمي لمسألة برنامج التسلح النووي لكوريا الشمالية. - خبيرة في مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة تدعو إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في افغانستان.

تفاصيل الأنباء..

- أجرى كبير مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة (هانز بليكس) محادثات في موسكو اليوم مع نائب وزير الخارجية الروسي (يوري فيدوتوف) في شأن استئناف عمليات التفتيش عن الأسلحة المحظورة في العراق.
وأفيد بأن المحادثات تناولت المواعيد المحتملة لعودة المفتشين، إضافة إلى القرار الدولي الجديد الذي يتوقع صدوره عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن العراق.
(ميخائيل بوغدانوف)، مدير شؤون الشرق الأوسط وأفريقيا في وزارة الخارجية الروسية، صرح اليوم بأن مسودة مشروع القرار الأميركي تفي "من الناحية العملية" بجميع المتطلبات التي حددتها روسيا.
وكان وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) ذكر أمس أن مشروع القرار الذي قدمته الولايات المتحدة "لا يفي إطلاقا بالمعايير الروسية"، على حد تعبيره.
لكن (بوغدانوف) أضاف أن المسودة ما زالت تتضمن بعض الفقرات التي قد يصعب على النظام العراقي أن يقبلها.

- وصل مساعد وزير الخارجية الأميركي (وليم برنز) إلى القدس اليوم لإجراء محادثات مع القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية في شأن إحياء عملية السلام.
ومن المقرر أن يجتمع المسؤول الأميركي الأربعاء مع وزير الخارجية الإسرائيلي (شيمون بيريز) لمناقشة خطة السلام المؤقت التي تدعمها الولايات المتحدة.
(بيريز) صرح للإذاعة الإسرائيلية اليوم بأن ما توصف ب"خريطة الطريق" لا يمكن اعتبارها سوى مسوّدة، مشيرا إلى أن إسرائيل تعتزم طرح اقتراحاتها الخاصة حول الخطة.
هذا فيما دعا وزير الدفاع الإسرائيلي (بنيامين بن أليعيزر) عبر شاشة التلفزيون الإسرائيلي أمس إلى حل دبلوماسي للنزاع. وذكر أن الخيارات العسكرية لوقف العمليات الانتحارية الفلسطينية تنفد لدى إسرائيل.
ملاحظات (بن أليعيزر) وردت إثر العملية الانتحارية الأخيرة التي أسفرت يوم الاثنين الماضي عن مقتل ستة عشر شخصا على الأقل.
القوات الإسرائيلية ردّت الثلاثاء وليل أمس بغاراتٍ شنتها على مدينتي نابلس في الضفة الغربية ورفح في قطاع غزة. وقد أسفرت الغارات عن تدمير منازل من يشتبه بكونهم متطرفين فلسطينيين.
شهود عيان ذكروا أن إسرائيل نفذت غارة أخرى في وقت مبكر اليوم على نابلس حيث أفيد بأن قواتٍ قامت بتفجير منزلِ متشددٍ ينتمي إلى حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

- أعرب الرئيس الصيني (جيانغ زيمن) عن أمله في أن تطوّرَ زيارتُه الحالية إلى الولايات المتحدة العلاقات الأميركية-الصينية.
(زيمن) أدلى بهذا التصريح ليل أمس في مدينة شيكاغو التي وصل إليها في بداية زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة.
ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الصيني في وقت لاحق اليوم إلى ولاية تكساس حيث سيجتمع غدا مع الرئيس جورج دبليو بوش في مزرعته.
نحو مائتي متظاهر احتشدوا خارج أحد فنادق شيكاغو حيث كان (جيانغ) يحضر مأدبةً أُقيمت على شرفه. وأفيد بأن معظم المتظاهرين كانوا من مؤيدي جماعة (فالون غونغ)، وهي الحركة الروحية التي حُظِرت نشاطاتها في الصين عام 1999 باعتبارها تشكل تهديدا للحكم الشيوعي. كما كان بين المشاركين في التظاهرة نحو عشرين شخصا من المحتجين على الاحتلال الصيني ل(تيبيت).
هذا ومن المتوقع أن تتصدر جدول أعمال المباحثات بين بوش و(جيانغ) قضايا العراق وبرنامج التسلح النووي لكوريا الشمالية، إضافة إلى الاتصالات العسكرية مع تايوان.
وبعد اجتماع القمة مع الرئيس الأميركي، سيتوجه الرئيس الصيني إلى المكسيك للمشاركة في مؤتمر للزعماء الاقتصاديين من دول آسيا والباسيفيك.

- اتفقت الكوريتان الشمالية والجنوبية على السعي نحو حل سلمي لمسألة برنامج التسلح النووي لكوريا الشمالية.
بيان مشترك صدر اليوم في ختام أربعة أيام من المحادثات التي أجراها الطرفان في العاصمة الكورية الشمالية (بيونغيانغ).
وذكر البيان أن الكوريتين سوف تتعاونان بشكل فاعل لحل ما وصفت بـ "القضايا النووية والأخرى" عبر الحوار.
الرئيس الكوري الجنوبي (كيم داي-جونغ) استبعد الوسائل الأخرى لحل النزاع قائلا إن الحرب سوف تؤدي إلى نتائج مرعبة فيما لن تمنعَ العقوبات الاقتصادية (بيونغيانع) بالضرورة من مواصلة برنامجها النووي.
البيان المشترك لم يتضمن وعداً من كوريا الشمالية بالتخلي عن هذا البرنامج.
يذكر، في هذا الصدد، أن الأزمة بدأت قبل أسبوع حينما أعلنت الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية أقرت بوجود برنامج سري للأسلحة النووية.

- دعت خبيرة مستقلة في مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة اليوم إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في أفغانستان.
دعوة المحامية الباكستانية (أسماء جهانجير) وردت في سياق التصريحات التي أدلت بها في ختام زيارةٍ إلى أفغانستان استمرت عشرة أيام.
(جهانجير) ذكرت أن دورة العنف في أفغانستان لم تنته، لكن أوضاع حقوق الإنسان تشهد تحسنا في البلاد. وأضافت أنه لا يمكن وقف العنف ما لم يعاقب المنتهكون وتبدأ فورا عملية محاسبة الذين يخرقون حقوق الإنسان.
وقالت الخبيرة الباكستانية أنها سترفع في وقت قريب تقريرا إلى مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة يتضمن توصية بتشكيل لجنة دولية للتحقيق في قضايا الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان في أفغانستان على مدى السنوات الثلاث والعشرين الماضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG