روابط للدخول

عراقيون يتظاهرون في بغداد طالبين معلومات عن مفقودين / شركات النفط الروسية تطالب بحماية مصالحها النفطية في العراق


سيداتي وسادتي، حان وقت جولتنا اليومية على الصحف العربية والشأن العراقي فيها. ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان إليكم عرضا لبعض هذه الصحف، بمساعدة مراسلي إذاعتنا في عدد من العواصم العربية. وقبل أن ننتقل إلى التفاصيل إليكم بعض أبرز العناوين: - بـوش يحذر الأمـم المتحـدة واحتمال "فيتو" لصالح بغداد. - عراقيون يتظاهرون في بغداد طالبين معلومات عن مفقودين. - القوات الأميركية تتدرب على خطة لمحاصرة صدام في بغداد. - صباح الأحمد يحذر من «طابور خامس» في الكويت. - 3 لبنانيين أفرج عنهم من سجون العراق يبلغون أهلهم أنهم عائدون إلى بيروت. - موسكو لا ترى تغييرا في مشروع القرار الأميركي المعدل وباريس تتحدث عن الحاجة إلى «مزيد من العمل» للاتفاق في مجلس الأمن. - الشيوعي العراقي: العفو الرئاسي إجراء هزيل ويتيم. - عمّان تنفي أنباءً عن ترحيل جماعي للعراقيين من الأردن. - برهم صالح: نطالب باجراء انتخابات ديمقراطية وليكن صدام بين المرشحين. - يلماظ: قد نضطر إلى الحرب لحماية مصالحنا في شمال العراق. - أجاويد يدعو إدارة بوش إلى حزم أمرها بشأن العمل العسكري. - سولانا: مسودة القرار الأمريكي خطوة في الاتجاه الصحيح. - بليكس: بمقدور العراق تفادي الحرب. - خامنئي: الهجوم على العراق له مردود عكسي على الولايات المتحدة. - وزير الدفاع الأوكراني: لم نسلم العراق منظومة رادارات. - بوش الأب: واشنطن أساءت تقدير نهاية حرب الخليج. - شركات النفط الروسية تطالب بحماية مصالحها النفطية في العراق. - الاسد يحذر الادارة الاميركية من "الغوص في الرمال العراقية".

--- فاصل ---

قبل أن نواصل تقديم هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

كرست صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عددا من مقالات الرأي عن الشأن العراقي. السفير العراقي السابق ماجد السامرائي اعتبر في مقال تحت عنوان "القوى الفاعلة في صياغة المستقبل العراقي" أن قرار الكونغرس الأميركي الذي فوض الرئيس جورج بوش استخدام القوة العسكرية ضد العراق، أدى إلى تعزيز مكاسب قوى اللوبي المتطرف في الولايات المتحدة، على حد تعبيره. ومضى الكاتب إلى القول إن التبريرات الإستراتيجية لشن حرب ضد العراق تتركز حول عدة نقاط. فمنها قناعات واشنطن بأن "النظام العراقي يشكل خطورة على الأمن القومي الأميركي الداخلي خصوصاً بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر". وأن واشنطن أصبحت على يقين بأن "الوسائل الدولية الحالية للتخلص من أسلحة الدمار الشامل العراقية من خلال لجان التفتيش لا تساعد المخطط الهادف لازاحة نظام الحكم العراقي بمختلف الأساليب وفي مقدمتها الوسيلة العسكرية" حسبما رأى ماجد السامرائي.

--- فاصل ---

الكاتب خالص جلبي كتب في صحيفة الشرق الاوسط ايضا مقالا عنوانه "مائة بالمائة: العرب في عصر السحر" تطرق فيه إلى الاستفتاء الرئاسي في العراق. جلبي اعتبر أن النتائج الرسمية للاستفتاء التي أُعلن أنها 100%، تمثّل مؤشرا خفيا الى ان "اكتمال الأشياء هي بداية النقص". وأوضح أنه "عندما يكتمل البدر فهو في طريقه الى أن يصبح كالعرجون القديم" على حد تعبيره.

--- فاصل ---

الكاتب العراقي عدنان حسين في مقال يحمل عنوان "ديمقراطية العراق .. ودكتاتورية مصر والأردن!" نشرته الشرق الاوسط تناول نفس الموضوع حيث قال إن الاستفتاء أسدى "أفضل خدمة لمعارضي صدام وخصومه وأعدائه". وأوضح الكاتب أنه "لو كان صدام قد فوّز نفسه بنسبة 95 بالمئة أو حتى 98 بالمئة لاستطاع هو ومساعدوه والناطقون باسمه في الخارج أن يصنعوا لأنفسهم عكازا يتكئون عليه للدفاع عن النتيجة.. لكن مع نسبة المئة بالمئة فإن المسخرة تبلغ أقصى ذروة وتصبح واضحة بينة لكل ذي عقل.. ونصف عقل.. وربع عقل.. وحتى لكل ذي واحد بالمئة من العقل." حسبما جاء في المقال.

--- فاصل ---


نبقى مع صحيفة الشرق الاوسط. الكاتب اللبناني سمير عطا الله اعتبر في مقال يسمى "زوايا الصورة" أن الولايات المتحدة وحدها تبدو مندفعة في حملة هائلة ضد العراق، بينما تبدو اوروبا في أزمة مع نفسها ومع أميركا، وروسيا في ازمة مع أميركا، والصين كالعادة "تتظاهر بأنها لا تدري بما يدور". وأضاف الكاتب أن "العالم العربي متعدد المخاوف، والعالم الثالث منقسم بين الخوف على نفسه والخوف من النموذج العراقي المطروح أمامه" على حد قوله.

--- فاصل ---

إليكم تقريرا من مراسلنا في الكويت سعد المحمد الذي رصد الشأن العراقي في صحف كويتية وسعودية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

صحيفة الحياة اللندنية نشرت مقالا بقلم الكاتب المصري حسن نافعة، أستاذ ورئيس قسم العلوم السياسية في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة، تحدث فيها عن أبعاد وانعكاسات الحرب المحتملة ضد العراق. المقال الذي يحمل عنوان "خيارات العراق في مواجهة الفك المفترس" أشار إلى أن "الأزمة التي تثيرها الولايات المتحدة حاليا في مواجهة العراق ستُحدث، خصوصا إذا وقعت الحرب، تأثيرات بعيدة المدى تتجاوز نتائجها حدود ومصالح ومستقبل الدولتين المتصارعتين". وسيكون العراق الأكثر تضررا لأنه "سيتحول (...) إلى مسرح للحرب ووقود لها" لكن هذه الحرب "ستفضي على الأرجح إلى تحولات بعيدة المدى في موازين القوى العالمية والإقليمية" بحسب رأيه.

--- فاصل ---

إليكم تقريرا صوتيا من مراسلنا في عمان حازم مبيضين عن القضية العراقية كما تناولتها صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

صحيفة الزمان اللندنية نشرت مقالين عن الشأن العراقي اليوم. الأول بقلم الكاتب العراقي عبد الجبار منديل ويسمى "هل السيطرة على النفط وراء الحرب المرتقبة؟" الكاتب رأى أنّ من بين الأسباب الأميركية للحرب ضد العراق مكافحةُ الارهاب وتدمير اسلحة الدمار الشامل وتطبيق قرارات الامم المتحدة واسقاط نظام قمعي وعدواني وانقاذ شعب عانى الكثير على يد حاكم طاغية، وما إلى ذلك من الأسباب. لكنه افترض أن النفط العراقي قد يكون أحد أسباب الحرب. وقال في نهاية المقال إن أمريكا ستحتل العراق ليس فقط سعيا وراء نفطه وليس فقط من اجل اسقاط حكم أهوج بل أيضا لإعادة ترتيب الاوضاع في المنطقة، أي من أجل "اعادة تنظيم خريطة المنطقة" على حد تعبيره.

--- فاصل ---

المقال الثاني في صحيفة الزمان اللندنية تناول موضوع العفو العام في العراق. الكاتب العراقي عبد المنعم الأعسم تساءل في العنوان "لماذا الآن وليس قبل 30 سنة؟" لكنه في معرض المقال أعاد صياغة السؤال على نحو آخر حيث قال "إلى أي مدى سيمضي الرئيس العراقي في اطفاء مصادر الشكوى الشعبية من سياسة الزجر التي لا مثيل لوحشيتها في العالم ازاء المواطن، وما حدود الشوط الذي سيقطعه لأنسنة مفاصل الدولة البوليسية التي يفرضها على الملايين من العراقيين".

--- فاصل ---

في نهاية هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب عن شتى زوايا القضية العراقية كما تناولتها صحف مصرية صادرة اليوم. شكرا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG