روابط للدخول

إيران تعتبر الفهم الأميركي قاصرا بالنسبة للشرق الأوسط / مفتشو الأسلحة يطالبون بضمانات أمنية قبل التوجه إلى العراق


- نقلت وكالة أسيوشيتدبريس عن رئيس الوزراء الفرنسي قوله اليوم إن على الولايات المتحدة أن تعتبر شن حرب على العراق الخيار الأخير. - نقلت وكالة اسيوشيتدبريس أن إيران أعلنت اليوم أن خطط الولايات المتحدة لمرحلة ما بعد الحرب على العراق تعكس فهما قاصرا للشرق الأوسط. - أصر مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة الذين يستعدون للعودة إلى العراق على ضمانات أمنية في منطقتي حظر الطيران في شمال العراق وجنوبه. - ذكرت وكالة رويترز أن بريطانيا أعلنت اليوم أن انفجارات بالي في إندونيسيا لن تخفف الضغط الأميركي البريطاني على الرئيس العراقي صدام حسين.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت وكالة أسيوشيتدبريس عن رئيس الوزراء الفرنسي قوله اليوم إن على الولايات المتحدة أن تعتبر شن حرب على العراق الخيار الأخير. ودعا واشنطن إلى ألا تكون مهووسة بموضوع إطاحة الرئيس صدام حسين لافتا إلى أن بلاده لا تستطيع قبول تدخل من هذا النوع.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن رئيس البنك العالمي صرح اليوم في القاهرة أن مؤسسته المالية ستكون مستعدة للمشاركة في تمويل إعادة إعمار العراق بعد الحرب.
وأضاف في مؤتمر صحفي أن من الطبيعي أن يشارك البنك في مهمات كإعادة الإعمار باعتباره ليس قوة عسكرية لحفظ السلام.

- نقلت وكالة اسيوشيتدبريس أن إيران أعلنت اليوم أن خطط الولايات المتحدة لمرحلة ما بعد الحرب على العراق تعكس فهما قاصرا للشرق الأوسط.
ونقلت الوكالة عن حميد رضا آصفي أن طهران تأمل في أن هذه الخطط هي مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

- نقل تقرير لوكالة فرانس بريس عن مسؤولين في فيينا أن مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة الذين يستعدون للعودة إلى العراق بعد اربع سنوات من الانقطاع يصرون على ضمانات أمنية في منطقتي حظر الطيران في شمال العراق وجنوبه.

- ذكرت وكالة رويترز أن بريطانيا أعلنت اليوم أن انفجارات بالي في إندونيسيا لن تخفف الضغط الأميركي البريطاني على الرئيس العراقي صدام حسين.
يشار إلى أن وزير الخارجية البريطاني الذي يستعد لإجراء محادثات مع نظيره الأميركي قال إن مكافحة الإرهاب تأتي على رأس جدول الأولويات ويتقدم على القضايا الأخرى كالعراق والنزاع العربي الإسرائيلي.

- أفادت وكالة فرانس بريس أن الرئيس العراقي صدام حسين الذي يتوقع الفوز في استفتاء يبيح له البقاء في السلطة سبع سنوات أخرى جدد اليوم التأكيد على أن بلاده مستعدة للقتال إذا فرض عليها.
وخلال حديث له مع الرئيس الجزائري الأسبق، أحمد بن بلة، قال صدام حسين إن أحدا من العراقيين أو أعضاء قيادتهم لا يرغب في وقوع العدوان لكن الجميع سيقاتل في حال فرضه علينا، بحسب تعبيره.

- سعى اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي من أجل طمأنة الإسرائيليين حول مخاطر محتملة من هجوم صاروخي عراقي على الدولة العبرية في حال قررت الولايات المتحدة مهاجمة بغداد.
وجاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن اريئيل شارون أكد في كلمة له أمام الجلسة الافتتاحية للبرلمان في موسمه الشتوي، أن بلاده مستعدة لمواجهة أي سيناريو محتمل.

- ذكر وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) أن الأوامر صدرت إلى القيادات العسكرية الأميركية الإقليمية بإعداد خطط حربية تكون فيها عمليات التدخل أسرع وبكمية اكبر من الأسلحة الدقيقة، إضافة إلى عدد اقل من الجنود.
ورد ذلك في تقرير نشرته الأحد صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية ونقلت فيه عن (رامسفلد) قوله إن الجيوش الأميركية سيكون بإمكانها في هذه الحالة الانطلاق في عمليات قتالية في وقت أسرع وبعدد اقل من الجنود مما كان يعتقد انه ممكنا قبل الحادي عشر من أيلول عام 2001.

وعلى صعيد الاستعدادات العسكرية الأميركية لبدء عملية محتملة ضد العراق، أفادت وكالة (أسوشيبيتد برس) بأن أحد الموانئ المطلة على البحر الأحمر في جنوب إريتريا قد يُستخدم من قبل قوات الولايات المتحدة كقاعدة في الهجوم المرتقب.
الوكالة ذكرت في تقرير لها من (أسّاب) في إريتريا أن مسؤولين عسكريين أميركيين زاروا هذه المدينة النائية لتقويم أهميتها الاستراتيجية كنقطة انطلاق محتملة لمشاة البحرية (المارينز) والسفن الحربية وقوات أخرى. وأفيد بأن الحكومة الإريترية أبدت تحمسا للوجود الأميركي الذي من شأنه أن يعزز حكم الرئيس (أيزاياس أفويرقي) وجذب الأموال التي يحتاجها الاقتصاد المتعثر في هذه الدولة الأفريقية.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن الإذاعة الإسرائيلية العامة إعلانها مساء أمس الأحد أن (إفراييم هاليفي)، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد)، عُيّن منسقا خاصا مع الحكومة الأميركية للمسائل المتعلقة بالعراق.
وأضافت الإذاعة أن (هاليفي) الذي سبق أن أُعلن في مطلع أيلول الماضي تعيينه رئيسا لمجلس الأمن القومي، سيرافق رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) إلى واشنطن حيث سيستقبله الرئيس جورج بوش بعد غد الأربعاء في البيت الأبيض.
هذا في الوقت الذي أفيد نقلا عن الإذاعة الإسرائيلية العامة أيضا بأن حملة للتلقيح ضد الجدري تشمل الآلاف من قوات الشرطة والجيش ورجال الإطفاء بدأت الأحد في إسرائيل تحسبا لهجوم جرثومي عراقي.

- وصف أحد المرشحين السابقين في الانتخابات الرئاسية الأميركية تحركات الرئيس بوش نحو شن حرب محتملة ضد العراق بأنها خدعة تستهدف تحويل الأنظار عن فضائح الشركات.
وكالة (رويترز) نقلت عن السياسي الأميركي رالف نادر تصريحه الأحد لصحيفة (ال موندو) الاسبانية اليومية بأن الحديث عن شن حرب على "العراق خطة تمويه تتبعها إدارة بوش لتفادي تورطها في تلك الفضائح"، بحسب تعبيره.

- وفي لندن، ذكر (روبن كوك)، زعيم الأغلبية في مجلس العموم، ان النواب البريطانيين قد يصوتون على مذكرة تتعلق بسياسة الحكومة تجاه العراق بعد أن يتبنى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا أو عدة قرارات في هذا الصدد.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن (كوك) قوله: "لقد دافعت دوما عن فكرة أن على البرلمان أن يصوت أو أن تكون لديه القدرة على التصويت على مذكرة مهمة"، بحسب تعبيره.

- وصل إلى الدوحة أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى حيث اجتمع الأحد مع الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر. ونقل عن وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن الاجتماع تناول "بحث آخر تطورات الأوضاع في المنطقة" دون توضيح المزيد.
لكن مصادر في مقر الجامعة العربية في القاهرة صرحت لوكالة (فرانس برس) بأن محادثات موسى في قطر سوف تتركز على "الوضع المتفجر في ضوء تزايد احتمالات توجيه ضربة عسكرية للعراق وتدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية".
وتتولى قطر حاليا الرئاسة الدورية لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

- من موسكو، أفادت وكالة (إيتار-تاس) الروسية للأنباء بأن العاهل المغربي الملك محمد السادس يبدأ اليوم زيارة رسمية بدعوة من الرئيس الروسي (فلاديمير بوتن). ونقلت الوكالة عمن وصفتها بمصادر مطلعة أن محادثات القمة الروسية-المغربية سوف تتركز على العراق، إضافة إلى قضية الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية.
هذا في الوقت الذي بدأ وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمس الأحد زيارة إلى الجزائر حيث يتوقع أن تتناول محادثاته احتمالات تعرض العراق لضربة عسكرية بقيادة الولايات المتحدة.

- في تقرير لها من بيروت، نقلت وكالة (رويترز) عن أحد زعماء المعارضة العراقية قوله الأحد انه لن يقبل فرض حكم عسكري على العراق بعد الإطاحة بالرئيس صدام حسين مؤكدا ضرورة أن تمثل أي حكومة في المستقبل جميع فئات الشعب العراقي.
الوكالة نقلت عن السيد محمد باقر الحكيم، رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، تصريحه لتلفزيون المنار التابع لجماعة (حزب الله) اللبنانية: "لا يمكن أن تقبل أي قوة من قوى المعارضة فرض نظام عسكري على العراق أو فرض حكومة على الشعب العراقي غير منتخبة من قبل الشعب العراقي"، على حد تعبيره.

- أفاد مراسلنا في اسطنبول بأن مجلس الأمن القومي التركي سيجتمع في الثاني والعشرين من الشهر الحالي لمناقشة موضوع العراق واتخاذ قرار حول موقف أنقرة من احتمال نشوب حرب في المنطقة.
هذا في الوقت الذي استبعد وزير الدفاع التركي وقوع أي عملية عسكرية قبل الانتخابات التركية في مطلع الشهر المقبل وناشد سياسيون حكومة رئيس الوزراء (بلند إيجيفيت) التريث في اتخاذ قرار وترك الأمر للحكومة الجديدة التي سوف تتشكل بعد الانتخابات.

على صلة

XS
SM
MD
LG