روابط للدخول

رامسفيلد يأمر بمراجعة الخطط الأميركية المتعلقة بحرب العراق / عمرو موسى يجري محادثات في قطر حول العراق


- نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد في تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز أنه أصدر أوامره إلى القادة العسكريين الأميركيين بإعادة مراجعة الخطط المتعلقة بحرب العراق، في شكل يراعى فيه استخدام الأسلحة الموجهة بدقة بالغة والاستفادة من المعلومات الاستخباراتية والاستعداد للتعبئة السريعة. - ذكرت وكالة فرانس بريس أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى غادر اليوم القاهرة متوجهاً إلى دولة قطر التي يتوقع أن تكون قاعدة أساسية للحملة الأميركية المحتملة ضد العراق. - أفادت وكالة أسوشيتد بريس أن وزارة الدفاع الأميركية وفي خطوة تشير إلى الاستعداد للحرب ضد العراق أخذت ترسل مختصين في العمليات القتالية لقوات الجيش ومشاة البحرية الأميركية إلى دولة الكويت.

- نقلت وكالة فرانس برس عن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد في تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز أنه أصدر أوامر الى القادة العسكريين الأميركيين إعادة كتابة الخطط المتعلقة بحرب العراق في شكل يراعى فيه استخدام الأسلحة الموجهة بدقة بالغة والإستفادة من المعلومات الاستخباراتية والاستعداد للتعبئة السريعة. ورأى رامسفيلد أن هذه الحالة ستمنح القوات الأميركية قدرة التحرك السريع في حال بدء الحرب ضد العراق.
من جهة أخرى، أفادت وكالة اسوشيتيدبريس بأن وزارة الدفاع الاميركية، وفي خطوات تشير الى الاستعداد للحرب ضد العراق، أخذت بأرسال المختصين في العمليات القتالية من قوات الجيش ومشاة البحرية الى الكويت. من ناحيتها، قالت الناطقة بأسم وزير الدفاع الاميركي، فيكتوريا كلارك إن الوزارة تدرس برنامجا لتطعيم الجنود الأميركيين ضد الجُدري، مضيفة أنه في حال الموافقة على البرنامج، فإن ذلك سيعكس رغبة رامسفيلد في توفير جميع أشكال الحماية للقوات التي قد تتعرض لأسلحة بايولوجية - وبضمنها القوات التي قد تقاتل في العراق.
وفي سياق متصل، نقلت فرانس بريس عن مسؤول دفاعي أميركي أن القوات الاميركية الخاصة تدرس مسألة توظيف أجانب، بضمنهم من يتكلم العربية من مواطني دول الشرق الاوسط، في مهمات عسكرية خارج الولايات المتحدة، فيما تقوم واشنطن بأستعدادات لهجوم عسكري محتمل ضد العراق.

- من المقرر أن يصل اليوم الى العاصمة الأوكرانية كييف خبراء أميركيون وبريطانيون في منع انتشار الأسلحة المحظورة وذلك للتحقيق في ما يتردد عن قيام أوكرانيا ببيع العراق نظاماً متطوراً للرادار في صفقة قيمتها مئة مليون دولار اعتبرتها الولايات المتحدة انتهاكاً لقوانين العقوبات الدولية.

- في غضون ذلك، وصفت الإدارة الأميركية رسالة وجهها أحد مستشاري الرئيس العراقي الى رئيس لجنة التفتيش الدولية بأنها ليست أكثر من لعب بالكلمات، مجددة دعوتها الى تكثيف الضغوط الدولية على بغداد من أجل نزع أسلحتها للدمار الشامل.
وكالة رويترز ذكرت أن الرسالة الجديدة هي ثاني رسالة عراقية الى الأمم المتحدة خلال اسبوع، ونسبت الى ديبلوماسيين أميركيين لم تذكر أسماءهم أن الرسالة لا تتضمن الموافقة الكاملة على الشروط الدولية للتفتيش في العراق.

- من جهة أخرى، ذكرت وكالة رويترز أن الجماعات العراقية المعارضة الست التي حضتها إدارة الرئيس جورج دبليو بوش على عقد إجتماع لتنسيق مواقفها في وجه نظام الرئيس العراقي، أخفقت في التوصل الى استراتيجية مشتركة لعقد مثل هذا الإجتماع. ورأت الوكالة العالمية أن هذا الإخفاق سيلحق ضرراً بمصداقية تلك الجماعات في الوقت الذي تحاول فيه واشنطن إشراكهم في رسم مستقبل الحكم في بلادهم.

- على صعيد آخر، وصل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الى بيجينغ لإجراء محادثات مع الزعماء الصينيين تتركز على العراق.

- أشار أستطلاع لمجلة نيوزويك نشر أمس السبت الى أن تأييد الامريكيين للقيام بعمل عسكري ضد العراق مازال قويا، حيث أبدى 66 في المائة ممن شملهم استطلاع أجراه معهد برنستون تأييدهم لهذا الاجراء.

- من المتوقع أن يزور مسؤول المفوضية العليا للاجئين التابعة لأمم المتحدة روود لوبرس مخيماً للاجئين العراقيين في السعودية غداً الإثنين في إطار زيارته الحالية الى الرياض.
يشار الى ان مخيماً في شمال السعودية ما زال يضم آلاف اللاجئين العراقيين منذ عام 1991.

- نقلت وكالة فرانس برس عن وكالة الأنباء العراقية الحكومية أن الوزراء العراقيين ادوا اليوم (الأحد) قسماً جديداً للحفاظ على ولائهم للرئيس العراقي. وقالت الوكالة إن نائب الرئيس طه ياسين رمضان تحدث نيابة عن أعضاء مجلس الوزراء العراقي مؤكداً ولاء الوزراء لصدام حسين عشية الاستفتاء الذي سيشهده العراق بعد غد الثلاثاء لتجديد ما توصفه وكالات الإعلام العراقية بالبيعة للرئيس العراقي.

- نقلت وكالة فرانس برس عن زعيم الأغلبية العمالية في مجلس العموم البريطاني روبن كوك ان أعضاء المجلس سيعطونفرصة للتصويت على السياسة البريطانية إزاء العراق.

- نقلت وكالة فرانس برس عن وسائل إعلام حكومية صينية أن وزير الخارجية الصيني تانغ جيا خوان أكد لنظيره البريطاني جاك سترو ضرورة ايجاد حل سياسي للأزمة العراقية.

- ذكرت وكالة فرانس برس أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى غادر اليوم القاهرة متوجهاً الى دولة قطر التي يتوقع أن تكون قاعدة اساسية للحملة الأميركية المحتملة ضد العراق.
واضافت الوكالة أن محادثات موسى ستتركز على مسألتي العراق والمواجهات الفلسطينية الاسرائيلية.

- من جهة أخرى، شارك مئات الأتراك في اسطنبول اليوم الاحد في تظاهرة ضد الهجوم العسكري المحتمل على العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG