روابط للدخول

تنسيق تركي أميركي بشأن العراق / تفاهم غير مباشر بين إيران والغرب / شكل نظام الحكم في العراق بعد إسقاط صدام حسين


- مراسلنا في اسطنبول (جان لطفي) وافانا بتقرير حول تخويل رئيس الوزراء بولنت أجفيت رئاسة أركان الجيش التركي بإجراء اتصالات مباشرة مع الولايات المتحدة للتنسيق حول الموضوع العراقي. - الخبير الإيراني في شؤون الشرق الأوسط الدكتور علي رضا نوري زاده قال في حوار أجراه معه سامي شورش، إن إيران تتجه إلى تفاهم غير مباشر مع الدول الغربية في خصوص الموضوع العراقي. - مراسلنا في القدس (كرم منشي) وافانا بتقرير حول معلومات أدلى بها رئيس "جبهة التحرير العربية". - مراسلنا في واشنطن (وحيد حمدي) وافانا بتقرير حول شكل نظام الحكم في العراق بعد إسقاط صدام حسين.

مستمعي الكرام، أهلا بكم في هذا اللقاء الجديد وفيه نعرض لعدد من الأخبار التطورات التي شهدها الملف العراقي خلال الأسبوع المنصرم.

--- فاصل ---

".. إن أيام العراق كدولة تتصرف خارج القانون باتت قريبة من نهايتها"، بهذه العبارة رحب الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بموافقة مجلسي الشيوخ والنواب على قرار يمنحه سلطة اللجوء إلى الخيار العسكري في التعامل مع التهديد العراقي.
وقال بوش إنه بتصويت مجلس الشيوخ الأميركي فإن أمريكا تتحدث بصوت واحد مضيفا بان الكونغرس تحدث بشكل واضح إلى المجتمع الدولي ومجلس الأمن.
وكرر أن صدام حسين ونظامه الخارج على القانون يشكلان تهديدا خطيرا للمنطقة وللعالم وللولايات المتحدة. وان عدم القيام بتحرك ليس خيارا فيما نزع السلاح ضرورة.
يذكر أن الكونغرس الأميركي منح في ساعة مبكرة من صباح الجمعة الرئيس جورج بوش صلاحية لشن حرب إذا دعت الضرورة لنزع سلاح العراق بعد أن حذا مجلس الشيوخ حذو مجلس النواب في تأييده بأغلبية ساحقة.
وفي انتصار كبير لبوش أيد مجلس الشيوخ الذي يتزعمه الديمقراطيون بأغلبية ٧٧ صوتا مقابل ٣٣ قرارا عن سلطات الحرب جرى التفاوض عليه بين البيت الأبيض وزعماء الكونغرس يدعم أي استخدام محتمل للقوة لإزالة أسلحة الدمار الشامل التي يشتبه بان العراق يمتلكها وربما إسقاط الرئيس العراقي صدام حسين.
ووافق مجلس النواب الذي يتزعمه الجمهوريون في وقت سابق يوم الخميس على القرار بأغلبية ٢٩٦ صوتا مقابل ١٣٣ صوتا.
وسعى بوش إلى هذا القرار في الوقت الذي تحض الولايات المتحدة مجلس الأمن على تبني موقف صارم جديد يطالب بان يتخلى صدام حسين عن أي برامج لتطوير أسلحة بيولوجية أو كيماوية أو نووية وإلا واجه عواقب عسكرية.
زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب، ريتشارد غيبهارد،
علق على قبول القرار قائلا:
"لا أحد يريد زج رجالنا ونسائنا في طريق مؤذية أو مضرة، وأنا متفائل بأن تحركاتنا اليوم يمكن أن تجنبنا الحرب، لكن قرارنا ليس سهلا لأن علينا وزن وتقويم مخاطر إرسال أبنائنا لأتون حرب ضد تهديد يفرضه العراق على أمن وسلامة مواطنينا..".

--- فاصل ---

في تطور آخر، قالت وكالة رويترز إن إدارة الرئيس الأميركي تبذل جهوداً لإقناع الكونغرس بمنح تركيا مساعدات اقتصادية على أمل ضمان دعم أنقرة لعملياتها العسكرية المرتقبة ضد العراق.
في هذا الإطار لفتت الوكالة إلى أن نائب الرئيس ديك تشيني يلعب دوراً رئيسياً في إقناع الكونغرس بالموافقة على هذه المساعدات التي تتضمن الموافقة على إعفاء كثير من البضائع التركية الداخلة إلى الولايات المتحدة من الرسوم الجمركية.
لكن التطور الأبرز في هذا الخصوص جاء اليوم حين خوّل رئيس الوزراء بولنت أجفيت رئاسة أركان الجيش التركي بإجراء اتصالات مباشرة مع الولايات المتحدة للتنسيق حول الموضوع العراقي.
تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في اسطنبول جان لطفي:

(تقرير اسطنبول من ملف الخميس)

--- فاصل ---

في محور آخر، أنهى وزير الخارجية البريطاني جاك سترو زيارة إلى العاصمة الإيرانية. ورأت وكالة رويترز للأنباء أن الوزير البريطاني لمس خلال محادثاته مع كبار المسؤولين الإيرانيين وجود قواسم مشتركة بين طهران ولندن في خصوص العراق.
وفي تطور آخر، وصف الرئيس الإيراني السابق هاشمي رفسنجاني العراق بالعقرب الذي ينتظر فرصة اللدغ، بينما الولايات المتحدة عربيد يحاول فرض هيمنته على منطقة الخليج الغنية بالنفط.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن رفسنجاني أن الولايات المتحدة تعرف أنها كانت ستتحمل تضحيات كبيرة في أفغانستان من دون دعم إيراني، لكن مع هذا ما زالت واشنطن تعامل طهران بشكل غير صحيح على حد تعبيره.
لكن هل عاد جاك سترو من طهران بدعم إيراني لمواقف دول التحالف الغربي حيال العراق؟
الخبير الإيراني في شؤون الشرق الأوسط الدكتور علي رضا نوري زاده قال في حوار أجراه معه سامي شورش: إن إيران تتجه إلى تفاهم غير مباشر مع الدول الغربية في خصوص الموضوع العراقي:

(مقابلة من ملف الخميس)

--- فاصل ---

من جانب آخر، قالت إسرائيل بأنها تمتلك الدلائل على قيام الرئيس صدام حسين بتحويل مبالغ تصل إلى 15 مليون دولار إلى عوائل الانتحاريين الفلسطينيين، إضافة إلى متشددين آخرين في غضون السنتين الماضيتين - بحسب ما نقلت فرانس بريس عن بيان صادر عن جهاز المخابرات الإسرائيلية العام.
وقد كشف عن الدلائل المتعلقة بالتحويلات المالية من العراق إلى الضفة الغربية خلال التحقيقات مع زعيم جماعة فلسطينية موالية للعراق، والذي ألقي القبض عليه في داره في رام الله الأسبوع الماضي.
هذا، وقد طغى الشأن العراقي على باقي الموضوعات التي تناولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم في أعقاب إذاعة بعض المعلومات التي أدلى بها رئيس "جبهة التحرير العربية"، كما أفاد مراسل الإذاعة في القدس كرم منشي. إلى التفاصيل:

(تقرير القدس من ملف الأربعاء)

--- فاصل ---

أفاد مراسلنا في واشنطن، وحيد حمدي، بأن مسؤولين أميركيين رفضوا تقديم وعود لإقامة نظام حكم ديمقراطي في العراق بعد الإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين، لكنه لفت إلى أن هناك تفاهما في هذا الخصوص بين معارضين عراقيين والبيت الأبيض:

(تقرير واشنطن من ملف الجمعة)

--- فاصل ---

بهذا مستمعينا الكرام إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من البرنامج، نلقاكم في مثل هذا الوقت من الأسبوع القادم فكونوا معنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG