روابط للدخول

بغداد تستعد لهجوم محتمل بعد تخويل الكونغرس لبوش بضرب العراق / تقدم أحزاب إسلامية في الانتخابات التشريعية في باكستان


- صرح نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز بأن العراق يستعد لهجوم محتمل بعد منح الكونغرس الأميركي الرئيس جورج دبليو بوش الصلاحيات اللازمة لشن الحرب ضد العراق. - فاز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر بجائزة نوبل للسلام لعام 2002. - وفي باكستان يبدو أن الائتلاف الذي يضم ستة من الأحزاب الإسلامية المتشددة قد حصل على أغلبية المقاعد في المجالس التشريعية للمنطقة المحاذية لأفغانستان.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت فرانس بريس عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد لقائه برئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي زار روسيا - نقلت إشارته إلى إمكان التوصل إلى قرار جديد متشدد حول العراق. بوتين أكد على استعداد روسيا على العمل مع باقي الشركاء لإيجاد السبل التي تضمن عمل المفتشين في العراق. ولم يستبعد الرئيس الروسي التوصل إلى أرضية مشتركة حول القضية العراقية، وبضمنها صدور قرار عن مجلس الأمن. بوتين أضاف بأن المسؤولين الروس لم يطلعوا على بيانات موثوقة تؤيد امتلاك العراق لأسلحة نووية أو أية أسلحة للدمار الشامل.

- كما نقلت فرانس بريس عن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إشارته إلى وجوب أن يكون الهجوم العسكري على العراق الخطوة الأخيرة. الوزير الفرنسي قال إن الحل الفرنسي للأزمة العراقية يتيح للأمم المتحدة فرض سلطتها في كل خطوة تخطوها، وتظهر للعالم وبخاصة للعالم العربي بأنها تتصرف على نحو مشروع، من أجل إيضاح أن اللجوء إلى القوة يأتي في حقيقة الأمر كخطوة أخيرة. إلى هذا أشارت أسوشيتيدبريس في تقرير لها من باريس إلى أن وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل اليو- ماري قالت إن التحقيقات المتعلقة بناقلة النفط الفرنسية تظهر آثار مادة (تي ان تي) في موقع الانفجار ما يدل على هجوم إرهابي، لكنها نفت أن يؤدي هذا إلى إضعاف موقف باريس المناهض لعملية عسكرية أميركية في العراق.

- وأكد المتحدث بإسم الحكومة الألمانية على بقاء الموقف الألماني المناهض للحرب على حاله، فيما صرح وزير الدفاع الألماني بيتر شترك بأن عملية التصويت في الكونغرس لا تغيّر من معارضة ألمانيا لأي عمل عسكري ضد العراق.

- وقد صرح نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز بأن العراق يستعد لهجوم محتمل بعد منح الكونغرس الأميركي الرئيس جورج دبليو بوش الصلاحيات اللازمة لشن الحرب ضد العراق، معربا عن عدم استغرابه من نتيجة التصويت في الكونغرس.
وكان مجلس الشيوخ الأميركي صوت في وقت مبكر من صبيحة هذا اليوم بأغلبية 77 إلى 23 صوتا لصالح القرار، بعد أن صوت مجلس النواب بأغلبية 296 إلى 133 صوتا لصالح القرار.
والقرار الذي تم التفاوض عليه بين البيت الأبيض وزعماء الكونغرس يدعم احتمال استخدام القوة بهدف تدمير أسلحة العراق للدمار الشامل، وإمكان الإطاحة بالرئيس صدام حسين.
من جهته وصف الرئيس بوش تصويت مجلس النواب بالرسالة الصريحة الموجهة إلى العالم والى مجلس الأمن بأن الولايات المتحدة لن تسمح للرئيس صدام حسين بتحدي قرارات الأمم المتحدة القاضية بنزع أسلحة العراق.

- فاز الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر بجائزة نوبل للسلام لعام 2002. وقال رئيس اللجنة النرويجية المانحة لجوائز نوبل غونار بيرغ إن كارتر حصل على الجائزة التي تصل قيمتها إلى مليون دولار لمجمل جهوده التي لم تعرف الكلل بحثا عن الحلول للصراعات الدولية، وإعلاء شأن حقوق الإنسان، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العالم. اللجنة المانحة أشارت أيضا إلى إسهامات كارتر في تحقيق اتفاقات كامب ديفيد بين إسرائيل ومصر، والتي قالت عنها بأنها لوحدها تستحق منحه الجائزة.

- وفي باكستان يبدو أن الائتلاف الذي يضم ستة من الأحزاب الإسلامية المتشددة قد حصل على أغلبية المقاعد في المجالس التشريعية للمنطقة المحاذية لأفغانستان. وقال مسؤولون عن الانتخابات إن جبهة العمل المتحدة فازت بأغلبية جلية في الإقليم الشمالي الغربي من باكستان. وكانت الجبهة تدعو في حملتها الانتخابية إلى إنهاء الدعم الباكستاني للحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد طالبان والقاعدة في أفغانستان. كما أفادت الأنباء بتحقيق الأحزاب الدينية المتشددة لأداء جيد في التصويت على مقاعد البرلمان. هذا وقد أعلنت الهيئة المشرفة على الانتخابات تقدم الحزب الذي يدعم حكومة الرئيس الباكستاني برويز مشرف، لكن أحزاب المعارضة وصفت الانتخابات بالمزورة.

- أعلن الجناح العسكري لحركة حماس الإسلامية المتشددة مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري في تل أبيب والذي أدى إلى مصرع امرأة إسرائيلية ومنفذ العملية، والى جرح عدد من الأفراد. ويأتي هذا الهجوم على الرغم من النداء الذي وجهه الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات أواخر الشهر الماضي لوقف كافة الهجمات.
وقد توفي صبي فلسطيني يبلغ من العمر 14 عاما متأثرا بجراحه خلال الغارة الإسرائيلية على خان يونس في قطاع غزة، وبذا يصل عدد القتلى إلى 17 في الهجوم الذي قالت إسرائيل بأنه يستهدف حماس.
إلى هذا قامت الشرطة الإسرائيلية اليوم بمنع الفلسطينيين الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما من دخول المسجد الأقصى خشية من المصادمات عقب صلاة الجمعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG