روابط للدخول

واشنطن تتحدث عن أيام وأسابيع لمواجهة العراق / منع إقامة مباريات نوادٍ دولية لكرة القدم في العراق


- رفض البيت الأبيض اليوم عرض بغداد بالسماح لمفتشين أميركيين بتفتيش مواقع أسلحة في العراق. - أكد المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر اليوم أن الأمم المتحدة أمامها أيام وأسابيع وليس أشهر لمواجهة العراق. - أكد مسؤول في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الاتحاد منع إقامة مباريات نوادٍ دولية في العراق، نتيجة التوتر المتنامي في المنطقة.

تفاصيل الأنباء..

- رفض البيت الأبيض اليوم عرض بغداد بالسماح لمفتشين أميركيين بتفتيش مواقع أسلحة في العراق، وحض بغداد على الإذعان إلى قرارات الأمم المتحدة الخاصة بإنهاء برامج أسلحته.
وأكد الناطق باسم البيت الأبيض Ari Fleischer أن مسألة زيارة مواقع أسلحة في العراق لا يقررها العراق بل تقررها الأمم المتحدة.
وكان العراق وجه دعوة اليوم إلى الولايات المتحدة لتفتيش مواقع تشك واشنطن في أن العراق يستخدمها لإنتاج أسلحة دمار شامل.
الوزير العراقي المسؤول عن برامج الأسلحة العراقية – عبد التواب ملا حويش – كرر في مؤتمر صحفي في بغداد نفي العراق امتلاك أية أسلحة للدمار الشامل ولا خطط لإنتاجها.
وصرح الوزير العراقي بأن العراق سيلقن الولايات المتحدة درسا لن تنساه في حال شنها عمليات عسكرية ضد العراق.

- أكد المتحدث باسم البيت الأبيض Ari Fleischer اليوم أن الأمم المتحدة أمامها أيام وأسابيع وليس أشهر لمواجهة العراق. وأضاف Fleischer أن الرئيس جورج بوش – وهو واثق من حصوله على تأييد ساحق في مجلسي الكونغرس لمنحه صلاحيات استخدام القوة ضد العراق – يأمل بأن هذا التخويل سيكون بمثابة رسالة قوية إلى العالم وإلى العراق، مفادها أن العراق إذا ما رفض الانصياع إلى قرارات الأمم المتحدة، فإن الولايات المتحدة مستعدة لفرض السلام – حسب تعبير Fleischer.

- وصل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى موسكو اليوم في مطلع زيارة تستمر يومين، من المتوقع أن يتباحث خلالهما مع الرئيس الروسي Vladimir Putin في شأن القضية العراقية.
وأكد بلير لدى وصوله أن سيبحث مع Putin مصالح روسيا التجارية المشروعة مع العراق.
وكان أحد كبار معاوني الرئيس الروسي أكد أن المجتمع الدولي لم يشهد أي دليل يشير إلى أن العراق يشكل تهديدا على أمن العالم.
ووصف Sergei Yastrzhembsky ملفا بريطانيا صدر أخيرا حول أسلحة الرئيس العراقي صدام حسين، بأنه دعائيا بحتا ويهدف إلى كسب التأييد لتحرك عسكري محتمل.
من جهة أخرى، نسبت وكالة اسوشيتد برس إلى نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف أن موسكو قد توافق على قرار جديد صادر من الأمم المتحدة في حال خلوّه من الإشارة إلى الاستخدام الأوتوماتيكي للخيار العسكري ضد العراق.

- من المقرر أن يصوت مجلس النواب الأميركي اليوم على مشروع قرار يخول الرئيس الأميركي جورج بوش شن عمل عسكري ضد العراق إذا اعتبر مثل هذا العمل ضروريا.
ومن المحتمل أن يصوت مجلس الشيوخ على مشروع قرار مماثل غدا الجمعة.
يذكر أن بوش يسعى إلى الحصول على سلطات واسعة من الكونغرس تخوله استخدام محتمل للقوة العسكرية بهدف تفكيك أسلحة الدمار الشامل العراقية، كما يعمل دبلوماسيون أميركيون في الأمم المتحدة على كسب تأييد لمشروع قرار جديد في مجلس الأمن، يطالب نظام الرئيس العراقي صدام حسين إما بنزع أسلحته أو مواجهة التهديد العسكري.
وكان كبير مفتشي الأسلحة لدى الأمم المتحدة Hans Blix عبر أمس عن أمله بإرسال فريق متقدم من مفتشيه إلى العراق في وقت لاحق من الشهر الجاري للإعداد لاستئناف أعمال التفتيش.

- أكد مسؤول في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الاتحاد منع إقامة مباريات نوادٍ دولية في العراق، نتيجة التوتر المتنامي في المنطقة.
وأضاف الأمين العام للاتحاد Peter Velappan: لقد اتخذنا هذا القرار بسبب الوضع الراهن في المنطقة، ونتيجة التزامنا بضمان سلامة وأمن الفرق الزائرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG