روابط للدخول

مقتل جندي أميركي وشخصين آخرين في الكويت / بغداد تدين التهديدات الأميركية ضدها


- نقلت وكالات الأنباء عن مصادر كويتية، وأميركية، أن أحد جنود مشاة البحرية الأمريكية وشخصيين مدنيين مجهولين قتلوا اليوم الثلاثاء في تبادل لإطلاق النار أثناء تدريب في جزيرة كويتية بالخليج العربي. - أثار الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي، جورج بوش، في وقت مبكر من هذا اليوم، ودعا فيه إلى العمل ضد العراق، أثار ردود فعل دولية مختلفة. - أدان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري يوم الثلاثاء التهديدات الأمريكية والبريطانية بالقيام بعمل عسكري ضد العراق، ووصف هذه التهديدات بأنها غير مشروعة.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت وكالات الأنباء عن مصادر كويتية، وأميركية، أن أحد جنود مشاة البحرية الأمريكية وشخصيين مدنيين مجهولين قتلوا اليوم الثلاثاء في تبادل لإطلاق النار أثناء تدريب في جزيرة كويتية بالخليج العربي.
وأفادت وكالة رويترز للأنباء، أن الحادث وقع ظهر اليوم بالتوقيت المحلي للكويت، أثناء مشاركة مشاة من البحرية الأمريكية في تدريبات عسكرية، في جزيرة فيلكه قبالة ساحل العاصمة الكويت.
وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية ومصادر أمنية في الكويت أن رجلين في عربة مدنية اقتربا من الجنود الأمريكيين وأطلقا النار عليهم من أسلحة خفيفة. أن القوات الأميركية ردت بإطلاق النار، مما أسفر عن مقتل الرجلين واحد الجنود الأميركيين.
هذا ومازال التحقيق جاريا للكشف عن هوية المجهولين، ودواعي الحادث.

- أثار الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي، جورج بوش، في وقت مبكر من هذا اليوم، ودعا فيه إلى العمل ضد العراق، أثار ردود فعل دولية مختلفة.
في لندن صرح رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، بأنه والرئيس الأميركي جورج بوش يتبادلان وجهات نظر مشتركة، بشأن التهديد الذي يمثل العراق.
وفي روسيا صرح نائب وزير الخارجية، يوري فيدو توف، في حديث مع وكالة انترفاكس الروسية للأنباء، صرح بان الشروط التي سيتضمنها أي قرار جديد يصدر عن مجلس الأمن بشأن العراق، يجب أن لا يحتوي على مطالب غير معقولة، وان لا تعطي أيضا أي تفويض باستخدام القوة بشكل تلقائي، ضد العراق، حسب تعبير المسؤول الروسي، الذي لم يتطرق إلى حديث بوش بشكل مباشر.
وفي السياق ذاته أعلن وزير الخارجية الأسترالي، بان خطاب الرئيس الأميركي، زاد من الضغط على الرئيس صدام حسين، وفي اليابان قالت ناطقة باسم رئيس الوزراء، إنه من الضروري مواصلة الجهود داخل مجلس الأمن لإصدار قرار جديد بشأن عودة المفتشين الدوليين.
ومن ردود الفعل أيضا، نقلت وكالات الأنباء، عن وزير ماليزي قوله، إن الرئيس بوش، أهمل في خطابه الرأي العام العالمي.
وفي العراق، أفادت وكالات الأنباء، انه لم يصدر حتى الآن عن الرئيس صدام حسين، أي رد على خطاب بوش، لكن عضوا في البرلمان العراقي وصف الخطاب بأنه ملئ بالأكاذيب.

- أدان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري يوم الثلاثاء التهديدات الأمريكية والبريطانية بالقيام بعمل عسكري ضد العراق، ووصف هذه التهديدات بأنها غير مشروعة.
صبري اتهم أيضا، لدى وصوله دولة قطر في إطار جولة خليجية،.. اتهم الولايات المتحدة وبريطانيا بتشويش الرأي العام العالمي لشن حملتهما ضد العراق.

- في القاهرة، أعلن وزير الخارجية البريطاني، جاك سترو اليوم الثلاثاء، أن بلاده ومصر، متفقتان على ضرورة أن يتخلص العراق من أسلحته للدمار الشامل بشكل سلمي، إذا كان ذلك ممكنا.
أما نظيره المصري احمد ماهر، فقد دعا إلى عودة فورية لمفتشي الأسلحة الدوليين إلى العراق، وقال إن إعادة كتابة القواعد في وسط اللعبة، قد لا يكون الحل الأمثل. وأضاف الوزير المصري أن المهم حاليا، هو استئناف عمل المفتشين بأسرع وقت ممكن.
ومن الجدير بالذكر أن تصريحات الوزيرين تأتي بعد المحادثات التي اجرها سترو، مع الرئيس المصري حسني مبارك، وكذلك بعد لقائه صباح اليوم، الأمين العام لجامعة الدول العربية عمر موسى.
و من المقرر أن يتوجه سترو في وقت لاحق من اليوم، إلى الأردن في جولة شرق أوسطية، يزور خلال أيضا الكويت وإيران.

- نقلت وكالات الأنباء عن السفير الأفغاني في قرغيزستان، عبد القادر دوستم، إن استقرار السلام في بلاده سيستغرق وقتا، وان ذلك يتطلب استمرار تواجد القوات الدولية في أفغانستان.
وأضاف دستم أن العمليات الأميركية التي تمت في بلاده، نجحت في إقصاء طالبان، لكن بقايا هذه الحركة ما زال متواجدة في أفغانستان.
على صعيد آخر أعلن حكيم تانيوال حاكم إقليم خوست الأفغاني، إن اثنين من الجنود الحكوميين قتلا في جنوب شرق البلاد، عندما نصب مقاتلو أحد القادة الأفغان كمينا لموكب مسؤولين إقليميين.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن تانيوال قوله: إن الجنديين قتلا أثناء تصديهما لهجوم شنه مقاتلون موالون لمنافسه باد شاه خان، على موكب لمسؤولين محليين مساء الاثنين في منطقة نادر شاه.

- أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، اليوم الثلاثاء، أن ريموند ديفيز وريكاردو جياكوني من الولايات المتحدة والياباني ماساتوشي كوشيبا فازوا بجائزة نوبل في الفيزياء لعام ألفين واثنين.
وقالت الأكاديمية أن العلماء الثلاثة سيتقاسمون الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار لعملهم الرائد في مجال الفيزياء الفلكية الذي قاد إلى اكتشاف مصادر كونية للأشعة السينية غيرت من الأسلوب الذي كان ينظر به إلى الكون.

- وصف مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، سيركيو فييرا دي ميلو، قتل إسرائيل لأربعة عشر فلسطينيا يوم أمس في قطاع غزه، وصفه بأنه عمل غير مقبول ويمثل انتهاكا لاتفاقية جنيف، لحقوق الإنسان.
وأعلن ناطق رسمي باسم الأمم المتحدة، أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان، التابعة للمنظمة الدولية، بعثت برسالة إلى وزير الخارجية شيمون بيريز، تطالب فيها بإجراء تحقيق كامل ونزيه عن هذا العمل العسكري الإسرائيلي الذي خلف أيضا اكثر من مائة جريح.
وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون، وصف الغارة التي شنها الجيش الإسرائيلي، ضد قطاع غزة بأنها عملية ناجحة ضد الناشطين الفلسطينيين لكنه أعرب عن اسفه لما لحق ببعض المدنيين من أذى.

- أفادت وكالات الأنباء، أن مسؤولا رفيع المستوى، في وزارة الداخلية الطاجيكية، حكم عليه بالسجن لمدة خمسة وعشرين عاما، بتهمة القتل والابتزاز.
الوكالات أوضحت أن سافا رالي تشالي شيف، كان مدير قسم مكافحة الجريمة المنظمة، في وزارة الداخلية، وقد اتهم بارتكاب جريمتي قتل، وتزوير الهويات الشخصية، والشهادات الجامعية، بالإضافة إلى أعمال ابتزازية أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG