روابط للدخول

ترجيحات أميركية بإطاحة صدام من الداخل قبل هجوم أميركي محتمل / أجفيت يحذر من قيام دولة كردية


- أكد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش أن شن حرب ضد العراق ربما تصبح امراً حتمياً إذا لم ينزع الرئيس العراقي صدام حسين اسلحته للدمار الشامل. - ذكرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم، ان المختصين الاميركيين في اجهزة الاستخبارات يرجحون ان يقوم مقربون من الرئيس العراقي صدام حسين باطاحته قبل اي هجوم اميركي ضد العراق. - كرر رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت تحذيره من أن أنقرة قد ترد عسكرياً على أي محاولة كردية لاعلان دولة في شمال العراق.

تفاصيل الأنباء..

- أكد الرئيس الامريكي جورج دبليو بوش أن شن حرب ضد العراق ربما تصبح امراً حتمياً إذا لم ينزع الرئيس العراقي صدام حسين اسلحته للدمار الشامل، مضيفاً أن لا تفاوض مع بغداد التي عليها ان تثبت للعالم خلو العراق من هذه الاسلحة.

- على الصعيد العراقي أيضاً، أكد زالماي خليل زاد احد كبار مستشاري الرئيس الامريكي، ان قرار استخدام القوة ضد العراق لم يتخذ بعد، لكنه استطرد قائلا انه اذا دعت الضرورة الى استخدام القوة فان قوات الولايات المتحدة و حلفاءها سوف يحررون الشعب العراقي من استبداد صدام حسين، حسب قول المسؤول الاميركي.

- ذكرت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم، ان المختصين الاميركيين في اجهزة الاستخبارات يرجحون ان يقوم مقربون من الرئيس العراقي صدام حسين باطاحته قبل اي هجوم اميركي ضد العراق.
واعلن مسؤولون اميركيون كبار للصحفية، انه حيال التهديد الاميركي باطاحة نظام صدام، فانه امام المسؤولين العراقيين العسكريين والمدنيين، خيار بين خلافة صدام، او الوقوع في الاسر او الموت، في المعارك.

- من جهة أخرى، أعلن رئيس الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توم داشل توقعه أن يوافق الكونغرس بأغلبية ساحقة على تفويض الرئيس الأميركي حق شن حرب ضد العراق.

- حذر العراق الولايات المتحدة من مغبة شن هجومها المحتمل. وكالة رويترز نقلت عن عزت ابراهيم الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي إن بغداد ستلقن المهاجمين في حال حدوث الحرب درساً لن ينسوه.

- أكد نائب رئيس البرلمان الايراني محمد رضا خاتمي أن بلاده ستصغي بإنتباه لما سيقوله وزير الخارجية البريطاني جاك سترو حول العراق خلال زيارته طهران الاربعاء المقبل.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت عن رضا خاتمي شقيق الرئيس الايراني زعيم حزب جبهة المشاركة الاصلاحية أن طهران تعارض حرباً أميركية منفردة ضد العراق، مشيداً بمعارضة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لمثل تلك الضربات، ومعرباً عن أمله في أن تقتنع الولايات المتحدة بالتحرك في إتجاه الحصول على إجماع دولي لخططها الرامية الى شن الحرب ضد العراق.

- من جهة أخرى، كرر رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت تحذيره من أن أنقرة قد ترد عسكرياً على أي محاولة كردية لاعلان دولة في شمال العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن أجفيت أن تركيا ستراقب شمال العراق عن كثب وستتخذ الإجراءات الضرورية في حال دعت الحاجة الى ذلك.

- وفي تطور آخر، لفتت وكالة فرانس برس الى ان منظمة الصليب الأحمر الدولية بدأت تدرس خططاً لمواجهة الأوضاع الإنسانية التي يمكن أن تتمخض من أي حرب يتعرض لها العراق.

- وصل وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي الى دولة اإمارات العربية المتحدة في آخر محطة خليجية له بهدف حشد تأييد الدول العربية ضد الخطط الأميركية لمهاجمة العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG