روابط للدخول

الأردن يرفض أن يكون منطلقاً لضرب العراق / واشنطن تتعهد بتدمير بطاريات صواريخ سكود العراقية


- أعرب البيت الأبيض عن السخرية من دعوة العراق إلى حل الخلافات بين العراق والولايات المتحدة عن طريق مبارزة بالسلاح بين الرئيس جورج بوش وصدام حسين، واصفا إياها بالدعوة غير المسؤولة. - كرر رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب الإشارة إلى أن المملكة الأردنية سوف لن تكون منصة إطلاق لأي ضربة أميركية ضد العراق أو أي بلد عربي آخر. - تعهدت الولايات المتحدة بإرسال قوات إلى القسم الغربي من العراق لتدمير بطاريات صواريخ سكود التي تهدد أمن إسرائيل، عند قيامها بشن هجومها العسكري ضد بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- أعرب البيت الأبيض عن السخرية من دعوة العراق إلى حل الخلافات بين العراق والولايات المتحدة عن طريق مبارزة بالسلاح بين الرئيس جورج بوش وصدام حسين، واصفا إياها بالدعوة غير المسؤولة. ونقلت فرانس بريس عن المتحدث بإسم البيت الأبيض آري فلايشر إشارته إلى عدم وجود رد يتصف بالجدية على مثل هذه الدعوة غير المسؤولة – بحسب تعبيره. وقد جاءت الدعوة العراقية على لسان نائب الرئيس طه ياسين رمضان أثناء مقابلة لتلفزيون أبو ظبي، وبثتها أيضا شبكة أخبار سي ان ان.

- كرر رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب الإشارة إلى أن المملكة الأردنية سوف لن تكون منصة إطلاق لأي ضربة أميركية ضد العراق أو أي بلد عربي آخر - بحسب ما نقلت فرانس بريس عن صحف أردنية نقلت بدورها تصريحات المسؤول الأردني لفضائية دبي الاقتصادية.

- تعهدت الولايات المتحدة بإرسال قوات إلى القسم الغربي من العراق لتدمير بطاريات صواريخ سكود التي تهدد أمن إسرائيل، عند قيامها بشن هجومها العسكري ضد بغداد، بحسب ما نقلت فرانس بريس عن صحيفة معاريف الإسرائيلية. في غضون ذلك، نقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن اليعيزر توقعاته بأن تبدأ الضربة الأميركية للعراق في شهر تشرين الثاني المقبل.

- أشار النائب الديموقراطي الأميركي مايك تومبسون، والذي زار العراق مؤخرا ضمن وفد الكونغرس، أشار إلى مشاهدته لجذور الإرهاب في ثنايا الفقر الذي يطبق على الدولة الخليجية بعد عقد من العقوبات الدولية - بحسب تعبيره، وكما أوردت فرانس بريس. تومبسون لفت إلى عودته من العراق، حاملا القناعة، بأن واشنطن إن كانت جادة فيما يتعلق بكسب الحرب ضد الإرهاب، فعليها القضاء على مشاعر اليأس التي تولد الراديكالية – على حد قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG