روابط للدخول

قصف منشآت دفاعية عراقية / الكويت تستعد لهجوم عراقي كيماوي محتمل


- حث الأردن العراق على قبول أي قرار يصدر عن الأمم المتحدة حول إعادة التفتيش عن الأسلحة من أجل تجنب الحرب. - انتقد نائب وزير الخارجية الروسي ألكساندر سلطانوف مشروع قرار أميركي بريطاني حول العراق. - قصف الطيران الأميركي والبريطاني منشآت للدفاع المضاد للصواريخ في جنوب العراق اليوم حسبما أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء. - توقعت وكالة رويترز للأنباء أن تختبر الكويت إشارات صوتية وتوزع أقنعة واقية من الغازات السامة وتمارس تدريبات لأحداث الطوارئ، تحسبا لهجوم عراقي كيماوي محتمل.

تفاصيل الأنباء..

- حث الأردن العراق على قبول أي قرار يصدر عن الأمم المتحدة حول إعادة التفتيش عن الأسلحة من أجل تجنب الحرب. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر في جنيف اليوم قوله إن عمّان دعت بغداد إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن، مضيفا أن بلاده ستواصل نصح الحكومة العراقية بذلك.

- أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء أن مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الأميركية Richard Haass رفض المقارنة بين الترسانتين العراقية والإسرائيلية لأسلحة الدمار الشامل. Haass أشار بعد لقاء مع وزير الخارجية المصري أحمد ماهر إلى أن العراق استخدم هذه الأسلحة مرتين – أثناء الحرب مع إيران وضد شعبه.

- انتقد نائب وزير الخارجية الروسي ألكساندر سلطانوف مشروع قرار أميركيا بريطانيا حول العراق. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن سلطانوف أن موسكو لن تقبل ما ينص على استخدام القوة ضد العراق بشكل تلقائي في حال رفضه الالتزام بقرارات نزع السلاح.

- قصف الطيران الأميركي والبريطاني منشآت للدفاع المضاد للصواريخ في جنوب العراق اليوم حسبما أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء. كما أسقطت طائرات أميركية وبريطانية ملصقات تدعو إلى عدم التصدي لدوريات الحلفاء الجوية فوق مناطق الحظ الجوي.

- توقعت وكالة رويترز للأنباء أن تختبر الكويت إشارات صوتية وتوزع أقنعة واقية من الغازات السامة وتمارس تدريبات لأحداث الطوارئ، تحسبا لهجوم عراقي كيماوي محتمل. الوكالة أضافت أن الحكومة الكويتية تبذل قصارى جهودها من أجل إقناع سكان البلاد بأنها اتخذت ما يلزم من إجراءات لمواجهة أسوأ السيناريوهات، خلافا لما حصل عام 1990 عندما احتلت العراق الكويت في غضون ساعات.

- أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء بأن أسبانيا والبرتغال أيدتا الولايات المتحدة وبريطانيا في سعيهما إلى حمل مجلس الأمن على إصدار قرار جديد حول إعادة عمليات التفتيش في العراق. وزير الخارجية الإسباني خوزيه ماريا أثنار صرح بأن قرارات الأمم المتحدة السارية لا تكفي لإجبار العراق على العدول عن برنامجه التسليحي. ودعا نظيره البرتغالي Jose Manuel Durao Barroso إلى قرار شديد اللهجة لكي يلتزم العراق بالقرارات السابقة ذات الصلة.

- عقد مجلس الأمن جلسة اليوم الخميس للاستماع إلى تقرير لكبير المفتشين الدوليين هانز بليكس حول الاتفاقات العملية التي تم التوصل إليها مع العراق فيما يخص إعادة التفتيش عن أسلحته المزعومة للدمار الشامل الشهر المقبل. أفادت بذلك وكالة فرانس بريس للأنباء.

- أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه يحاول إقامة تحالف دولي واسع لمواجهة الخطر المنبثق عن بغداد، مشيرا إلى أن استخدام القوة ضدها بموافقة الأمم المتحدة أو بدونها هو خياره الأخير. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء قالت إن بوش كان يسعى إلى التأكيد لحلفاء الولايات المتحدة على التزام واشنطن على العمل مع المجتمع الدولي من أجل نزع السلاح العراقي. لكنه شدد على أن الولايات المتحدة ستنفرد بالعمل إذا اقتضت الحاجة.

- أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء في تقرير لها من أربيل بأن برلمانيْ الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني عقدا جلسة مشتركة لأول مرة في السنوات الثمانية الأخيرة. رئيس قسم العلاقات الخارجية في الحزب الديمقراطي الكردستاني (هوشيار زيباري) أعلن أن المنظمتين الكرديتين أنهت فترة الخلافات، مضيفة أن الجلسة الجديدة تثمل بداية جديدة.

- لفتت وكالة رويترز للأنباء إلى أن دولا أوروبية بما فيها روسيا تميل إلى الموقف التي عبرت عنه فرنسا من مسألة التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل العراقية. الوكالة أعادت إلى الأذهان أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرويدير أعربا ليلة أمس معارضتهما لقرار تسعى الولايات المتحدة إلى تمريرها عبر مجلس الأمن يخول واشنطن حق توجيه ضربة عسكرية إلى العراق في حال عدم تنفيذه لقرارات الأمم المتحدة السابقة.

- أسقطت طائرات أميركية وبريطانية اليوم الخميس ملصقات تدعو إلى عدم التصدي لدوريات الحلفاء الجوية فوق مناطق الحظ الجوي. وكالة أسوشييتيد بريس للأنباء نقلت في تقرير لها من واشنطن عن مسؤولين أن الطائرات أسقطت 120 ألف من الملصقات. إضافة إلى ذلك، أشارت وكالات أنباء عالمية إلى أن الطيران الأميركي والبريطاني قصف منشآت للدفاع المضاد للصواريخ في جنوب العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG