روابط للدخول

بدء محادثات فيينا في شأن استئناف التفتيش عن الأسلحة العراقية / محادثات أردنية كويتية حول العراق


- نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء من فيينا أن المحادثات في شأن استئناف التفتيش عن الأسلحة بين مسؤولين عراقيين وآخرين من الأمم المتحدة بدأت اليوم في جو إيجابي. - ذكر تقرير لوكالة رويترز أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وصل اليوم إلى الكويت لإجراء محادثات ستركز على هجوم أميركي محتمل على العراق. - دعت حكومة رئيس الوزراء البريطاني، طوني بلير، أعضاء في حزبها إلى التخلي عن معارضتهم لسياساته تجاه العراق ورأت أن على الزعيم العراقي صدام حسين التخلص من أسلحته للدمار الشامل.

تفاصيل الأنباء..

- جاء في تقرير لوكالة أسيوشيتدبريس أن الرئيس الأميركي الأسبق، جورج بوش، الذي أشرف على حرب الخليج عام 1991، قال اليوم إنه يؤيد بالكامل سياسات نجله تجاه العراق لكنه أعرب عن قلقه من الهزة التي تعصف الآن بالعلاقات الأميركية الألمانية.

- نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء من فيينا أن المحادثات في شأن استئناف التفتيش عن الأسلحة بين مسؤولين عراقيين وآخرين من الأمم المتحدة بدأت اليوم في جو إيجابي بحسب وصف رئيس الفريق هانز بليكس الذي أوضح للصحفيين بعد عقده جلسة مغلقة مع الجانب العراقي، أن المحادثات كانت تتم بشكل جيد وبمهنية وطبقا للخطة المعدة.

- ذكر تقرير لوكالة رويترز أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وصل اليوم إلى الكويت لإجراء محادثات ستركز على هجوم أميركي محتمل على العراق.
ويأتي اللقاء في إطار جهود عربية تهدف إلى منع حرب محتملة ضد بغداد.

- دعت حكومة رئيس الوزراء البريطاني، طوني بلير، أعضاء في حزبها إلى التخلي عن معارضتهم لسياساته تجاه العراق ورأت أن على الزعيم العراقي صدام حسين التخلص من أسلحته للدمار الشامل.
وكالة أسيوشيتدبريس نقلت عن وزير الخزانة البريطاني قوله لعدد من المندوبين في مؤتمر سنوي لحزب العمال الحاكم إن من المهم جدا أن تتخذ بريطانيا موقفا موحدا من التهديدات العراقية.

- شدد اليوم وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على أن تقود الأمم المتحدة الجهود المبذولة من أجل نزاع أسلحة العراق، فيما انتقد بعضهم طلب الولايات المتحدة تغيير النظام في بغداد.
وجاء في تقرير لوكالة رويترز أن فرنسا جددت معارضتها لمشروع قرار دولي يهدد باستخدام القوة ضد العراق ورأت العمل على تغيير النظام هدف يتعارض مع القانون الدولي.

- أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي، طارق عزيز، صرح اليوم في أنقرة بأن تهديد الولايات المتحدة بإسقاط الرئيس صدام حسين يمثل تهديدا للمنطقة بأسرها وخاصة تركيا.
عزيز، الذي يأتي وصوله لتركيا بالتزامن مع محادثات تجريها مسؤولة أميركية بارزة، أعلن أن بلاده مستعدة للتعاون مع فريق التفتيش عن الأسلحة التابع للأمم المتحدة.

- بحث اليوم الرئيسان المصري، حسني مبارك، والسوري، بشار الأسد، الجهود العربية الرامية لمنع حرب تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.
وجاء في تقرير لوكالة فرانس بريس أن الزعيمين ناقشا أيضا الوضع المتدهور في الشرق الأوسط.

- ذكر تقرير لوكالة فرانس بريس أن مسؤولا كبيرا في وزارة الدفاع الأميركية رفض اليوم بشدة شجب موسكو لآخر غارة جوية أميركية بريطانية على العراق ووصفها بأنها إدانة باطلة. واتهم وكيل وزارة الدفاع الأميركية دوغلاس فيث العراق بانتهاكات خطيرة لالتزاماته الدولية بسبب إطلاقه النار على الدوريات الغربية في منطقتي حظر الطيران.

- بدأ اليوم مسؤولون عراقيون محادثات مع وفد من خبراء التفتيش عن الأسلحة العراقية التابعين للأمم المتحدة تتعلق باستئناف أعمال التفتيش في العراق في وقت جدد بعض الدول معارضتها أي عمل عسكري ضد العراق.
رئيس الفريق الدولي للتفتيش عن الأسلحة لعراقية، هانز بليكس قال إن المناقشات ستركز على التفصيلات العملية في شأن عودة المفتشين وعملهم لافتا إلى أنه يحبذ الانتهاء من ذلك قبل إرسال المفتشين.
وتعتبر محادثات اليوم أول اختبار لتعاون العراق مع الأمم المتحدة منذ رسالة وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إلى الأمين العام للمنظمة الدولية (كوفي أنان )في السادس عشر من أيلول والتي ذكر فيها أن باستطاعة المفتشين العودة دون شروط.

- في الولايات المتحدة، أعرب البيت الأبيض الأحد عن ثقته في الحصول على دعم الكونغرس من اجل استخدام القوة ضد الرئيس العراقي صدام حسين.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن الناطق الرئاسي (غوردون جوندرو) الرئيس واثق من أن الكونغرس سيصوت على قرار يدعمه الحزبان الجمهوري والديموقراطي يكون قويا وفاعلا ويسمح باستخدام القوة" ضد النظام العراقي.

- تجري مسؤولة أميركية رفيعة المستوى محادثات مع مسؤولين أتراك في أنقرة اليوم الاثنين يتوقع أن تتناول موضوع التأييد التركي لعمل عسكري محتمل ضد العراق.
وكالة (رويترز) ذكرت أن زيارة مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوربية (اليزابيث جونز ) المقرر أن تجتمع مع (شكرو سينا غوريل)، وزير الخارجية التركي، ونائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة تتزامن مع وصول نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز إلى أنقرة الاثنين. لكن السفارة الأميركية أعلنت عدم وجود صلة بين توقيت الزيارتين.
وأفيد بأن المسؤولين الأتراك سيوضحون للمبعوثة الأمريكية الأضرار التي قد تُلحقها أي عملية عسكرية بالاقتصاد التركي الهش الذي يعاني أسوأ حالة ركود منذ الحرب العالمية الثانية.

- في لندن، ذكر رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) الأحد أن العالم "سيندم على العواقب" إذا لم يُجبر العراق على التخلص من أسلحة الدمار الشامل.
وكالة (رويترز) نقلت عن (بلير) قوله إنه ما لم تُمنع بغداد من تطوير أسلحة كيماوية وبيولوجية ونووية فسيكون العراق ودول أخرى حصلت على الضوء الأخضر "لتهديد بقية العالم"، بحسب تعبيره.

- وفي شأن الإجراء العسكري المحتمل ضد العراق، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية اليوم الاثنين أن البنتاغون يدرس وسائل منع الضباط العراقيين من استخدام أسلحتهم الكيماوية والبيولوجية خلال عملية غزو أميركية.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن الصحيفة أن المسؤولين الأميركيين في الدفاع وأجهزة الاستخبارات يعتقدون أن الرئيس صدام حسين أعطى القادة العسكريين موافقة مشروطة لاستخدام هذه الأسلحة في حال وقوع هجوم. وأضافت أن التصريح الأخير باستخدام هذه الأسلحة يعود إلى الرئيس العراقي. لكن صدام أعطى، على الأرجح، موافقة مسبقة لأكثر القادة ولاءً له على استخدام الأسلحة البيولوجية والكيماوية ميدانيا لإدراكه أن الولايات المتحدة ستحاول تدمير مراكز القيادة وأنظمة الاتصالات عند بدء أي عملية عسكرية.

- أُعلن في بيلاروس عن وصول نائب رئيس الوزراء وزير التصنيع العسكري العراقي عبد التواب الملا حويش إلى مينسك لإجراء محادثات مع الرئيس (الكسندر لوكاشينكو) ومسؤولين آخرين.

على صلة

XS
SM
MD
LG