روابط للدخول

رامسفيلد يصف صدام حسين بالدكتاتور المتوحش / طارق عزيز يؤكد استعداد بغداد لمواجهة هجوم اميركي


- نقلت اسوشيتيدبريس عن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد اليوم وصفه صدام حسين بالدكتاتور المتوحش، مؤكدا على أن العراق سيكون في وضع أفضل من دونه. - قال نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز إن الشعب العراقي على أهبة الاستعداد للدفاع عن البلاد ضد أي هجوم أميركي للإطاحة بنظام صدام حسين. - أعربت أنقرة عن الرغبة في عدم قيام أي فصيل كردي بالتحرك ليفرض على الآخرين ما يراه مناسبا لنفسه.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت اسوشيتيدبريس عن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد اليوم وصفه صدام حسين بالدكتاتور المتوحش، مؤكدا على أن العراق سيكون في وضع أفضل من دونه. رامسفيلد وصف صدام بالجزار الذي يعذب الناس، ثم يقوم بقتلهم بنفسه، لافتا إلى حرمان الشعب العراقي من مليارات الدولارات، وأنفاقها على أسلحة الدمار الشامل – بحسب تعبيره.
رامسفيلد أشار أيضا إلى أن الهدف من وراء الحرب ضد العراق سيكون الإطاحة بصدام حسين، وليس بالضرورة القضاء عليه.

- قال نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز إن الشعب العراقي على أهبة الاستعداد للدفاع عن البلاد ضد أي هجوم أميركي للإطاحة بنظام صدام حسين - وذلك في مقابلة بثتها الفضائية العراقية، بحسب ما نقلت فرانس بريس.

- أعلنت السلطات الأوكرانية بأنها ستقوم بنشر قائمة بأسماء الأوكرانيين الذين زاروا العراق مؤخرا، وذلك في محاولة لوضع حد للاتهامات الأميركية بخصوص بيع أوكرانيا لبغداد معدات رادار بصورة غير مشروعة.

- أعربت أنقرة عن الرغبة في عدم قيام أي فصيل كردي بالتحرك ليفرض على الآخرين ما يراه مناسبا لنفسه. جاء هذا على لسان المتحدث بإسم الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر.

- أعرب الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون عن اعتقاده بأن أي هجوم عسكري على العراق لاستبدال نظام صدام حسين بنظام ديموقراطي يتصف بالاستقرار، يتطلب التزاما أميركيا طويل المدى. كلينتون، الذي كان يتحدث لشبكة أن بي سي من جنوب أفريقيا عبر عن تحبيذه لعمل جماعي إزاء العراق.

- نقلت فرانس بريس عن العدد الأخير من (جينز فورين ريبورت نيوزلتر) أن قواتا إسرائيلية خاصة تقوم بالعمل داخل المنطقة الغربية من العراق، بهدف تحديد المواقع التي من المحتمل أن تنصب فيها منصات إطلاق الصواريخ العراقية. النشرة أشارت إلى عدم معرفة الولايات المتحدة وإسرائيل بما يخبئه صدام حسين، لكنها لفتت إلى وجود مواضع معينة فحسب، لإطلاق ما تبقى من صواريخ سكود عراقية نحو أهداف إسرائيلية.

- عقد العاهل الأردني عبد الله الثاني ورئيس البرلمان اليمني الشيخ عبد الله الأحمر مباحثات في مدينة العقبة دارت حول المخاطر التي يمكن أن تنجم عن ضربة عسكرية ضد العراق.

- اتهمت وسائل الإعلام السورية الولايات المتحدة بالسماح لإسرائيل بالاستهانة بقرارات الأمم المتحدة، وبتهديد العراق بالحرب لتجاهله قرارات المنظمة الدولية.

- ذكرت وكالة الصحافة الألمانية بأن طائرات التحالف الأميركية والبريطانية أغارت على موقعين عراقيين، بالقرب من مدينة قلعة سكر، لصواريخ أرض – جو في هجومين منفصلين أمس واليوم - بحسب قول قيادة القوات الأميركية الوسطى.

- نقلت فرانس بريس عن السناتور الديموقراطي تيد كيندي إشارته إلى وجوب أن تكون الحرب ضد العراق هي الخيار الأخير، وليس الاستجابة الأولى. السناتور الأميركي الذي كان يتحدث في كلية الدراسات الدولية المتقدمة التابعة لجامعة جونز هوبكنز، حذر من إمكان أن تؤدي الحرب على العراق إلى إشعال فتيل الحرب في منطقة الشرق الأوسط، وتوليد الضغوط على القوات الأميركية المشغولة بالحرب ضد الإرهاب – بحسب تعبيره.

- نقلت أسوشيتيدبريس ورويترز عن جماعات المعارضة العراقية بأنها ستعقد مؤتمرا في بلجيكا عند نهاية شهر تشرين أول المقبل لمناقشة حكومة ما بعد صدام حسين. لكن المتحدث بإسم الخارجية البلجيكية أفاد بأن بروكسل كانت مرشحة لعقد المؤتمر، نافيا العلم بأن الاجتماع سيعقد في العاصمة البلجيكية.

- وصف رئيس هيئة السياسة الدفاعية في البنتاغون ريتشارد بيرل نظام التفتيش عن الأسلحة العراقية، والذي يتباحث بشأنه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والرئيس صدام حسين، وصفه بالمسرحية الهزلية، مستبعدا فاعلية لجنة (انموفيك) التي تصر العديد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على إعطائها فرصة أخرى - بحسب ما نقلت فرانس بريس.

- نفى عدي النجل الأكبر للرئيس صدام حسين التقارير التي أشارت إلى قيامه بزيارة إلى موسكو للأعداد لترتيبات منفى عائلة الرئيس العراقي هناك. عدي رثى لحال الدعاية الصحافية، مؤكدا على شرف الوقوف إلى جانب أبيه – على حد قوله – وحسب ما نقلت فرانس بريس.

على صلة

XS
SM
MD
LG