روابط للدخول

بوش يدرس توقيت إطاحة صدام حسين / أسلحة سرية تستخدم لأول مرة لضرب المخابئ


طابت أوقاتكم مستمعي الكرام هذا فوزي عبد الأمير يحييكم، ويقدم لحضراتكم بمشاركة الزميلة ولاء صادق، عرضا للشأن العراقي، كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم، في المنطقة وفي الخارج. من عناوين صحف اليوم: - بوش يدرس توقيت إطاحة صدام حسين. - واشنطن تحرج موسكو وبكين بعد إعلان بغداد رفضها أي قرار جديد في مجلس الأمن. - خطة الحرب الأميركية: استهداف صدام وحاشيته وتكريت. - أسلحة سرية تستخدم لأول مرة لضرب المخابئ.. والقصور الرئاسية في مقدمة الأهداف.

مراسلو الإذاعة في عدد من العواصم العربية، شاركوا معنا في متابعة اليوم، وهذا أولا مراسلنا في عمان، يتابع الشأن العراقي في بعض الصحف الأردنية:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الحياة في عددها الصادر اليوم، مقابلة أجرتها مع وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط مايكل أوبراين، الذي طالب الرئيس صدام حسين، بتنفيذ جميع البنود التي وردت في قرارات الأمم المتحدة بشأن العراق منذ 1991، مهدداً باللجوء إلى خيارات أخرى، في حال عدم التزام العراق بهذه القرارات.

كما وصف اوبراين، في لقاءه مع الحياة، الرئيس العراقي بـأنه كذاب وقاتل، وبأنه شخص لا يمكن الوثوق به، وانه يشكل خطرا على منطقة الشرق الأوسط والعالم.
وفي سياق الحديث رفض اوبراين التعليق على وجود قوات بريطانية وأميركية داخل العراق.

--- فاصل ---

تحت عنوان العرب وشبح الحرب الثالثة، العراق مدعو إلى تحصين قراره، كتب عرفان نظام الدين في صحيفة الحياة، مقال رأي، طرح فيه العديد من الأسئلة فيما يتعلق باستعداد العرب لمواجهة الانعكاسات والآثار المترتبة على الحرب المتوقعة ضد العراق.

ويرى عرفان نظام الدين، بشكل عام عدم وجود أي استراتيجية عربية في هذا المجال، وان العرب لا يملكون الآن أي خطة واضحة للرد أو حتى لدرء الأخطار التي يمكن أن تنجم عن الحرب، خصوصاً وان من بينها أخطاراً مالية واقتصادية ونفطية ليس في مقدور أية دولة عربية تحمل ولو جزء منها.

--- فاصل ---

ونصل في جولتنا الصحيفة إلى بيروت، حيث تابع مراسلنا علي الرماحي الشأن العراقي في بعض الصحف اللبنانية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

تحت عنوان الأشقاء الأعداء، كتب سلامة نعمات في صحيفة الحياة، بأن عراق المستقبل لن يكون متساهلاً مع من يعتبر بأنهم ساهموا في معاناة شعبه وإطالة أمدها، وهم حسب قول الكاتب الحكام والنخب والمثقفين العرب المنتفعين، الذي دعموا جلاد الشعب العراقي، حسب تعبير الكاتب، بحجة معادة الولايات المتحدة تارة، وتارة أخرى بحجة الوقوف مع معاناة الشعب العراقي.

--- فاصل ---

وفي السياق ذاته نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالا للكاتب العراقي عزيز الحاج، أشار فيه إلى أن بعض المثقفين العرب الذين يشنون اليوم، حرب تضليلية إعلامية وسياسية للتخويف من إزاحة النظام العراقي، ومن عواقب ذلك وخاصة قضية تقسيم العراق، واحتمال أن يطالب الأكراد بالانفصال، وهو أمر ينفي الحاج إمكانية حدوثه، مؤكدا على أن الروابط التاريخية، ومتانة النسيج الاجتماعي العراقي، والظروف والمقتضيات الوطنية والإقليمية والدولية، تفرض التعايش العربي ـ الكردي في الإطار الديمقراطي الموحد.

--- فاصل ---

تحت عنوان تكاليف الحرب المقبلة، كتب احمد منصور في جريدة البيان الإماراتية، مقالا تحدث فيه عن تكاليف الحرب، التي يبدو أن الولايات المتحدة عازمة على شنها ضد العراق رغم الاعتراضات الدولية.
ويقول الكاتب أن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية أعلنوا أن تكاليف الحرب تصل إلى خمسين مليار دولار.

ولكن احمد منصور يذكر أن لورانس لينزي مستشار الرئيس الأميركي ورئيس المجلس الاقتصادي الوطني قال في حديث أدلى به لصحيفة وول ستريت جورنال، إن الولايات المتحدة بحاجة إلى مائتي مليار دولار لشن حرب على العراق، وأن هذا يمثل حوالي اثنين في المائة من الناتج القومي الأميركي البالغ عشرة تريليونات دولار في العام.

ويضيف الكاتب أن وزير الخزانة الأميركي بول أونيل، أجاب لينزي في اليوم نفسه بأن الولايات المتحدة يمكنها تحمل التكاليف المادية لأي عمل ضروري ضد العراق. وفي ختام مقاله يشير منصور إلى أن واشنطن سوف تسعى إلى أن تحمل حلفائها العرب، الدور الأكبر في دفع الفاتورة، وإلا فإنهم ربما لن يسلموا بعد ذلك، مثلما لم يسلم صدام.

--- فاصل ---

محطتنا التالية مستمعي الكرام في الكويت مع مراسلنا محمد الناجعي:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

خصصت صحيفة القدس العربي، افتتاحيتها اليوم، للموضوع العراقي، حيث عزت إصرار واشنطن على شن الحرب ضد العراق، إلى أزمات أميركية داخلية، اقتصادية وسياسية متفاقمة، وهو ما يدفع بالرئيس الأميركي، إلى للجوء لنهج الحروب الخارجية، باعتبارها ايسر الطرق للتغطية علي هذه الأزمات، وتحويل الأنظار عنها.

وتضيف الصحيفة أسبابا أخرى لإصرار واشنطن على شن حملة عسكرية ضد العراق، منها الرغبة الأمريكية في الهيمنة علي نفط العراق، وكذلك تثبيت أسس الدولة العبرية، حسب ما ورد في صحيفة القدس العربي.

--- فاصل ---

تحت عنوان إطاحة صدام.. لا تكرار للتجربة الأفغانية، و (النموذج العراقي) ينجح إذا وسّع تمثيل المعارضة، كتب سامي العسكري، في صحيفة الحياة، أن خطاب الرئيس جورج بوش الأخير في الجمعية العامة للأمم المتحدة، حسم الجدل الدائر منذ فترة في أوساط المعارضة العراقية حول جدية الإدارة الأميركية في سعيها للإطاحة بنظام صدام حسين، فقد اتضح، حسب قول الكاتب، أن واشنطن مصممة على طي صفحة النظام العراقي.

ويتناول الكاتب على هذا الأساس نموذجين للكيفية التي سيتم بها تغيير الوضع في العراق، فالنموذج الأول، يحاكي ما جرى في أفغانستان، وتشكل المعارضة العراقية إحدى أدواته.
أما السيناريو الثاني، يقول العسكري، فهو لا يعول كثيرا على المعارضة العراقية، بل يعتمد أساسا على الدور الأميركي في إسقاط النظام.

--- فاصل ---

ونختم مستمعي الكرام، جولتنا الصحفية مع مراسلنا سعد المحمد، الذي تابع الشأن العراقي في بعض الصحف السعودية:

(تقرير السعودية)

على صلة

XS
SM
MD
LG