روابط للدخول

فشل المحادثات بين الفلسطينيين والإسرائيليين / المستشار الألماني شرويدر يحتفظ بالسلطة


- صرح اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي انان، بأن على العراق اتباع أية توجيهات أو إرشادات يحددها مجلس الأمن تخص عمليات التفتيش عن الأسلحة. - فشلت محادثات أجراها اليوم مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون في إنهاء الحصار المفروض على مقر الزعيم الفلسطيني، ياسر عرفات. - ألقت الشرطة الباكستانية القبض على متشددين إسلاميين، مشتبه بهما، أحدهما أفغاني، وذلك في مدينة بيشاور شمال غربي البلاد. - احتفظ تحالف يسار الوسط الذي يقوده المستشار الألماني، غيرهارد شرويدر، احتفظ بالسلطة بعدما فاز بفارق ضئيل في الانتخابات العامة التي أجريت أمس.

تفاصيل الأنباء..

- صرح اليوم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي انان، بأن على العراق اتباع أية توجيهات أو إرشادات يحددها مجلس الأمن تخص عمليات التفتيش عن الأسلحة.
وأوضح انان في مؤتمر صحفي أن محادثاته الأخيرة مع المسؤولين العراقيين لم تتطرق إلى استثناء مواقع حساسة أو مواقع رئاسية في العراق.
وقال إنه أبلغ المسؤولين العراقيين بأن عليهم إظهار تعاون غير مشروط مع مفتشي المنظمة الدولية.
يذكر أن الحكومة العراقية أعلنت خلال نهاية الأسبوع المنصرم أنها لن تقبل أي قرار جديد لمجلس الأمن يتضمن شروطا تتعارض مع ما تم الاتفاق عليه مع أنان في إشارة واضحة إلى اتفاق عام 1998 الذي يشمل إجراءات خاصة عند دخول مجمعات القصور الرئاسية.

- فشلت محادثات أجراها اليوم مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون في إنهاء الحصار المفروض على مقر الزعيم الفلسطيني، ياسر عرفات.
فقد أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، فشل المحادثات وقال إن السبب يعود إلى إصرار إسرائيل على أن يقدم عرفات قائمة بجميع الأشخاص الذين معه داخل المقر تتضمن اشخاصا يشتبه بأنهم من المتشددين.
عريقات أضاف أن عرفات رفض الاقتراح وطالب بمحادثات مع إسرائيل تتناول شؤونا سياسية وعسكرية على أن يحضرها ممثلون عن الولايات المتحدة.
ويأتي اجتماع اليوم بعدما أوقفت إسرائيل أمس تدمير مقر عرفات في أعقاب احتجاجات دولية.
يذكر أن مبنى واحدا فقط بقي في المجمع الذي يضم المقر وهو مبنى يضم الزعيم الفلسطيني ومائتين وخمسين آخرين.
وتقول إسرائيل إنها تريد من خمسين متشددا مشتبها بهم موجودين داخل المجمع تسليم أنفسهم لكن عرفات يرفض ذلك.


- ألقت الشرطة الباكستانية القبض على متشددين إسلاميين، مشتبه بهما، أحدهما أفغاني، وذلك في مدينة بيشاور شمال غربي البلاد.
ناطق باسم الشرطة أفاد بأن الرجلين اعتقلا بناء على إشعار من مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة.
ولم يتضح ما إذا كانا على صلة بشبكة القاعدة التي تحملها الولايات المتحدة مسؤولية الهجمات الإرهابية التي شنت في الحادي عشر من أيلول العام الماضي.
ويظن أن مئات من مسلحي القاعدة وحركة طالبان تسللوا إلى داخل باكستان بعد سقوط نظام حركة طالبان في أفغانستان العام الماضي.
هذا وقد أعلنت باكستان أمس أنها اعتقلت منذ سقوط طالبان حوالي أربعمائة واثنين وعشرين متشددا وسلمتهم للولايات المتحدة.

- احتفظ تحالف يسار الوسط الذي يقوده المستشار الألماني، غيرهارد شرويدر، احتفظ بالسلطة بعدما فاز بفارق ضئيل في الانتخابات العامة التي أجريت أمس.
فقد أظهرت النتائج الرسمية الأولية بأن الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة شرويدر وشريكه في التحالف حزب الخضر حصلا على سبعة وأربعين فاصلة واحد في المائة من أصوات الناخبين.
أما المرشح المحافظ، ادموند شتويبر، زعيم الحزب الديمقراطي المسيحي فقد حصل مع شركائه في الائتلاف المعارض على خمسة وأربعين فاصلة تسعة في المائة.
وقد أعلن رئيس المكتب الاتحادي للانتخابات أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي فاز بمائتين وواحد وخمسين مقعدا من مقاعد البرلمان المقبل البالغة ستمائة وثلاثة فيما حصل الخضر على خمسة وخمسين مقعدا، أي أن الحزبين حصلا على ثلاثمائة وستة مقاعد.
أما مجمل مقاعد المعارضة فقد بلغت مائتين وخمسة وتسعين مقعدا. وسيتم إعلان النتائج النهائية للانتخابات في غضون أسبوعين وقد أفيد بأن نسبة التصويت بلغت تسعة وسبعين فاصلة واحد بالمائة.
وفي وقت سابق من اليوم تنبأ شتويبر أن حكومة شرويدر قد لا تستمر أكثر من عام واحد لافتا إلى أن الحكومة الائتلافية التي لا تملك سوى غالبية ضئيلة ستعاني من عدم الاستقرار وقال إنه في غضون هذه السنة سيشكل حكومة جديدة.

- وافق اليوم الحزب الديمقراطي السلوفاكي الذي يتزعمه رئيس الوزراء، ميكولاش دزوريندا، على تحكومة مع ثلاثة أحزاب من يمين الوسط.
ويأتي الاتفاق بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي والاتحاد المسيحي وحزب SMK، الذي يضم أعضاء من أصول هنغارية، وحزب ANO في أعقاب الانتخابات البرلمانية التي أجريت نهاية الأسبوع المنصرم. وقد فازت الأحزاب الأربعة بثمانية وسبعين مقعدا من أصل مقاعد البرلمان البالغة مائة وخمسين.
مسؤولون غربيون حذروا قبل الانتخابات بان عضوية سلوفاكيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي يمكن أن تتعرض للتهديد في حال عودة رئيس الوزراء السابق، فلاديمر ميتسيار، إلى السلطة لأنه لم يبد اهتماما كافيا بالديمقراطية عندما كان على رأس الحكومة، لكن حزبه ظل معزولا ولم ينجح في تشكيل ائتلاف يخوض فيه الانتخابات.

- قبل يوم واحد من الاقتراع في انتخابات إقليمية ازدادت حدة العنف في القسم الهندي من كشمير. فقد أعلنت الشرطة أن قوات هندية قتلت تسعة متشددين إسلاميين في حادثين منفصلين كما قتل جندي في الجيش وجرح ضابط خلال الاشتباك.
إلى ذلك أصيب ما لا يقل عن ستة أشخاص عندما قذف يشتبه في أنهم متشددون قنبلة يدوية على تجمعا سياسيا لحزب الشعب الديمقراطي الموالي للهند.
يشار إلى أن المرحلة الثانية من التصويت في الانتخابات تبدأ غدا فيما دعا المتشددون الإسلاميون إلى مقاطعة الانتخابات التي بدأت يوم السادس عشر من أيلول الجاري وتنتهي في الثامن من تشرين الأول وتمر بأربع مراحل.
ويوم أمس حمل رئيس الوزراء الهندي، آتال بيهار فاجبائي، باكستان مسؤولية ارتفاع حدة العنف قائلا إن إسلام آباد لم تعمل ما يكفي لوقف تسلل المتمردين الإسلاميين إلى القسم الهندي من كشمير.

- وصل إلى القاهرة اليوم وزير الخارجية العراقي، ناجي صبري الحديثي، حاملا رسالة من الرئيس العراقي، صدام حسين، لنظيره المصري، حسني مبارك.
وأفادت وكالة فرانس بريس بأن الوزير العراقي يحمل رسالة شفوية للرئيس المصري تتعلق بالعلاقات الثنائية والتطورات الأخيرة في المنطقة فضلا عن عدد من القضايا التي تهم البلدين.

- في طهران، أفادت وسائل الإعلام الإيرانية بأن قوات تابعة للحرس الثوري بدأت اليوم عسكرية في محفظات إيران الجنوبية، ومن المنتظر أن تستغرق خمسة أيام.
ونقلت صحيفة كيهان المسائية عن قائد القوات البرية للحرس الثوري، محمد علي نجف، قوله إن التمرين يهدف إلى تعزيز مختلف الطرق الدفاعية في مواجهة الغارات الجوية المعادية والحرب الإلكترونية.
الصحيفة أضافت أن حوالي ثلاثين ألف من أفراد قوات الحرس، وهي قوات متطوعة موالية للخط المتشدد، سيشاركون في التمرينات التي تنفذ في ثلاث محافظات هي كرمان ويزد وفارس.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن دبلوماسيين في الأمم المتحدة أن مشروع قرار حول العراق يمكن أن يعرض على مجلس الأمن اعتبارا من غد الثلاثاء على أمل أن يتم اعتماده قبل محادثات كبير مفتشي الأسلحة هانس بليكس مع المسؤولين العراقيين في 30 من الشهر الجاري.
وصرح دبلوماسي أن النص يمكن أن يعرض بعد غد الأربعاء لكن هذا لن يتيح الكثير من الوقت لإجراء محادثات قبل عطلة نهاية الأسبوع الجاري التي سيتوجه بليكس خلالها إلى فيينا. ويعتزم بليكس أن يعرض نتائج محادثاته على مجلس الأمن في الثاني أو الثالث من تشرين الأول المقبل وان يتوجه بعض أعضاء فريقه إلى العراق في منتصف تشرين الأول.

على صلة

XS
SM
MD
LG