روابط للدخول

القوات الأميركية مستعدة للتحرك ضد العراق / السلطة الفلسطينية تنتقد مجلس الأمن


- صرح قائد القيادة الوسطى في القوات المسلحة الأميركية بأن قواته في منطقة الخليج مستعدة للتحرك ضد العراق في حال اتخاذ واشنطن قرارا بشن عملية عسكرية ضد بغداد. - انتقدت السلطة الفلسطينية اليوم مجلس الأمن لتأجيله حتى يوم الاثنين القادم عقد اجتماع طارئ للبحث في الحصار الإسرائيلي المفروض على مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. - اعتقلت قوات الأمن الأفغانية عدة مئات من الأشخاص في إقليم هلمند الواقع جنوب غرب البلاد، إثر تعرض موكب رئيس الاستخبارات الإقليمي إلى إطلاق نار مساء الخميس.

تفاصيل الأنباء..

- صرح قائد القيادة الوسطى في القوات المسلحة الأميركية الجنرال Tommy Franks بأن قواته في منطقة الخليج مستعدة للتحرك ضد العراق في حال اتخاذ واشنطن قرارا بشن عملية عسكرية ضد بغداد.
Franks كان يتحدث في أعقاب يومين من المباحثات أجراها في الكويت مع كبار ضباطه في المنطقة، وأكد أيضا ما ذكر من تزايد في النشاط العسكري الأميركي في المنطقة خلال الأسابيع الماضية، إلا أنه نسب هذا النشاط إلى زيادة في برامج التدريب في أرجاء هذه المنطقة الغنية بالنفط.
يذكر أن الولايات المتحدة مستمرة في التخطيط الاحترازي لحرب محتملة مع العراق، رغم العرض الذي تقدمت به بغداد الأسبوع الماضي بالسماح لمفتشي الأسلحة بالعودة غير المشروطة إلى البحث عن أسلحة العراق للدمار الشامل وتدميرها.
وفي بغداد، أوردت الإذاعة العراقية الرسمية أن حكومة العراق لن تقبل أي قرار جديد يصدره مجلس الأمن ويتضمن شروطا تتنافى مع تم التوصل إليه مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان.
وأضافت الإذاعة أن هذا القرار اتخذ في اجتماع عقده الرئيس العراقي صدام حسين مع كبار المسؤولين في حكومته.

- انتقدت السلطة الفلسطينية اليوم مجلس الأمن لتأجيله حتى يوم الاثنين القادم عقد اجتماع طارئ للبحث في الحصار الإسرائيلي المفروض على مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وكانت الدبابات والجرافات الإسرائيلية دخلت مجمع المقر في رام الله أول من أمس الخميس، ودمرت جميع مبانيه باستثناء مبنى واحد يختبئ فيه عرفات مع نحو 200 من معاونيه.
وكان عرفات – الذي تفيد تقارير بأنه لم يصب بأذى – أصدر اليوم بيانا دعا فيه جميع الفصائل الفلسطينية إلى وقف الهجمات على الإسرائيليين.
وأعلن مسؤولون إسرائيليون أن هدفهم من العملية هو عزل مقر الرئيس الفلسطيني، وليس إبعاد عرفات أو إصابته بسوء، مضيفين أنهم يطالبون باستسلام 20 من المتطرفين المطلوبين، بمن فيهم رئيس الاستخبارات في الضفة الغربية.
يذكر أن التحرك الإسرائيلي يأتي في أعقاب تنفيذ فلسطينيين عمليتين انتحاريتين في إسرائيل، أسفرتا عن مقتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص.

- اعتقلت قوات الأمن الأفغانية عدة مئات من الأشخاص في إقليم Helmand الواقع جنوب غرب البلاد، إثر تعرض موكب رئيس الاستخبارات الإقليمي إلى إطلاق نار مساء الخميس، وهو في طريق العودة إلى منزله من العاصمة الإقليمية Lashkar Gah.
وصرح (حامد رسول)، أحد معاوني حاكم الإقليم، بأن المسؤول الاستخباري (Dad Mohammed Khan) أصيب بجروح بسيطة في الهجوم.
وأضاف المتحدث أن نحو 400 شخص اعتقلوا بهدف استجواباهم، في الوقت الذي نسبت وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية إلى مسؤول آخر في إدارة Helmand أن عدد المحتجزين لا يتجاوز 300.

- في أفغانستان أيضا، دعا الرئيس الانتقالي (حامد كارزائي) اليوم إلى إعادة تعمير العاصمة كابول، إضافة إلى المناطق الريفية في البلاد.
كارزائي كان يتحدث أمام مؤتمر في كابول يستمر أربعة أيام ويتناول مواضيع التخطيط العمراني.
وأضاف الرئيس الأفغاني أن إعادة تعمير المناطق القروية في أفغانستان سيضع حدا للهجرة المتزايدة إلى المدن، ما يزيد من مشاكل الكثافة السكانية والتلوث.
يذكر أن المؤتمر سيبحث عن سبل إعادة تأهيل أفغانستان، وستتناول كلمات المشتركين فيه من أفغان وأجانب مواضيع مختلفة، مثل الحفاظ على المناطق الأثرية وتحسين البنية التحتية في المدن.

- يخشى أن يكون عشرات من المفقودين قد لقوا مصرعهم في انهيار ثلجي جرف صخورا وأطيانا إلى أسفل سفح جبل في جنوب روسيا.
رئيس الحكومة في جمهورية Ossetia الشمالية (Mikhail Shatalov) أعلن أن مستوطنة Nizhny Karmadon – التي كان يسكنها ما يزيد عن 30 شخص – أصبحت الآن مدفونة تحت عدة أمتار من الجليد، وأن عددا مجهولا من السائحين كانوا موجدين في منطقة المرتفعات وقت وقوع الانهيار.
ومن بين المفقودين أيضا حارسا حدود وفريق مكون من نحو 30 شخص كانوا يصورون فيلما في المنطقة، بمن فيهم الممثل المعروف Sergei Bodrov.
ولقد اشتركت فرق الإنقاذ من جمهورية Ingushetia المجاورة في أعمال الإنقاذ، وأعلن رئيس خدمات الإنقاذ في Ingushetia عن إنقاذ 25 شخص حتى الآن.

على صلة

XS
SM
MD
LG