روابط للدخول

الحرب أو تدجين النظام / استفزازات ضد العراقيين جميعا وليس طائفة بعينها


- انتصار العراق على دعاة اجتياحه يتطلب انقلابا جذريا في صميم القيادة العراقية.. للكاتبة راغدة درغام. - الحرب أو تدجين النظام.. للكاتبة هدى الحسيني. - ما بعد القرار العراقي؟.. للكاتب بسام ضو. - استفزازات ضد العراقيين جميعا، وليس طائفة بعينها.. للكاتب علاء اللامي.

أعزائي المستمعين، حان الآن موعد جولتنا اليومية على الصحف العربية الصادرة اليوم لنطلع على الشأن العراقي فيها. الجولة أعدها أياد الكيلاني ويقدمها لكم صحبة الزميلة زينب هادي. ويشاركنا الإعداد والتقديم مراسلو إذاعتنا في الكويت وعمان والرياض والقاهرة ودمشق وبيروت.

--- فاصل ---

قبل أن ننتقل بكم، مستمعينا الكرام، إلى مقالات الرأي والتعليق في صحافة اليوم، إليكم أولا مراسلنا في الكويت (محمد الناجعي) والشأن العراقي في صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

سيداتي سادتي، نشرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم مقال رأي للكاتبة (راغدة درغام) بعنوان (انتصار العراق على دعاة اجتياحه يتطلب انقلابا جذريا في صميم القيادة العراقية)، تؤكد فيه أن الحكومة العراقية تحتاج – أكثر من أي وقت مضى – إلى تبني أسلوب المبادرة باستراتيجية شمولية، للاستفادة من زخم خطوتها بالنسبة إلى المفتشين بدلا من الامتثال اضطرارا وفي اللحظة الأخيرة للمطالب والقرارات الدولية. وتواجه حكومة العراق – بحسب المقال – امتحانا يدق في العصب، فهل تضع النظام فوق مصلحة الوطن؟
وأكثر من أي وقت مضى – بحسب المقال – يفترض إنقاذ العراق من حرب مدمرة من الحكومة العراقية أن تقدم للشعب العراقي حقوقه في الديمقراطية والمشاركة السياسية.
وتضيف الكاتبة أن أول ما على الرئيس العراقي أن يفعله هو المبادرة إلى تنفيذ الشروط الخمسة الواردة في خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش أمام الأمم المتحدة، فهذه الشروط ليست ضد مصلحة العراق.
وتمضي الكاتبة في مقالها إلى أن كوفي آنان وعمرو موسى لعبا دورا مهما، لا يخلو من المغامرة السياسية، من أجل تجنيب العراق مأساة الحرب، وأقل ما يمكن للقيادة العراقية أن تفعله هو أن تأخذ بمثلهما وتغامر من أجل العراق.
وتخلص (راغدة درغام) إلى أن نصر العراق على دعاة اجتياحه يتطلب انقلابا جذريا في صميم القيادة العراقية نحو تقدير شعب العراق وتحقيق البناء الفوري على زخم الاستعداد الدولي لإعطائه الفرصة الأخيرة.

--- فاصل ---

وهذا الآن مراسلنا في الرياض (سعد المحمد) وما رصده من شؤون عراقية في الصحف السعودية اليوم:

(تقرير الرياض)

--- فاصل ---

وإليكم الآن، سيداتي وسادتي، مراجعة لما ورد من شؤون عراقية في الصحافة المصرية، في التقرير التالي من مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب):

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

وهذا الآن مراسلنا في دمشق (جنبلاط شكاي) وما رصده من تغطية للشأن العراقي في صحف سورية صادرة اليوم:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

ونود اللفت إلى أن صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نشرت اليوم مقال رأي للكاتبة (هدى الحسيني) بعنوان (الحرب أو تدجين النظام)، تشير فيه إلى رغبة الولايات المتحدة بالحصول على حصة كبرى من النفط العراقي، وتتوصل إلى أن الملف الأميركي يحتوي على أمرين: النفط وتغيير النظام، أو قد تكتفي واشنطن بالنفط وتدجين النظام.
وفي صحيفة الوطن القطرية مقال رأي للكاتب (بسام ضو) بعنوان (ما بعد القرار العراقي؟) يقول فيه إن هذا القرار هو طريق الخلاص من الضربة العسكرية، ولكنه في الوقت ذاته بداية لا بأس بها نحو رؤية سياسية تقدر خطورة المشاريع التقسيمية التي تستهدف المنطقة، وخطط الهيمنة عليها.
وفي الزمان اللندنية، مقال للكاتب (علاء اللامي) بعنوان (استفزازات ضد العراقيين جميعا، وليس طائفة بعينها) يرد فيه على مقال كانت نشرته صحيفة بابل التي يديرها عدي صدام حسين، بعنوان (طقوس عاشوراء عند الرافضة).

--- فاصل ---

ومن بيروت، هذا الآن مراسلنا (علي الرماحي) وما نشرته اليوم صحف لبنانية حول العراق:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

وهذا أخيرا، مستمعينا الكرام، مراسلنا في عمان (حازم مبيضين) والشأن العراقي في الأسبوعيات الأردنية:

(تقرير عمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG