روابط للدخول

مباحثات أميركية روسية حول العراق / القيادة الفلسطينية تطالب بتدخل دولي


- اجتمع اليوم الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بوزيري خارجية ودفاع روسيا ايغور ايفانوف وسيرغي ايفانوف، للتباحث حول القضية العراقية. - أعلن كبير المفتشين عن الأسلحة العراقية هانس بليكس بأن فرق التفتيش يمكن أن تصل العراق في الخامس عشر من الشهر المقبل، وأن تبدأ عمليات تفتيش أولية للمواقع المشتبه بها على الفور. - طالبت القيادة الفلسطينية اليوم بالتدخل الدولي لإنهاء الحصار الإسرائيلي لمقر الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في مدينة رام الله.

تفاصيل الأنباء..

- اجتمع اليوم الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بوزيري خارجية ودفاع روسيا ايغور ايفانوف وسيرغي ايفانوف، للتباحث حول القضية العراقية.
وبعد الاجتماع، أعلن وزير الخارجية الروسي بأن بلاده والولايات المتحدة على اتفاق تام حول ضرورة عودة المفتشين عن الأسلحة إلى العراق، متجاوزا سؤالا حول ما إذا كانت روسيا ستدعم الجهود الأميركية لقيام مجلس الأمن بإصدار قرار جديد يتصف بالصرامة ويخول استخدام القوة العسكرية ضد العراق. الوزير الروسي أكد أيضا على رغبة روسيا والولايات المتحدة في امتثال العراق لقرارات الأمم المتحدة فيما يتعلق بأسلحة الدمار الشامل.
يذكر أن وزير الخارجية الروسي أعلن أوائل الأسبوع الجاري بأن موسكو لا تجد داعيا لإصدار قرار جديد حول العراق، فيما صرح وزير الدفاع الروسي أمس بأن موسكو ليست لديها خطط للمشاركة في أية عملية عسكرية تقودها الولايات المتحدة ضد العراق، مطالبا بعودة المفتشين عن الأسلحة بأسرع ما يمكن.
إلى هذا، أفادت وكالة اسوشيتيدبريس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلم الرئيس بوش بأنه يريد دخول المفتشين عن الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى العراق بأسرع وقت ممكن. هذا الطلب جاء أثناء اتصال الرئيس بوش ببوتين تليفونيا. وذكر بيان صحافي صادر عن الكرملين بأن بوتين شدد على أهمية التركيز، في ظل الأجواء الراهنة، على بدء نشاطات الأمم المتحدة المتعلقة بالتفتيش والمراقبة بأسرع ما يمكن.

- وفي سياق متصل، أعلن كبير المفتشين عن الأسلحة العراقية هانس بليكس بأن فرق التفتيش يمكن أن تصل العراق في الخامس عشر من الشهر المقبل، وأن تبدأ عمليات تفتيش أولية للمواقع المشتبه بها على الفور.

- طالبت القيادة الفلسطينية اليوم بالتدخل الدولي لإنهاء الحصار الإسرائيلي لمقر الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في مدينة رام الله. وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث أشار إلى عدم إمكان التوصل إلى حل لأعمال العنف في الشرق الأوسط من دون تواجد قوة دولية تفصل بين الجانبين، والى أن الترتيبات الأخرى لن تؤدي إلى وقف العنف.
وكانت القوات الإسرائيلية توغلت في وقت متأخر من يوم أمس في المقر الرئاسي، وقامت بتفجير ثلاث بنايات تابعة لقوات الأمن الفلسطيني، وقتلت حارسا شخصيا من الفلسطينيين.
الخارجية الفرنسية والخارجية الروسية أشارتا في بيانين إلى أن الحصار يعيق جهود الإدارة الفلسطينية لتحقيق الإصلاحات، أما الاتحاد الأوروبي فقد أدان عمليات التفجير الانتحارية لكنه أنتقد ما قامت به إسرائيل في رام الله. وقد دعا المتحدث بإسم الرئيس الأميركي إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى النظر في عواقب الأفعال التي تقومان بها.
وتأتي الغارة الإسرائيلية على رام الله بعد الهجوم الانتحاري أمس في تل أبيب، والذي خلف ستة من القتلى بضمنهم القائم بالعملية.

- أصيب ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص – اثنان منهما من الحرس الشخصي لقائد عسكري محلي - أصيبوا بجراح هذا اليوم، عندما ألقى رجلان يرتديان الزي الذي ترتديه النساء الأفغانيات، قنبلة في سوق مكتظ بالناس في مدينة قندهار. وقد أحاط الناس بسيارة الأجرة التي ألقيت القنبلة من داخلها، وألقوا القبض على السائق، فيما تواردت أنباء متناقضة حول إلقاء القبض على المهاجمين.
يذكر أن مدينة قندهار، التي تعد العاصمة الروحية لأفغانستان، بقيت في حال من عدم الاستقرار، وجرت فيها محاولة لاغتيال رئيس الحكومة الانتقالية حامد كرزاي.
وكانت القوات الأميركية الخاصة تعرضت ليلة البارحة بالقرب من مدينة خوست، إلى هجوم بالصواريخ والرشاشات، لكن التقارير لم تشر إلى وقوع إصابات.

- أفاد مسؤول أميركي، كما تناقلت وسائل الإعلام في الولايات المتحدة وباكستان - أن المخابرات الباكستانية أفشلت مؤامرة لاغتيال الرئيس برويز مشرف هذا الأسبوع.
وقد تناول نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد آرميتاج موضوع المؤامرة أثناء الإدلاء بشهادة أمام لجنتي المخابرات في مجلسي الشيوخ والنواب، حول الهجمات الإرهابية التي وقعت في الحادي عشر من أيلول من العام الماضي.
تصريحات آرميتاج جاءت في أعقاب تقرير نشرته صحيفة (ذي واشنطن بوست) الأميركية حول إلقاء الأجهزة الأمنية الباكستانية القبض على متشدد إسلامي كان يدبّر لاغتيال مشرف. لكن صحيفة (ذي نيوز) الباكستانية قالت إن المتحدث الرئاسي الجنرال رشيد قريشي نفى هذه الأنباء.
من جانب آخر، نقلت وكالة رويترز عن نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز إشارته، أمام لجنة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب، إلى معرفة الولايات المتحدة بوجود إرهابيين في كل من جورجيا واليمن، لافتا إلى قيامهم بممارسة نشاطات تدريبية، وتدبيرات إرهابية.

على صلة

XS
SM
MD
LG