روابط للدخول

هبوط حاد في أسعار النفط بعد قرار بغداد / هولندا لم تعط موافقة على استضافة مؤتمر للمعارضة العراقية


سيداتي سادتي، حان وقت جولتنا اليومية على الصحف العربية والشأن العراقي فيها. ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان إليكم عرضا لبعض هذه الصحف، بمساعدة مراسلي إذاعتنا في عدد من العواصم العربية. وقبل أن ننتقل إلى التفاصيل إليكم بعض أبرز العناوين. - بوش: حان الوقت للتحرك ضد صدام حسين. - بيريز: لا استبعد عملاً عسكرياً ضد العراق. - موسكو: لا حاجة لقرار جديد. - هبوط حاد في أسعار النفط بعد قرار بغداد. - ترحيب دولي وسط تشكيك أمريكي بريطاني. - مجلس الأمن يدرس العرض العراقي. - صدام يبعث برسالة إلى الجمعية العامة خلال أيام. - طارق عزيز: قرارنا بقبول عودة المفتشين ليس تكتيكاً. - السفير الأمريكي لدى اسرائيل: إطاحة صدام ستكون عملاً رادعاً. - حزب الدعوة: لا أحد يمثلنا في اللجنة التحضيرية لإجتماع المعارضة. - 6 أقمار صناعية أمريكية تراقب العراق. - وكالة الطاقة مستعدة لمعاودة التفتيش وألمانيا ونيوزيلندا تعرضان ارسال خبراء. - ارتياح دولي الى العرض العراقي وفرنسا والصين مستعدتان للتعامل معه بجدية. - لندن تذكّر بسجل (المراوغات) العراقية. - هولندا لم تعط (موافقة) على استضافة مؤتمر للمعارضة العراقية.

--- فاصل ---

قبل أن نواصل تقديم هذا العرض إليكم تقريرا من مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم الأربعاء:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عدة مقالات رأي عن الشأن العراقي اليوم. وتدعو الافتتاحية التي تحمل عنوان "قرارات متزنة" إلى إظهار ما أسمته بـ "التفكير المتزن" في الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بعد حوادث الحادي عشر من سبتمبر (أيلول)، وبصفة خاصة العالم العربي" على حد تعبير المقال. هذا التفكير لا بد منه "لتجنب مصادمات لا ضرورة لها ولا جدوى منها" حسبما جاء في افتتاحية الصحيفة المذكورة.

--- فاصل ---

إليكم تقريرا صوتيا وافانا به مراسلنا في عمان حازم مبيضين عن القضية العراقية كما تناولتها صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

الكاتب السوداني عثمان ميرغني تناول في مقال له نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية موضوع الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع الماضي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حول العراق. الكاتب أشار إلى أن الخطاب احتوى على ما أسماه بـ"ثقوب كثيرة في المنطق وفي ميزان العدل" على حد تعبيره. مير غني نوه بفقرات الرئيس الأميركي التي تضمنت نداءً إلى "أهمية احترام قرارات المنظمة الدولية"، لكنه في الوقت نفسه تساءل – "لماذا لا تبدي الادارة الاميركية الإصرار نفسه على احترام وتنفيذ قرارات الامم المتحدة عندما يتعلق الأمر بإسرائيل".

--- فاصل ---

إليكم تقريرا من مراسلنا في الكويت محمد الناجعي عن كيفية معالجة القضية العراقية في صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

الكاتب الكويتي أحمد الربعي أعاد إلى الأذهان في مقال رأي نُشر في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز أعلن في بغداد قبل ثلاثة أيام وبصورة حاسمة أن العراق يرفض عودة المفتشين الدوليين بدون شروط. لكن بعد توالي ردود الأفعال المؤيدة وتغير الموقف الفرنسي والروسي وغيرها من الأحداث، فقد "وجدت القيادة العراقية نفسها (...) وحيدة في موقفها السياسي" على حد تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

مراسلنا في دمشق الزميل جاتبلات شكاي رصد الشأن العراقي في صحف سورية صادرة اليوم وأعد التقرير الصوتي التالي:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

الكاتب السعودي رضا محمد لاري عرض لخطاب جورج بوش الأخير في الأمم المتحدة واعتبر أن "المطالبة بتدمير العراق لكل أسلحته ذات الدمار الشامل تصبح مطلباً عادلاً لو طلبت أمريكا من اسرائيل ان تدمر هي الأخرى كل أسلحة الدمار الشامل" على حد قوله.

--- فاصل ---

إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب عن الشأن العراقي كما تناولته صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

الكاتب اللبناني باسم الجسر رأى في مقال نُشر في الشرق الأوسط اللندنية، أن "تجربة القوة ضد العراق التي تواصل الولايات المتحدة الاستعداد الجدي لها، ما زالت تشكل الخطوة الرئيسية التالية في استراتيجية حربها على الإرهاب"، في رأيه. ومضى قائلا إن العراق قد يرتكب خطأ بل خطيئة تاريخية كبيرة، تهون أمامها «خطيئة» احتلال الكويت والحرب ضد ايران، "إن هو رفض التجاوب مع مجلس الأمن، أجاز بالتالي للولايات المتحدة اللجوء الى مغامرة الهجوم عليه عسكريا". ووصف الكاتب الحرب المرتقبة بأنها "مغامرة لن تتوقف إلا بعد تدمير العراق وزج الدول العربية والإسلامية في حرب باردة ضد الولايات المتحدة لا يعرف سوى الله كيف تنتهي" حسبما جاء في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

--- فاصل ---

الزميل سعد المحمد عرض للصحافة السعودية التي كتبت عن شتى نواحي القضية العراقية لها ووافانا بالتقرير الصوتي التالي:

(تقرير سعد المحمد)

--- فاصل ---

ارتأى الكاتب السعودي عدنان حسين في مقال رأي نُشر في الشرق الأوسط اللندنية أن الرئيس الاميركي جورج بوش سيحقق مطالبه العراقية التي أعلنها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وسيفرض شروطه على الرئيس العراقي صدام حسين "بالحرب او بالدبلوماسية"، على حد قول الكاتب السعودي.

--- فاصل ---

كما نشرت صحيفة الحياة اللندنية مقاليْ رأي عن الشأن العراقي. أولهما بقلم الكاتب اللبناني عبد الوهاب بدرخان الذي افترض وجود هدفين وضعتهما واشنطن هما نزع أسلحة الدمار العراقية وإطاحة نظام صدام. المقال الثاني بقلم الكاتب الأردني منير شفيق اعتبر أن لجوء الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة من أجل استصدار قرار جديد من مجلس الأمن بخصوص العراق يمثل تراجعا في الموقف الأميركي.

--- فاصل ---

إلى هنا سيداتي سادتي نصل إلى ختام هذا العرض للصحف العربية قدمه إليكم ميخائيل آلاندارينكو وزينب هادي من إذاعة العراق الحر/إذاعة أوروبا الحرة في براغ. شكرا على متابعتكم وإلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG