روابط للدخول

بوش يجتمع مع زعماء الكونغرس الأميركي / محادثات أفغانية أميركية في واشنطن


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - الرئيس بوش يجتمع مع زعماء الكونغرس الأميركي اليوم لمناقشة قرارٍ في شأن العراق. - مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون ينتقدون خطة سلام الشرق الأوسط التي اقترحتها اللجنة الرباعية. - وزير الخارجية الأفغاني يجري محادثات في واشنطن بهدف استمرار الدعم الأميركي لجهود تحقيق الأمن والتعمير في أفغانستان. - منظمة العفو الدولية تعلن أن تركيا تستمر في تعذيب السجناء على الرغم من الإصلاحات القانونية الأخيرة لحماية حقوق الإنسان. - الكوريتان الشمالية والجنوبية تباشران ربط المواصلات البرية المنقطعة بينهما منذ أكثر من خمسين عاما.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر الرئيس جورج دبليو بوش اليوم أنه سيكشف في غضون أيام مشروع قرارٍ للكونغرس الأميركي يخوّله القيام بعملٍ ضد العراق.
بوش اجتمع الأربعاء مع زعماء مجلسي الشيوخ والنواب في البيت الأبيض. وصرح بأن الكونغرس يخطط لإصدار قرار في شأن العراق قبل بدء عطلة المشرّعين التي تسبق الانتخابات في الشهر المقبل.
بوش وصف العرض العراقي لإعادة مفتشي الأسلحة الدوليين بأنه "خدعة" لتجنب العمل العسكري.
بوش أضاف أن من شأن القرار الذي سيصدره الكونغرس أن يوّجه إشارة مهمة إلى العالم حول عزم الولايات المتحدة على التعامل مع الرئيس العراقي.
إدارة بوش تدعو أيضا إلى إصدار قرارٍ جديدٍ من الأمم المتحدة يحدد مهلة زمنية لامتثال العراق ويخوّل استخدام القوة في حال عدم إذعان بغداد.
زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور (توم داشل) ذكر أمس أن الرئيس العراقي صدام حسين ما زال يشكّل تهديدا.
وفي الأمم المتحدة، عقد مسؤولون عراقيون اجتماعا قصيرا أمس مع كبير المفتشين الدوليين (هانز بليكس) لمناقشة عودة مفتشي الأسلحة إلى العراق. واتفق الطرفان على الاجتماع ثانيةً في غضون عشرة أيام.

- أعرب مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون عن ممانعتهم توقيعَ صفقة سلامٍ اقترحتها أمس المجموعة الدولية التي تعرف باسم لجنة الشرق الأوسط الرباعية.
اللجنة الرباعية التي تتكون من الأمم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوربي اقترحت خطة من ثلاث مراحل لإقامة دولة فلسطينية وإحلال السلام في المنطقة.
وتدعو الخطة إلى إجراء انتخابات وإصلاحات فلسطينية، وإقامة دولة فلسطينية مؤقتة في عام 2003، إضافة إلى مرحلة أخيرة تشمل عقد صفقة سلام بحلول عام 2005.
وزير التخطيط الفلسطيني نبيل شعث أعرب عن خيبة أمله من الخطة المقترحة. وأضاف أنه لا يعتقد أنها ستحل المشكلة الراهنة.
فيما ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) أن الخطة لا تتضمن دعوة إلى الوقف الفوري للعنف والإرهاب.
في غضون ذلك، قتلت قوات إسرائيلية اليوم شخصا يشتبه بكونه إرهابيا وأصابت آخر بجروح في شمال الضفة الغربية.
واليوم أيضا، عُثر على جثة مستوطن إسرائيلي وهي محروقة وقد اخترقها الرصاص عُثر عليها في أحد الأحياء العربية المجاورة للقدس.

- يواصل وزير الخارجية الأفغاني عبد الله عبد الله زيارته إلى واشنطن حيث يُجري محادثات مع مشرّعين أميركيين ومسؤولين في إدارة بوش لتشجيع مواصلة الجهود الرامية إلى استتباب الأمن وإحياء الاقتصاد في أفغانستان.
عبد الله صرح للمراسلين بأن أفغانستان تشكّل "اختبارا" لالتزام الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.
وأضاف أن الإخفاق في تحقيق الاستقرار وإعادة البناء في أفغانستان هو أمر لا يمكن أن يتحمله الأفغانيون أو باقي دول العالم.
وذكر عبد الله أن الرئيس جورج دبليو بوش طمأن الرئيس الأفغاني الانتقالي حامد كرزاي في شأن استمرار الدعم الأميركي أثناء اجتماعهما في الأمم المتحدة الأسبوع الماضي.
الوزير الأفغاني أشار أيضا إلى مشاعر القلق من أن التركيز على عملٍ عسكري محتمل ضد العراق قد يحوّل الاهتمام الأميركي عن أفغانستان.

- حذّرت منظمة العفو الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان حذّرت الاتحاد الأوربي اليوم من أن تركيا تستمر في ممارسة تعذيب السجناء على الرغم من الإصلاحات القانونية الأخيرة.
وفي تقرير قدمته إلى مفوض الاتحاد الأوربي لشؤون توسيع العضوية (غونتر فيرهوغن)، ذكرت منظمة العفو الدولية أن سلسلة التحقيقات التي أجرتها توصلت إلى أن التعذيب "واسع الانتشار" في تركيا. وأوضح التقرير أن المعتقلين الذين يشتبه في قيامهم بنشاطات مؤيدة للكرد والإسلاميين واليساريين هم غالبا من ضحايا التعذيب. فيما يتم تهديد النساء المعتقلات بالتحرش والاغتصاب.
التقريرُ صدر في الوقت الذي يناقش الاتحاد الأوربي موضوع بدء محادثات العضوية مع تركيا. ولا يُتوقع التوصل إلى قرار في هذا الشأن قبل شهر كانون الأول المقبل.
(ديك أوستنغ)، المسؤول في منظمة العفو الدولية، صرح بأن المنظمة طلبت من الاتحاد الأوربي إجراء تقويمٍ للتأثيرات العملية للإصلاحات القانونية الأخيرة في تركيا، والتي تتضمن إجراءات لحماية حقوق الإنسان ومنع التعذيب.
وقال (أوستنغ) إن "مجرد الإذعان على الورق لا يكفي"، بحسب تعبيره.

- بدأت الكوريتان الشمالية والجنوبية اليوم العمل على ربط سكك الحديد والطرق البرية المنقطعة بينهما منذ أكثر من خمسين عاما.
مسؤولون من كلا الدولتين حضرا احتفالات منفصلة أُقيمت لمناسبة افتتاح الحدود الحصينة التي فصلت بين الكوريتين منذ الحرب التي خاضاها بين عامي 1950 و1953.
الرئيس الروسي (فلاديمير بوتن) بعث رسالة تهنئة إلى الدولتين أشاد فيها بما وصفه بالقرار الحكيم لإحياء المواصلات بينهما عبر الحدود.
الزعيم الكوري الشمالي (كيم جونغ إيل) اعتذر أمس لرئيس الوزراء الياباني (جونيشيرو كويزومي) عن قيام بلاده بخطف أحد عشر مواطنا يابانيا خلال أعوام السبعينات والثمانينات.
وفي اجتماع القمة الذي عقد في (بيونغيانغ)، اتفق الزعيمان الياباني والكوري الشمالي أيضا على استئناف المحادثات الخاصة بإقامة علاقات دبلوماسية بين بلديهما.

على صلة

XS
SM
MD
LG