روابط للدخول

لندن تحذر صدام حسين من أن حكمه سيسقط إذا لم يمتثل لقرارات الأمم المتحدة / هولندا ودول اوروبية اخرى تعلن موافقتها المبدئية على استضافة مؤتمر للمعارضة العراقية


- واشنطن تتوقع إمهال صدام أياما لتنفيذ المطلوب، ومستشارة الامن القومي الاميركي، تقول إن مجلس الامن سيحدد مطالب على العراق تنفيذها او مواجهة العواقب. - لندن تحذر صدام حسين من أن حكمه «سيسقط» إذا لم يمتثل لقرارات الأمم المتحدة - رمضان: لا نتوقع تغييراً في موقف واشنطن حتى اذا عاد المفتشون الى العراق. - هولندا ودول اوروبية اخرى، تعلن موافقتها المبدئية على استضافة مؤتمر للمعارضة العراقية من المقرر عقده الشهر المقبل. - موسكو تتجه لعملية مقايضة مع واشنطن: شيفردنادزه مقابل صدام حسين. - السعودية تفتح قواعدها لضرب العراق، بغطاء دولي.

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الامير يحييكم، ويقدم لحضراتكم برفقة الزميلة ولاء صادق، متابعة للشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم.
من بين العناوين التي طالعتنا بها صحف اليوم..

الشرق الاوسط:
- واشنطن تتوقع إمهال صدام أياما لتنفيذ المطلوب، ومستشارة الامن القومي الاميركي، تقول إن مجلس الامن سيحدد مطالب على العراق تنفيذها او مواجهة العواقب.
- لندن تحذر صدام حسين من أن حكمه «سيسقط» إذا لم يمتثل لقرارات الأمم المتحدة.

وفي صحيفة الحياة نقرأ:
- رمضان: لا نتوقع تغييراً في موقف واشنطن حتى اذا عاد المفتشون الى العراق.
- هولندا ودول اوروبية اخرى، تعلن موافقتها المبدئية على استضافة مؤتمر للمعارضة العراقية من المقرر عقده الشهر المقبل.

--- فاصل ---

ومن العناوين الاخرى نقرا في صحيفة الزمان:
- موسكو تتجه لعملية مقايضة مع واشنطن: شيفردنادزه مقابل صدام حسين.

اما صحيفة القدس العربي، فنشرت على صفحتها الاولى، وبالخط العريض:
- السعودية تفتح قواعدها لضرب العراق، بغطاء دولي.

--- فاصل ---

ويشارك معنا مستمعي الكرام، في متابعة الشأن العراقي في الصحف العربية، مراسلو الاذاعة في عدد من العواصم هذا اولا محمد الناجعي من الكويت.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

تحت عنوان سباق الحرب والسلام، نشرت صحيفة الشرق الاوسط، افتتاحية ذكرت فيها ان تفادي اندلاع الحرب بين العراق والولايات المتحدة، بات أولوية المرحلة، مع التسليم بحق بغداد، في المطالبة بضمانات دولية برفع العقوبات، اذا ما تأكد المفتشون الدوليون خلو العراق من اسلحة الدمار الشامل.
وترى الشرق الاوسط، انه من الحكمة ان تسبق بغداد، صدور قرار جديد لمجلس الامن بشأن عودة المفتشين، وتعلن موافقتها من طرف واحد، على عودتهم، من دون شروط او ربط مسبق بمصير العقوبات.
وفي السياق ذاته نشر ت صحيفة البيان الاماراتية افتتاحية دعت فيها العراق، ان يفعل ما يجب عليه، وما هو مطلوب منه.. فهذا في حد ذاته، حسب رأي الصحيفة، يدعم موقفه دوليا رغم ما تخطط له الولايات المتحدة.
البيان تدعو العراق ايضا، الى استثمار جميع النداء التي تطالب بحل المشكلة العراقية سلميا، وكذلك الاستجابة لاصوات الدول العربية، واعلان الاستعداد لتلبية ما تمليه عليه الارادة الدولية.

--- فاصل ---

وفي المقابل تنشر صحيفة البيان الاماراتية، مقال رأي لعلي عقله عرسان، الامين العام لاتحاد الكتاب العرب، اشار فيه الى ان العدوان على العراق قريب، وانه لن يتوقف عند حدود العراق وانما سيتعداها الى عربية واسلامية أخرى، ولهذا يدعوا عرسان الى مواجهة هذه الحرب، بالارادة والايمان، والثقة بالنفس.

--- فاصل ---

تحت عنوان تحولات اوروبية وعربية، كتب عبد الوهاب بدر خان في صحيفة الحياة، ان انتقال الملف العراقي الى مجلس الأمن شكل المخرج الذي انتظره الاتحاد الأوروبي، كي يغير موقفه إرضاء للولايات المتحدة.
ويشير بدرخان ايضا، الى وجود اشارات عربية تدل على تغير مماثل.
وفي صحيفة الحياة ايضا كتب سلامة نعمات، ان الحملة الأميركية لإطاحة النظام العراقي، بدأت فعلياً في أواخر شهر تموز الماضي، بهدوء، وخطوة خطوة. ويضيف الكاتب، ان القوات الأميركية باتت تحتل أكثر من خمسة عشر في المائة من أراضي العراق، تمهيدا للخطوة الثانية التي لا بد أن تشمل احتلال البصرة ثم النجف وكربلاء في الجنوب، وكذلك الموصل وكركوك في الشمال، فيما تبقى الطريق مفتوحة لتحرك القوات الأميركية من الغرب في اتجاه بغداد وتكريت. واشار الكاتب ايضا الى ان نحو ثلاثين الف جندي اميركي موجود الآن في الاراضي العراقية اغلبهم في الشمال، مؤكدا ان الحكومة العراقية تعلم بذلك، لكنها ليست مستعدة للاعلان عنه، خوفاً من انهيار معنويات الجيش العراقي.

--- فاصل ---

مستمعي نتوقف في عمان، مع مراسلنا حازم مبيضين والشأن العراقي في بعض الصحف الاردنية:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة القدس العربي افتتاحية تطرقت فيها وضع العراق مستقبلا، وفق الرؤية الاميركية، وتشير الصحيفة الى ان العراق، سيكون منزوع السلاح، فاقد السيادة والاستقلال، ومكبلا بشروط وقرارات دولية تعيق حركته السياسية، وتضع نفطه تحت الانتداب الامريكي.

--- فاصل ---

محطتنا التالية مستمعي الكرام، في بيروت مع مراسلنا علي الرماحي ومتابعة للشأن العراقي في بعض الصحف اللبنانية:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

خصصت صحيفة الزمان افتتاحيتها اليوم، للرد على الشتائم التي نشرتها صحيفة بابل العراقية الرسمية، ومست بها حسب افتتاحية الزمان، جوهر قيم الشيعة وأنماط حياتهم، معتبرة ان المس بهذه القيم هو مس لقيم الشعب كله.
وتضيف الزمان في افتتاحيتها، ان هذه الإساءات المتعارضة مع أي موقف سياسي، والمستفزة لوجدان الشعب العراقي، تنطوي علي نقص أخلاقي واضح، وتؤكد -نقصاً وطنياً في من يتبناها أو ينشرها أو يروّج لها.

--- فاصل ---

وننتقل مستمعي الكرام الى القاهرة، مع مراسلنا احمد رجب الذي تابع الشأن العراقي في بعض الصحف المصرية ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير القاهرة)

ومن دمشق تابع مراسلنا جان بولات شكاي، الشأن العراقي في بعض الصحف السورية:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

تحت عنوان انتبهوا الى المشهد العراقي الاخير، نشرت صحيفة الشرق الاوسط، مقالا كتبه ديفيد ايكناشيوس في صحيفة واشنطن بوست، اشار فيه الى ان مسؤولين استخباراتيين اميركيين، توقعوا بان يغير زعماء العشائر العراقية وقادة بعض وحدات الحرس الجمهوري مواقفهم من نظام صدام، عندما تبدأ الحرب المتوقعة ضد العراق. كما المح المسؤولون الاميركيون، الى امكانية اصدار عفو بحق افراد الجيش واعضاء حزب البعث ممن يتعهدون بدعم نظام ما بعد صدام في العراق.
ونختم مستمعي الكرام، جولتنا الصحفية لهذا اليوم في السعودية، مع مراسلنا سعد المحمد.

(تقرير السعودية)

على صلة

XS
SM
MD
LG