روابط للدخول

بغداد ترفض عودة مفتشي الأسلحة دون رفع العقوبات الدولية / نشاط متزايد للقوات الأميركية في قطر


- صرح وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري) اليوم بأن بغداد لن تسمح لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالعودة إلى العراق، ما لم تتم معالجة موضوع رفع العقوبات الدولية أيضا. - نفى الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم أنه تلقى أسلحة من الحكومة العراقية لمحاربة متطرفين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة الإرهابي. - نقلت وكالة Associated Press عن مواطنين قطريين أنهم شاهدوا نشاطا متزايدا هذا الأسبوع بين صفوف القوات الأميركية الموجودة في الدولة، والبالغ عددها نحو 1000 شخص.

تفاصيل الأنباء..

- صرح وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري) اليوم بأن بغداد لن تسمح لمفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة بالعودة إلى العراق، ما لم تتم معالجة موضوع رفع العقوبات الدولية أيضا.
وكان الوزير العراقي يتحدث إثر لقائه على هامش اجتماعات الجمعية العامة في الأمم المتحدة، وزير الخارجية الفرنسي Dominique de Villepin. غير أن صبري أضاف أن العراق لا يضع شروطا لمسألة عودة المفتشين، مؤكدا أن قرارات مجلس الأمن التي تحدد واجبات العراق وفق قرار وقف النار في حرب الخليج تتضمن قضايا أخرى إضافة إلى قضية التفتيش عن الأسلحة.
ودعا صبري الأمم المتحدة إلى احترام سيادة العراق وإلى إنهاء العقوبات التي وصفها بأنها تقتل مئات الآلاف من العراقيين – حسب تعبير وزير الخارجية العراقي.

- نفى الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم أنه تلقى أسلحة من الحكومة العراقية لمحاربة متطرفين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة الإرهابي.
وأضاف ممثل الاتحاد الوطني الكردستاني في لندن (لطيف رشيد) في مقابلة هاتفية مع وكالة فرانس بريس للأنباء: هذه من أحلام طارق عزيز، وهي بالتأكيد غير صحيحة – حسب تعبيره.
يذكر أن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز كان أكد أمس الجمعة على أن بغداد – بدلا من كونها تؤيد الإرهاب حسب ادعاء الرئيس الأميركي جورج بوش – فلقد زودت زعيم الاتحاد (جلال طالباني) بأسلحة ليستخدمها في محاربة المتطرفين المرتبطين بتنظيم القاعدة – حسب تعبير طارق عزيز.

- نقلت وكالة Associated Press عن مواطنين قطريين أنهم شاهدوا نشاطا متزايدا هذا الأسبوع بين صفوف القوات الأميركية الموجودة في الدولة، والبالغ عددها نحو 1000 شخص.
ونقلت عن موظف في أحد المتاجر الكبيرة في العاصمة الدوحة قوله إن القوات الأميركية بدأت منذ نحو عشرة أيام بمضاعفة ما تتبضع به من مواد غذائية وسلع أساسية أخرى.
غير أن الوكالة أضافت أنه لم يتضح على الفور إن كان هذا النشاط المتزايد مرتبط بتحركات عسكرية روتينية، أو بالتوترات الراهنة بين العراق والولايات المتحدة.

- يتوجه الرئيس المصري حسني مبارك الأسبوع القادم إلى عدد من الدول العربية لحشد التأييد لمبادرة تهدف إلى إقناع بغداد بالسماح لمفتشي الأمم المتحدة بالعودة إلى العراق.
وكالة فرانس بريس نسبت إلى دبلوماسي مصري قوله اليوم إن مبارك سيبدأ جولته في الأرجح السبت المقبل، ويزور خلالها المملكة العربية السعودية وسورية والأردن.

- اتفق وزير الخارجية الروسي Igor Ivanov والأمين العام لجامعة الدول العربية (عمرو موسى) على أن قضية العراق لا بد من حلها بالوسائل السلمية والدبلوماسية الكفيلة بضمان تنفيذ سريع لقرارات الأمم المتحدة الداعية – بين أمور أخرى – إلى استئناف السيطرة الدولية على السلاح في العراق. وكالة Itar Tass الروسية أضافت أن المسؤولين الروسي والعربي أكدا – إثر لقائهما أمس الجمعة في مقر الأمم المتحدة – على ضرورة فتح السبيل أمام تعليق وبالتالي رفع العقوبات المفروضة على العراق.

- وصل الرئيس الإيراني (محمد خاتمي) إلى جدة اليوم لإجراء مباحثات مع زعماء سعوديين حول الأزمة العراقية. وأعلن دبلوماسيون إيرانيون وسعوديون أن خاتمي – في ثاني زيارة له إلى السعودية – سيبحث في الأزمة مع ولي العهد السعودي (الأمير عبد الله) في قصره بمدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.
وكان خاتمي وصل إلى السعودية الأربعاء الماضي وزار مكة المكرمة والمدينة المنورة لأداء شعائر العمرة، قبل توجهه اليوم إلى جدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG