روابط للدخول

بغداد ترفض الشروط التي طرحها الرئيس بوش / الاتحاد الاوروبي يرحب بخطاب الرئيس الأميركي في الامم المتحدة


- نقلت فرانس بريس عن طارق عزيز قوله اليوم إن بغداد ستلقن الاميركان درسا إذا قاموا بالهجوم، وإن العراق لايوافق على الشروط التي طرحها الرئيس بوش. - دعا الرئيس المصري حسني مبارك اليوم العراق الى أغتنام الفرصة التي أتاحها خطاب الرئيس بوش، وذلك بالسماح بعودة المفتشين عن الاسلحة على الفور. - رحب الاتحاد الاوروبي بما ورد في خطاب الرئيس بوش في الامم المتحدة، وبالرغبة في ممارسة الضغوط على بغداد من خلال المنظمة الدولية.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت فرانس بريس عن طارق عزيز قوله اليوم إن بغداد ستلقن الاميركان درسا إذا قاموا بالهجوم، وإن العراق لا يوافق على الشروط التي طرحها الرئيس بوش. لكن عزيز الذي أدلى بهذه التصريحات لفضائية أم بي سي السعودية، أشار الى أن القيادة العراقية لم تقم بعد بصياغة موقفها النهائي من المسألة المطروحة، وأكد على ان الرئيس الاميركي يريد التحكم في العراق، وفي النفط العراقي، كما يريد توفير الحماية لإسرائيل على حد تعبيره.
وفي خبر آخر، قال عزيز بأن بغداد لاتدعم الارهاب كما يزعم الرئيس بوش، بل هي قامت بإمداد الزعيم الكردي جلال طالباني بالاسلحة لقتال المتشددين الذين يرتبطون بشبكة القاعدة الارهابية في شمال العراق - بحسب قوله.

- دعا الرئيس المصري حسني مبارك اليوم العراق الى أغتنام الفرصة التي أتاحها خطاب الرئيس بوش، وذلك بالسماح بعودة المفتشين عن الاسلحة على الفور. مبارك حذر النظام العراقي من أن الاخفاق في الاستجابة سيقود الى عواقب كارثية تحل بالعراق.

- رحب الاتحاد الاوروبي بما ورد في خطاب الرئيس بوش في الامم المتحدة، وبالرغبة في ممارسة الضغوط على بغداد من خلال المنظمة الدولية. الترحيب جاء على لسان رئيس المفوضية الاوروبية رومانو برودي، الذي أعرب عن أمله في تسهيل الوصول الى الحل عن طريق هذا الخيار.

- نقلت فرانس بريس عن مسؤول اميركي بارز بأن واشنطن سوف لن تقوم بضرب العراق قبل أستنفاد جميع الوسائل الممكنة لكسب موافقة روسيا على الاطاحة بنظام صدام حسين. وقد نفى جون بولتون وكيل وزارة الخارجية الاميركية توصل الولايات المتحدة وروسيا الى صفقة حول العراق.

- نقلت فرانس بريس عن جودي وليامز منسقة الحملة الدولية لمنع الالغام الارضية، والحائزة على جائزة نوبل للسلام، وصفها الادارة الاميركية الحالية بالأكثر إرعابا في تاريخ الولايات المتحدة، وشجبها للسياسة الاميركية الاحادية الجانب. كما نقلت فرانس بريس عن منظمة العفو الدولية غضبتها لأستخدام البيت الابيض على نحو إنتقائي معلومات وردت في تقارير المنظمة، وتضمينها في خطاب الرئيس بوش عن العراق أمام المتحدة، وذلك لأضفاء المشروعية على الاعمال العسكرية - بحسب قول المنظمة.

- أثنى الرئيس السابق لجنوب افريقيا نيلسون مانديلا على جهود الامم المتحدة السلمية، لكنه انتقد مجددا موقف الولايات المتحدة من هجوم محتمل ضد العراق، لافتا الى التهديد الذي يشكله مثل هذا الهجوم على السلام العالمي. ونقلت فرانس بريس عن وزيرة الخارجية الاميركية السابقة مادلين اولبرايت إشارتها الى وجوب قيام الولايات المتحدة بأنجاز تدمير شبكة القاعدة الارهابية قبل الانتقال الى التعامل مع العراق.

- دعت الصحف الخليجية اليوم بغداد الى السماح بعودة المفتشين عن الاسلحة، لكنها أشارت الى عدم تيقنها من كون هذا الامر سيحول دون الهجوم الاميركي على العراق.

- نقلت وكالة اسوشيتيدبريس عن وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح تصريحه لصحيفة الخليج الاماراتية بأن العراق سيهاجم أسرائيل إذا شاركت في أي ضربة اميركية تستهدف حكومة الرئيس صدام حسين. صالح أشار الى أن اسرائيل ستتلقى ضربة في العمق لن تنساها، مؤكدا على أن الضربة الاميركية للعراق ستزيد من قوة أسرائيل في منطقة الشرق الاوسط - بحسب تعبيره.

- قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية اليوم الجمعة إنه سيبدأ في غضون أسبوعين نشر قوات بريطانية في الكويت استعدادا لهجوم محتمل على العراق. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر عسكرية أن نشر القوات سيبدأ بعد مناقشة طارئة سيجريها البرلمان البريطاني في الرابع والعشرين من الشهر الحالي بشأن دعم هجوم عسكري أميركي على العراق. لكن وزارة الدفاع البريطانية نفت ما تردد من أنباء قائلة إن أي قرار بشأن إرسال قوات إلى الخليج سيتوقف على الرد الذي ستقدمه الأمم المتحدة على مطلب الرئيس الأميركي بوش أمس.

- جاء في تقرير لوكالة رويترز أن، رالف إيكيوس، أول رئيس لفريق تفتيش عمل في العراق، رفض أمس الخميس شكوكا أميركية حول التفتيش عن الأسلحة العراقية ودافع عنها وأعتبرها خيارا أفضل من خيار الحرب. ورأى إيكيوس أن نظام التفتيش عمل جيدا، وتوقع أن يتمكن المفتشون الدوليون من تدمير جميع أسلحة صدام حسين للدمار الشامل في غضون سنتين، لكنه اعتبر هذا الجدول يتعارض مع قول إدارة بوش بالحاجة إلى إزالة صدام حسين عن الحكم بأعتباره عامل تهديد للمنطقة والعالم.

على صلة

XS
SM
MD
LG