روابط للدخول

إيران تعلن عدم ترحيبها بلاجئين عراقيين في حال ضرب العراق / أنان قلق من مرحلة ما بعد الهجوم الأميركي على العراق


- صرح نائب الرئيس العراقي (طه ياسين رمضان) اليوم بأن الولايات المتحدة وبريطانيا تكذبان حول قيام العراق بتطوير أسلحة دمار شامل، وذلك لتبرير ضربة عسكرية تهدف إلى إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين. - أعلنت إيران اليوم أنها لن ترحب بلاجئين عراقيين في أراضيها في حال شن الولايات المتحدة هجوما على العراق، وأن أية جهود إغاثة إنسانية سيتم تحديدها في المناطق الحدودية بين البلدين. - في نيويورك أعرب أمس الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان عن قلقه من مضاعفات هجوم محتمل على العراق قائلا انه قلق من مرحلة ما بعد الهجوم.

تفاصيل الأنباء..

- صرح نائب الرئيس العراقي (طه ياسين رمضان) اليوم بأن الولايات المتحدة وبريطانيا تكذبان حول قيام العراق بتطوير أسلحة دمار شامل، وذلك لتبرير ضربة عسكرية تهدف إلى إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين.
ودعا رمضان جميع المواطنين العرب إلى البرد على الهجوم المحتمل من خلال ضرب ما وصفها بالمصالح المادية والبشرية للمعتدين حيثما كانت.

- في نيويورك أكد وزير الخارجية Igor Ivanov الروسي على ضرورة عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى العراق للتحقق من امتلاك العراق أسلحة دمار شامل.
Ivanov كان يتحدث لدى وصوله إلى نيو يورك، حيث سيحضر جلسة افتتاح الجمعية العمومية في وقت لاحق اليوم. وشدد الوزير الروسي أيضا على أهمية عدم استخدام المعركة العالمية ضد الإرهاب كمبرر للتدخل في الشؤون الداخلية للدول.

- أعلنت إيران اليوم أنها لن ترحب بلاجئين عراقيين في أراضيها في حال شن الولايات المتحدة هجوما على العراق، وأن أية جهود إغاثة إنسانية سيتم تحديدها في المناطق الحدودية بين البلدين.
وصرح نائب وزير الداخلية الإيراني (أحمد حسيني) لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم بأن إيران أنشأت مواقع لإغاثة 50 ألف لاجئ على طول حدودها الغربية والجنوبية الغربية مع العراق.
وأضاف (حسيني) أن وحدة طوارئ تم تأسيسها من قبل وزارة الداخلية، وتوقع أن هجوما أميركيا على العراق سيسفر عن فرار ما قد يصل إلى 500 ألف شخص في اتجاه حدود العراق الشرقية.

- في نيويورك أعرب أمس الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان عن قلقه من مضاعفات هجوم محتمل على العراق قائلا انه قلق من مرحلة ما بعد الهجوم.
وردا على سؤال عن مضاعفات نزاع محتمل مع العراق أجاب الأمين العام انه "يعرف كثيرا من الناس القلقين من مضاعفات غير متوقعة وان الأمر يتعلق بمرحلة ما بعد الهجوم.
إلا أنه تجنب الرد على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة وبريطانيا أبلغتاه بأنهما تعدان مبادرة جديدة في مجلس الأمن قبل مهاجمة العراق.

- دعا رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني وغيره من الزعماء الأوروبيين المحافظين العراق لقبول عودة مفتشي الأمم المتحدة عن السلاح وحثوا الولايات المتحدة في الوقت نفسه على التراجع عن شن حرب على العراق.
وقال برلسكوني بعد اجتماع خاص مع زعماء محافظين أوروبيين منهم رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران ونظيره الإسباني خوسيه ماريا ازنار انهم جميعا يتفقون على انه يتعين على الولايات المتحدة انتهاج مسار دبلوماسي في التعامل مع الرئيس العراقي صدام حسين.

- وكان المستشار الألماني، غيرهارد شرويدر، شدد أمس أيضا على أن بلاده غير مستعدة للمشاركة في عمل عسكري ضد العراق ودعا إلى التوسل بالصيغ السلمية لحل الأزمة على أساس قرارات مجلس الأمن.

- نقل تقرير لوكالة رويترز عن صحيفة واشنطن بوست قولها اليوم الثلاثاء إن المسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الذين يجمعون الأدلة ضد الرئيس العراقي صدام حسين لم يستطيعوا الربط بشكل مباشر بينه وبين الإرهاب العالمي.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين كبار في المخابرات الأميركية ومصادر أخرى قولهم إن وكالة المخابرات المركزية (سي.اي.ايه) لم تجد بعد أدلة مقنعة تربط بين العراق والإرهاب رغم مضاعفة جهودها لجمع وتحليل كل المعلومات المتاحة عن العراق.

- نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء عن وزير الخارجية السعودي قوله اليوم إن الأزمة الخاصة باتهام العراق بتطوير أسلحة للدمار الشامل يجب أن تحل من خلال الأمم المتحدة.
وفي أعقاب محادثاته مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك، وصف سعود الفيصل موقف البلدين بأنهما متشابهان وهو أن الحل يجب أن يأتي عن طريق المنظمة الدولية وطبقا لقرارات مجلس الأمن.

على صلة

XS
SM
MD
LG