روابط للدخول

الملف الثاني: توقيع اتفاق بين الفصيلين الكرديين الرئيسين في شمال العراق


أفادت وكالات الأنباء العالمية بأن الفصيلين الكرديين الرئيسين في شمال العراق وقعا اتفاقاً بإحياء البرلمان المشترك، وحل المشاكل العالقة بينهما تنفيذاً لاتفاق واشنطن للسلام. (سامي شورش) تحدث إلى سياسيين عراقيين لتقويم أهمية هذا الاتفاق.

أعلن الحزبان الكرديان الرئيسان، الديموقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني، توصلهما الى اتفاقية تقضي بحل خلافاتهما وتوحيد مواقفهما في وجه التطورات المحتملة نتيجة التهديد الأميركي بإطاحة نظام الرئيس صدام حسين.
ولفتت وكالة رويترز للأنباء الى أن الزعيمين الكرديين عقدا أمس وأمس الأول في بلدة صلاح الدين، شمال أربيل، سلسلة إجتماعات توصلا خلالها الى اتفاق على إتخاذ مواقف موحدة إزاء التطورات المحتملة ومستقبل العراق والحرب ضد الارهاب، إضافة الى إتفاقهما على عقد جلسة موحدة للبرلمان المحلي الكردي بحضور كتلتي الحزبين في الرابع من تشرين الأول المقبل وتوثيق العلاقات بين الكرد والمعارضة العراقية.
في هذا الإطار أجرينا سلسلة لقاءات مع معنيين ومراقبين ومحللين سياسيين عراقيين، من الكرد والعرب، للوقوف على آرائهم في شأن هذا التطور.

تحدثنا أولاً الى الدكتور محمود عثمان الذي اعتبر ان الاتفاقية تمثل خطوة جيدة مع أنها جاءت متأخرة، ومؤكداً أن الاتفاقية لا تتضمن توحيد الإدارتين الكرديتين، إنما تقتصر على عقد جلسات موحدة للبرلمان:

(مقابلة مع الدكتور محمود عثمان)

في إتصال آخر تحدثنا الى أمين عام حركة الإنقاذ الوطني العراقي اللواء الركن وفيق السامرائي، وسألناه في البداية ما إذا كان يعتقد أن الإتفاق الكردي الكردي سيمهد الطريق أمام علاقة جديدة بين الأحزاب الكردية والمعارضة العراقية، مثلا في إتجاه عودة جماعات المعارضة العراقية الى المنطقة الكردية والإنطلاق منها لممارسة نشاطاتها السياسية والعسكرية ضد النظام العراقي:

(مقابلة مع اللواء الركن وفيق السامرائي)

أخيراً، تحدثنا الى ممثل الجبهة التركمانية العراقية في العاصمة البريطانية عزيز قادر صمنجي وسألناه عن موقف التركمان إزاء الإتفاق الجديد، وما إذا كان يعتقد أن الاتفاق سيمهد لتذليل العقبات أمام قيام علاقات كردية تركمانية سليمة؟
عزيز قادر صمانجي اعتبر الإتفاق خطوة على طريق تعزيز العلاقات الكردية التركمانية:

(مقابلة مع عزيز صمنجي)

على صلة

XS
SM
MD
LG