روابط للدخول

توضيح عراقي لأعمال البناء الجارية في موقع نووي / الدانمارك تدعو إلى الضغط على العراق من أجل عودة المفتشين


- نقل تقرير لوكالة فرانس بريس ان تركيا أعلنت اليوم أنها أجرت جميع الاستعدادات اللازمة تحسبا لهجوم أميركي محتمل على العراق. - أفادت وكالة أسيوشيتدبريس بأن العراق أعلن أن أعمال البناء الجارية في موقع نووي، والتي أثارت قلق مفتشي الأمم المتحدة، كانت في أبنية حولت للأغراض السلمية. - نقلت وكالة فرانس بريس عن رئيس الوزراء الدانماركي، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، دعوته اليوم إلى فرض أقصى ضغط دولي ممكن على العراق كي يسمح بعودة المفتشين الدوليين عن الأسلحة.

تفاصيل الأنباء..

- نقل تقرير لوكالة فرانس بريس ان تركيا أعلنت اليوم أنها أجرت جميع الاستعدادات اللازمة تحسبا لهجوم أميركي محتمل على العراق لكنها شددت على أنها تفضل حلا سلميا للأزمة بين حليفتها واشنطن وجارتها بغداد.
الوكالة نقلت ذلك عن وزير الخارجية التركي شوكرو سينا غوريل.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس نقلا عن نتائج استطلاعات نشرت اليوم، أن ثلاثة وخمسين في المائة من الروس يعارضون القيام بضربة أميركية للعراق تهدف إلى إطاحة نظام الرئيس صدام حسين. وأظهرت النتائج أن ستة وعشرين في المائة يؤيدون الضربة.

- أفادت وكالة أسيوشيتدبريس بأن العراق أعلن أن أعمال البناء الجارية في موقع نووي، والتي أثارت قلق مفتشي الأمم المتحدة، كانت في أبنية حولت للأغراض السلمية.
فيما واصلت بغداد جهودها الرامية إلى إبطال الحجج الأميركية لتبرير ضربة عسكرية لبغداد، حيث نظم العراق جولة تفقدية لعدد من المراسلين زاروا فيها موقع التويثة جنوب بغداد الذي دمر مرتين الأولى عام 1981 إثر غارة إسرائيلية والثانية خلال حرب الخليج عام 1991.

- ذكر تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس أن مسؤولين في إدارة الرئيس جورج بوش، يسعون من أجل بناء قضية للقيام بتحرك ضد العراق، حذروا من أن العالم لا يمكنه الانتظار كي يرى أن لدى الرئيس العراقي صدام حسين أسلحة للدمار الشامل.
كما يسعى الرئيس بوش اليوم لإقناع رئيس الوزراء الكندي بتأييد حملة عسكرية ضد العراق.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن رئيس الوزراء الدانماركي، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، دعوته اليوم إلى فرض أقصى ضغط دولي ممكن على العراق كي يسمح بعودة المفتشين الدوليين عن الأسلحة.
ورأى أن من الضروري أن يتمتع خبراء التفتيش التابعون للأمم المتحدة بحرية كاملة في الدخول إلى أية موقع مشبوه وفي ممارسة مهمتهم للتأكد من أن العراق لا ينتج أسلحة للدمار الشامل.

- في تقرير لوكالة رويترز من ديترويت جاء أن الناطق باسم الرئيس الأميركي، جورج بوش، صرح اليوم بأن هناك حركة دولية باتجاه تشديد القرارات الدولية التي تدعو العراق إلى تسليم مخرونه الاحتياطي من أسلحة الدمار الشامل.
ورأى الناطق باسم البيت الأبيض آري فلايشر أن هذه الحركة قد تؤدي إلى منح الأمم المتحدة حق استخدام القوة العسكرية في فرض قرارات مجلس الأمن على العراق.

- أعلن الجيش الأميركي أن طائراته قصفت اليوم موقعا للدفاع الجوي في منطقة حظر الطيران جنوب العراق.
وجاء في بيان للقيادة الوسطى في الجيش الأميركي أن الغارة جاءت ردا على ممارسات عدائية عراقية ضد الطيران الأميركي والبريطاني الذي يراقب مناطق الحظر. ولفت البيان إلى أن الطائرات الأميركية استخدمت قذائف توجه بدقة في ضرب مركز للقيادة والسيطرة في منطقة العمارة.

- ذكر الرئيس الفرنسي جاك شيراك في مقابلة نشرتها اليوم الاثنين صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن حلا عسكريا في العراق ليس أمرا "مستحيلا" شرط أن يكون بـ "قرار من المجتمع الدولي".
وفي هذا الصدد، نقلت وكالة (فرانس برس) عن شيراك قوله "انها مسألة أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع. إن الأمر سريع جدا". وأضاف قائلا: "إذا لم يتمكن المفتشون بعد ذلك من العودة الى العراق، ينبغي صدور قرار ثان من مجلس الأمن ليقول ما إذا كان هناك تدخل أم لا"، بحسب تعبيره.

- في واشنطن، أعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول الاحد ان الرئيس بوش يحتفظ بخيار التحرك من طرف واحد ضد العراق في الوقت الذي يسعى نحو الحصول على دعم دولي لإطاحة نظام صدام حسين.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن باول تصريحه لشبكة (فوكس نيوز) التلفزيونية انه مهما كانت ردة الفعل على الكلمة التي سيلقيها بوش هذا الأسبوع أمام الأمم المتحدة، فان "الرئيس سيحتفظ بكامل سلطته وخياراته للتحرك بالطريقة المناسبة ومن طرف واحد من اجل الدفاع عنا". وسيلقي بوش الخميس كلمة امام الامم المتحدة يعرض فيها موقفه بشأن العراق.

- وفي تقرير لها من لندن، نقلت وكالة (فرانس برس) عن مصادر بريطانية قولها الأحد إن الرئيس بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير اتفقا خلال محادثاتهما الأخيرة في كامب ديفيد على السعي نحو كسب تأييد دولي واسع لتحالفٍ ضد العراق.
وفي المرحلة الأولى من تحركهما المشترك، ستتوجه واشنطن ولندن إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بغية إصدار قرار يفرض على بغداد قبول نظام للتفتيش تسانده القوة العسكرية. كما يخول القرار العودة لاستخدام القوة في حال رفض العراق قبول نظام التفتيش المقترح.
ومن المتوقع أن يوضح الرئيس بوش أفكاره في الخطاب الذي سيلقيه أمام الأمم المتحدة يوم الخميس المقبل، بحسب ما أفادت (فرانس برس).

- اقترح (سكوت ريتر)، المفتش الأميركي السابق في اللجنة الدولية الخاصة المكلفة نزع أسلحة الدمار الشامل العراقية (آنسكوم)، اقترح الأحد على العراق وضع آلية جديدة للتفتيش يشرف عليها "راع نزيه"، على حد وصفه.
وكالة (فرانس برس) أفادت من بغداد بأن (ريتر) قال أمام أعضاء المجلس الوطني العراقي "اؤمن أن هناك طريقة لايجاد آلية لبناء الثقة عن طريق راع نزيه ومشرف مستقل يقوم بمراقبة اعمال المفتشين والعراق ضمن حدود صلاحيات مجلس الامن الدولي بدون التدخل في آليات هذا العمل".

- من عمان، أفاد مراسل إذاعة العراق الحر بأن المسؤولين الأردنيين سيبلغون نائب رئيس الجمهورية العراقي طه ياسين رمضان الذي ينقل اليوم رسالة من الرئيس صدام حسين إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني سيبلغونه أن ليس أمام بغداد سوى القبول بعودة مفتشي الأسلحة الدوليين.

- في تغطية المواقف الدولية من مستجدات الأزمة العراقية، ذكرت وكالة (رويترز) أن المستشار الألماني (غيرهارد شرودر) دافع أمس عن انتقاده للخطط الأميركية للحرب المحتملة ضد العراق قائلا إنه يخشى أن يؤدي أي هجوم إلى انهيار التحالف الدولي ضد "الارهاب".
ونقل عن (شرودر) في مناظرة تلفزيونية مع منافسه المحافظ (أدموند شتويبر)، نقل عنه قوله: "تحت زعامتي لن تشارك المانيا في التدخلات العسكرية"، بحسب تعبيره.

- ومن إسرائيل، نقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة معاريف قولها اليوم الاثنين إن الدولة العبرية سمحت للولايات المتحدة بتخزين كميات ضخمة من العتاد العسكري في قواعد جيشها تحسبا لهجوم محتمل ضد العراق.
وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن وزير الدفاع بنيامين بن اليعيزر أعطى الضوء الأخضر للشحنات الأولى من العتاد في الأيام المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG