روابط للدخول

اعتراض شحنة معدات في طريقها إلى العراق / بوش مستعد لتنفيذ عمل انفرادي ضد العراق


- ذكر نائب الرئيس الأميركي (ديك تشيني) اليوم الأحد أن الولايات المتحدة اعترضت شحنة في طريقها إلى العراق كانت تحتوي على معداتٍ يمكن لصدام حسين أن يستخدمها في صناعة سلاح نووي. - قال وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) اليوم الأحد إن الرئيس جورج دبليو بوش مستعد لاتخاذ قرار بتنفيذ عمل انفرادي ضد العراق في الوقت الذي يسعى نحو كسب تأييد دولي لتغيير نظام بغداد. - ذكرت وكالة (رويترز) أن رد فعل العراق على القمة الأميركية-البريطانية اتسم بالتحدي. ونقلت عن وزير عراقي قوله إن بلاده سوف تدافع عن نفسها ضد أي هجوم أميركي.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر نائب الرئيس الأميركي (ديك تشيني) اليوم الأحد أن الولايات المتحدة اعترضت شحنة في طريقها إلى العراق كانت تحتوي على معداتٍ يمكن لصدام حسين أن يستخدمها في صناعة سلاح نووي.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن (تشيني) قوله إن صدام "يحاول الآن أن يحصل على المعدات التي يريدها لصناعة سلاح نووي"، مشيرا إلى أن واشنطن اعترضت شحنة إلى العراق كانت تحتوي على مثل هذه المعدات.
وذكر نائب الرئيس الأميركي أن أحداث "الأسابيع القليلة المقبلة" ستقرر ما إذا سوف تُنفّذ عملية عسكرية ضد العراق.
(فرانس برس) نقلت عن (تشيني) تصريحه لشبكة (أن. بي. سي.) التلفزيونية بأن العمل العسكري ضد العراق ما يزال من الاحتمالات الواردة.
وأضاف قائلا: "سيعتمد الأمر كثيرا على ما يجري خلال الأسابيع القليلة المقبلة. فالرئيس بوش سيلقي خطابا مهما أمام الأمم المتحدة يوم الخميس القادم. وهذا هو حدث مهم للغاية"، بحسب تعبيره.
(تشيني) أكد أيضا أن الرئيس الأميركي عازم على التعامل مع التهديد العراقي، مشيرا إلى أن بوش سيتخذ كل الإجراءات الضرورية في هذا الشأن، بحسب ما نقل عنه.

- قال وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) اليوم الأحد إن الرئيس جورج دبليو بوش مستعد لاتخاذ قرار بتنفيذ عمل انفرادي ضد العراق في الوقت الذي يسعى نحو كسب تأييد دولي لتغيير نظام بغداد.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن باول قوله في مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز) إنه بصرف النظر عن ردود فعل الدول الأخرى على الخطاب الذي سيلقيه الرئيس بوش في الأمم المتحدة فإنه "سيحتفظ بكامل صلاحياته وجميع الخيارات التي قد تكون مناسبة لنا من أجل القيام بعمل أحادي الجانب للدفاع عن أنفسنا"، بحسب تعبيره.
وكان (باول) صرح أمس بأن العراق ما زال يسعى الى الحصول على السلاح النووي، ولكنه قد يكون بحاجة الى تسع سنوات قبل ان يتمكن من انتاجه.
وأضاف (باول) في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية ان النقطة المهمة هي ان سعي العراقيين، الى الحصول على التكنولوجيا، يعني انهم يريدون الحصول على السلاح النووي.

- ذكرت وكالة (رويترز) أن رد فعل العراق على القمة الأميركية-البريطانية اتسم بالتحدي. ونقلت عن وزير عراقي قوله إن بلاده سوف تدافع عن نفسها ضد أي هجوم أميركي.
وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح قال في القاهرة اليوم الأحد "إننا نأمل أن نتجنب هذه الحرب. ولكن إذا فرضت علينا فسنقاتل دفاعا عن أرضنا وسيادتنا واستقلالنا"، بحسب تعبيره.

- شدد الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير مساء السبت على ضرورة الرد على التهديد الحقيقي الذي يشكله العراق، واكدا سعيهما لتشكيل اوسع ائتلاف دولي ممكن ضد بغداد.
بوش وبلير اشارا ايضا إلى انهما يتقاسمان وجهات النظر نفسها حول المسالة العراقية وانهما يريدان اقناع بقية دول العالم بصحة موقف بلديهما.

- أفادت وكالة (فرانس برس) بأن زعيميْ الحزبين الكرديين الرئيسين في شمال العراق وقّعا اليوم الأحد على اتفاق لتسوية خلافاتهما المستمرة منذ فترة طويلة.
رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني وأمين عام الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني أعلنا توصلهما إلى اتفاق لحل أي خلافات عالقة منذ صفقة السلام التي أبرمت بوساطة أميركية في عام 1998 بهدف إنهاء ثلاث سنوات من النزاع بين الفصيلين.
(فرانس برس) ذكرت أن الاتفاق الجديد سيؤدي إلى إحياء البرلمان الكردي الذي انتخب في عام 1992 ويضم عددا متساويا من النواب الذين ينتمون إلى كلا الحزبين. وقد توقفت اجتماعات هذا البرلمان في منتصف التسعينات بسبب الاقتتال بين الحزبين الكرديين.

- اقترح (سكوت ريتر)، المفتش الأميركي السابق في اللجنة الدولية الخاصة المكلفة نزع أسلحة الدمار الشامل العراقية (آنسكوم)، اقترح اليوم الأحد على العراق وضع آلية جديدة للتفتيش يشرف عليها "راع نزيه"، على حد وصفه.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن (ريتر) قوله أمام أعضاء المجلس الوطني العراقي "هناك حاجة لدفع مسألة عودة مفتشي الأسلحة غير المشروطة متزامنة مع تقديم ضمانات للعراق بان يكون موضوع السماح غير المقيد يخص مسالة نزع السلاح وان لا يمس بسيادة العراق وكرامته وأمنه الإقليمي"، بحسب تعبيره.
واضاف "أؤمن أن هناك وسيلة لإيجاد آلية بناء الثقة عن طريق راع نزيه ومشرف مستقل يقوم بمراقبة أعمال المفتشين والعراق ضمن حدود صلاحيات مجلس الأمن دون التدخل في آليات هذا العمل".
وأوضح انه "من اجل الحصول على المصداقية في العراق وتجنب اي ضغوط من قبل أعضاء مجلس الأمن . يجب ان يكون هذا الراعي النزيه مكونا من دولة أو مجموعة من الدول"، بحسب ما نقلت عنه وكالة (فرانس برس).

- افادت وكالة (فرانس برس) بأن نائب رئيس الجمهورية العراقي طه ياسين رمضان أعلن الأحد أن التهديدات الأميركية ضد بلاده لن ترهب العراقيين بل تزيدهم تماسكا وإصرارا للدفاع عن بلدهم، موضحا ان العراق سيواصل حملته الدبلوماسية لشرح خطورة هذه التهديدات، بحسب تعبيره.
واوضحت الوكالة ان هذه التصريحات جاءت خلال استقبال رمضان اعضاء المجلسين التنفيذي والتشريعي لمنطقة الحكم الذاتي الكردية في شمال العراق.

- افادت وكالة ريا نوفوستي الروسية للأنباء بأن مسؤولين في وزارتي الخارجية الروسية والفرنسية اجروا امس في موسكو مباحثات حول موضوع العراق.
ونقلت الوكالة عن مسؤول في الخارجية الروسية ان مدير دائرة الامم المتحدة والمنظمات الدولية في وزارة الخارجية الفرنسية جان فيليكس باكانون اجرى محادثات في وزارة الخارجية الروسية مع نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف.

- اعلن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة ان لا احد يستطيع منع توجيه ضربة عسكرية اميركية ضد العراق، إذا ما تقرر ذلك، داعيا العراق الى الموافقة على عودة مفتشي الامم المتحدة.
وقال ملك البحرين، في حديث نشرته صحيفة "الوسط" البحرينية، ان بلاده تقف الى جانب السلم والاستقرار في المنطقة، وإنها لا يمكن ان تقبل بضرب العراق او اي بلد آخر، إلا في حال توفر المبررات الكافية وفي ظل الشرعية الدولية.

على صلة

XS
SM
MD
LG