روابط للدخول

كرزاي يتوجه اليوم إلى الولايات المتحدة / وفد من الاتحاد الأوربي يصل إلى ميانمار


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - رئيس الوزراء البريطاني (بلير) يعود إلى بلاده إثر المحادثات التي أجراها قرب واشنطن مع الرئيس بوش وتركّزت على الأزمة العراقية. - وزير الخارجية الأميركي (باول) يصف عرفات بأنه زعيم فلسطيني شرعي لكنه "فاشل" مشيرا إلى أن واشنطن تؤيد إقامة دولة فلسطينية. - الرئيس الأفغاني الانتقالي كرزاي يتوجه اليوم إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع الرئيس الأميركي والمشاركة في احتفالات الذكرى السنوية الأولى لهجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية. - وفد من الاتحاد الأوربي يصل إلى ميانمار في مسعىً لاستئناف المحادثات المتعثرة بين الحكومة العسكرية والمعارضة التي تقودها (أونغ سان سو كي).

تفاصيل الأنباء..

- عاد رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) إلى بلاده اليوم الأحد إثر المحادثات التي أجراها قرب واشنطن مع الرئيس جورج دبليو بوش.
(بلير) ذكر أثناء المحادثات التي تناولت التهديد الذي يشكّله العراق، ذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا سوف تعملان على كسب إجماعٍ دولي قبل اتخاذ أي إجراء ضد الرئيس العراقي صدام حسين.
بوش وبلير أعربا مجددا عن اعتقادهما بأن نظام صدام يقوم بتطوير أسلحة دمار شامل، وبالتالي فإنه يشكل تهديدا دوليا.
وعلى صعيد المواقف المعارضة لعملٍ عسكري، حذّرت السعودية اليوم من توجيه ضربة ضد العراق، قائلةً إن مثل هذه الخطوة لن تخدم مصالح الولايات المتحدة.
رئيس الاستخبارات السعودية الأمير نواف بن عبد العزيز صرح لصحيفة عكاظ التي تصدر في الرياض بأنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تركّز بدلا من ذلك على حل الأزمة الإسرائيلية-الفلسطينية كي تحظى بالتأييد في المنطقة.
وفي ألمانيا، ذكر المستشار (غيرهارد شرودر) والرئيس الفرنسي جاك شيراك أنهما يعارضان أي عمل انفرادي تقوم به الولايات المتحدة ضد العراق.

- قال وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) إن ياسر عرفات زعيم فلسطيني شرعي على الرغم من أنه "فاشل"، على حد وصفه. وأعرب عن أمله في بروز زعماء آخرين.
(باول) صرح لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية بأن معظم الفلسطينيين يعتبرون عرفات زعيمهم. لكن المسؤول الأميركي ذكر أن عرفات "زعيم فاشل" لم يحقق السلام، ولم يضع حدا للعنف، فضلا عن أنه لم يتخذ إجراءات مشددة على نحو كافٍ ضد منظماتٍ إرهابية.
وأضاف أنه بسبب هذه الزعامة الفاشلة، يتعين على الولايات المتحدة أن ترى ما إذا كان هناك زعماء آخرون في المجتمع الفلسطيني يمكنها العمل معهم.
(باول) دعا أيضا إلى انسحاب إسرائيل من الأراضي المحتلة في إطار تسوية أوسع شمولا. وقال إن الولايات المتحدة تؤيد إقامة دولة فلسطينية.
على صعيد آخر، أعلن الجيش الإسرائيلي أن دويّ انفجارٍ كبير سُمع اليوم داخل إحدى المستوطنات في مدينة الخليل الواقعة في جنوب الضفة الغربية.
وأوضح ناطق عسكري إسرائيلي أن الجيش عثر لدى قيامه بتمشيط المكان على بقايا متفجرةٍ وضعت داخل المستوطنة التي يسكن فيها نحو ستمائة يهودي إلى جانب نحو مائةٍ وعشرين ألف فلسطيني من سكان مدينة الخليل. ويعيش المستوطنون تحت حماية مشددة من الجيش الإسرائيلي.
هذا ولم ترد أنباء مباشرة عن وقوع أي إصاباتٍ نتيجة الانفجار.

- يتوجه الرئيس الأفغاني الانتقالي حامد كرزاي إلى الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم لإجراء محادثات مع الرئيس جورج دبليو بوش والمشاركة في الاحتفالات التي تقام لمناسبة الذكرى السنوية الأولى لهجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية.
الناطق الرئاسي الأفغاني (سيد فضل أكبر) ذكر أن كرزاي سيلقي أيضا خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أثناء زيارته التي تستغرق خمسة أيام إلى نيويورك.
ومن المقرر أن ينضم وزير الخارجية عبد الله عبد الله إلى كارزاي في نيويورك غدا.
زيارة الولايات المتحدة تأتي بعد ثلاثة أيام من نجاة كرزاي من محاولةِ اغتيالٍ تعرّض لها في مدينة قندهار الجنوبية.
حراس كرزاي الأميركيون أطلقوا النار على الرجل المسلح وأردوه قتيلا. كما قُتل أيضا أحد حراس الأمن الأفغانيين وفتىً أفغاني أبعدَ المسلح عن تسديد إصابته.
يذكر أن القوات الأميركية تولّت مسؤولية حماية كرزاي بعد اغتيال نائب الرئيس الأفغاني عبد القادر في تموز الماضي.
وفي أفغانستان أيضا، أفادت تقارير غير مؤكدة بأن ستة عشر شخصا على الأقل لقوا مصرعهم أمس في اشتباكات وقعت بين اثنتين من القبائل المتنافسة في محافظة (خوست) الجنوبية الشرقية. وكانت الأنباء قد ذكرت أمس أن القتال أسفر عن مصرع سبعة أشخاص. فيما تعذّر تأكيد صحة التقارير من مصدر مستقل.

- وصل وفد من الاتحاد الأوربي إلى يانغون اليوم في مسعى لاستئناف محادثات الصلح المتعثرة بين حكومة ميانمار العسكرية والمعارضة التي تقودها (أونغ سان سو كي).
التقارير أفادت بأن الوفد سيجتمع مع مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى يوم غد. ثم يلتقي في وقت لاحق بممثلين عن الأقليات العرقية وزعماء حكوميين آخرين.
ولم يُعرَفْ ما إذا ستوافق الحكومة على زيارةٍ يقوم بها الوفد الأوربي إلى الفائزة بجائزة نوبل للسلام (سو كي)، أمين عام الحزب المعارض الذي يعرف باسم (الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية).
يذكر أن حكومة ميانمار رفعت في أيار الماضي الإقامة الجبرية التي كانت مفروضة على (سو كي). وقامت زعيمة المعارضة إثر ذلك بعدة زيارات في أنحاء البلاد بهدف إحياء قاعدتها السياسية.
(الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية) حققت انتصارا كاسحا في الانتخابات الحرة الوحيدة التي شهدتها البلاد في عام 1990. لكن الحكومة العسكرية رفضت تسليم السلطة، وقامت باعتقال أو نفي معظم المرشحين الفائزين.

على صلة

XS
SM
MD
LG