روابط للدخول

أقمار التجسس ترصد حدوث تعديلات في المنشآت النووية العراقية / برلماني تركي يدعو لمنح تركمان العراق حكما ذاتيا


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة الجديدة في صحف عربية صدرت اليوم السبت. نتابع في الجولة أبرز العناوين، ونعرض للأخبار والآراء ذات الصلة بالشأن العراقي. وتضم الجولة تقارير من مراسلينا في عمان وبيروت والقاهرة والكويت ودمشق تنقل أهتمامات الصحف في تلك العواصم. نبدأ الجولة بقراءة أبرز العناوين الواردة في صحف اليوم: - أقمار التجسس ترصد حدوث تعديلات في المنشآت النووية العراقية. - بوش أبلغ شركاء أميركا الكبار بأنه لم يتخذ قرارا بعد. - رسالة حرب الى صدام: مائة طائرة تغير على موقع واحد في العراق. - بوتين يتشكك في أسباب مهاجمة بغداد، وشيراك يعد لتخفيف اندفاع بوش نحو الحرب. - بلير يقول: مستعدون لدفع ضريبة الدم كي نحافظ على علاقاتنا مع الولايات المتحدة. - بيان مشترك لخمسة جماعات عراقية معارضة يسارية واسلامية يؤكد على أهمية الدعم الدولي الشرعي والنزيه لقضية العراق. - برلماني تركي يدعو لمنح تركمان العراق حكما ذاتيا. - وفد تركي يزور شمال العراق بعد أيام لتطبيع العلاقات مع حزب بارزاني. - مصادر فرنسية تشير الى أن وشنطن قادرة على أستصدار قرار دولي جديد لضرب العراق. - روسيا ضد طرح موضوع العراق أمام مجلس الامن. - سعود الفيصل يلتقي بلير لمناقشة الازمة العراقية. - أنان يرى أن ضرب العراق من غير تفويض مجلس الامن يهدد النظام العالمي. - البرلمان والرأي العام الهولندي يؤيدان ضربة للعراق. - المرجع الشيعي محمد حسين فضل الله يدعو المعارضة العراقية الى التخطيط والتحرك من الداخل. - وزير الاعلام العراقي يعلن أن بغداد لن تسمح بعودة المفتشين في ظل تهديد الحرب.

نشرت صحيفة الحياة نص الحديث الذي أدلى به لمراسلتها سفير روسيا لدى الامم المتحدة سيرغي لافروف. لافروف رأى أن مجلس الامن وحده قادر على حل الازمة العراقية من خلال ألتزام العراق بتطبيق القرارات الدولية، وقبوله عودة المفتشين كخطوة أولى. السفير الروسي أشار الى مطالبة روسيا بتوضيح القرار 1284 والى وجوب تنفيذ مجلس الامن لألتزاماته وفقا للقرار 1382 الذي ينص على التسوية الشاملة.

وننتقل، مستمعي الكرام، الى تقارير المراسلين وهذا أولا حازم مبيضين من عمان يتابع ما ورد في صحف اردنية:

(تقرير عمان)

ولاحق علي الرماحي في بيروت أخبار الشأن العراقي في الصحافة اللبنانية، وزودنا بالتقرير التالي:

(تقرير بيروت)

ومن القاهرة وافانا أحمد رجب بالتقرير التالي عارضا فيه لما نشر عن الشأن العراقي في الصحافة المصرية:

(تقرير القاهرة)

تناولت بعض الصحف العربية اليوم في أفتتاحياتها الشأن العراقي، حيث رأت صحيفة الشرق الاوسط وجود أشارات متزايدة على أن التهديد بنزاع عسكري حقيقي بدأ في الانكماش، متمثلا بسيطرة الرئيس الاميركي على الصقور في أدارته وأعترافه بالحاجة الى دراسة الوضع من قبل الكونغرس ومجلس الامن.
وطالبت الصحيفة الدول العربية بأستغلال ماأسمته بفترة ألتقاط الانفاس لممارسة الضغوط على العراق، وأبلاغ الكونغرس الاميركي والعالم أجمع بأن المشكلة العراقية قابلة للحل الدبلوماسي.

وأشارت صحيفة الوطن القطرية في افتتاحيتها الى المعارضة للحرب في داخل الولايات المتحدة وخارجها لعدم وجود أدلة مقنعة تبرر القيام بشنها، وتساءلت عما إذا كان بوش سيستمع الى أصوات الآخرين قبل فوات الآوان – بحسب تعبيرها.
ورأت صحيفة القدس العربي بأن قرار شن الحرب قد صدر، وأن أجتماع بوش وبلير هو لوضع اللمسات الاخيرة على الخطط العسكرية وتحديد ساعة الصفر – على حد زعمها.

وقالت صحيفة البيان الاماراتية إن التصعيد في العراق يخدم المصالح الاسرائيلية، مؤكدة على ضرورة أتخاذ مواقف عربية صلبة في التعامل مع واشنطن وتل أبيب.
وشبّهت صحيفة الخليج الاماراتية نذر الدم التي ترد على لسان شخصيات تدعي الحضارة والثقافة والاهتمام بحقوق الانسان والعدالة أثناء الحديث عن العراق - شبهتها بما صدر عن كبار السفاحين عبر التاريخ – على حد تعبيرها.

وكتب سعد البزاز رئيس تحرير صحيفة الزمان عارضا لعدم رغبة العراقيين في السير خلف الرئيس العراقي في حربه ضد الولايات المتحدة، ومشيرا الى إمكان قيام صدام حسين بأيقاف الكارثة التي ستحل بالعراق إذا غادر المسرح السياسي وترك للشعب العراقي فرصة البحث عن الطمأنينة التي ضاعت بين رحى الحروب وحمى الشعارات. ووجد البزاز في بقاء الرئيس العراقي في السلطة تحالفا مع من يشتهون سحقه وسحق العراق - بحسب تعبيره.

وتناول سعد بن طفلة العجمي في صحيفة الشرق الاوسط معاني كلمة (ضرب) العراق التي باتت تتردد كثيرا، ملاحظا بأن المعنى الاميركي يشير الى تحرير العراق من الدكتاتورية، وربما فتح باب الفرج للعراقيين. لكن الكاتب خشي أن يكون المعنى ضرب الاميركان لمضاربهم في العراق أي البقاء الى أجل غير مسمى تمهيدا لترتيب المنطقة وفقا للمصلحة الاميركية. كما أشار الى خشية الكويتيين أن تضرب أميركا عنهم بمعنى التخلي عنهم. ولفت العجمي الى عدد آخر من معاني كلمة (ضرب) مؤكدا على أن تعدد المعاني يعكس واقع السياسة من مسألة ضرب العراق.

ونشرت صحيفة الشرق الاوسط أيضا مقالات مترجمة عن صحف أميركية تناولت الشأن العراقي من جوانب عدة.

ونعود الى المراسلين، وهذا محمد الناجعي يتابع أخبار الشأن العراقي في الصحافة الكويتية:

(تقرير الكويت)

وأخيرا من دمشق زودنا جانبلات شكاي بالتقرير التالي عن ما ورد في الصحافة السورية:

(تقرير دمشق)

جولتنا في الصحافة العربية أنتهت. شكرا على المتابعة، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG