روابط للدخول

بوش سيبحث القضية العراقية مع نظرائه في فرنسا وروسيا والصين / رسالة من الحديثي إلى أنان


- أعلن الناطق بإسم البيت الأبيض (آري فلايشر) أن الرئيس الأميركي (جورج بوش) سيبحث في القضية العراقية مع نظرائه في فرنسا وروسيا والصين عبر الهاتف يوم الجمعة المقبل. - أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء نقلاً عن خبراء عسكريين بريطانيين أن الترسانة العراقية وإن لم تبلغ مستوى ما قبل حرب الخليج عام 91 إلا أنها تمثل خطراً محتملاً في بعض المجالات. - وجه وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري الحديثي) رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان) اتهم فيها الولايات المتحدة باستخدام المنظمة الدولية كغطاء لأعمال تجسسية.

- أعلن الناطق باسم البيت الأبيض آري فلايشير أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيبحث في القضية العراقية مع نظرائه في فرنسا وروسيا والصين عبر الهاتف يوم الجمعة المقبل،حسبما افادت وكالة فرانس بريس للأنباء. يُذكر أن كل هذه الدول تتمتع بعضوية دائمة في مجلس الأمن. كما أكد فلايشير أن بوش سيلتقي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير صباح يوم السبت لمناقشة الأزمة العراقية.

- وجه وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اتهم فيها الولايات المتحدة باستخدام المنظمة الدولية كغطاء لأعمال تجسسية. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن ذلك ينسف استقلال ونزاهة ومصداقية المنظمة الدولية، على حد تعبير الحديثي.

- أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء نقلا عن خبراء عسكريين بريطانيين أن الترسانة العراقية، وإن لم تبلغ مستوى ما قبل حرب الخليج عام 1991، إلا أنها تمثّل خطرا محتملا في بعض المجالات. الوكالة أضافت أن تقويم الماكينة الحربية العراقية ليس بالشيء السهل، مضيفة أنه يتعين الاعتماد على المعلومات التي ترد من خبراء غربيين وضباط عراقيين هاربين وصور أقمار التجسس الأميركية وتقديرات المفتشون الدوليون الذين غادروا العراق عام 1998.

- أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء أن الولايات المتحدة ما زالت تحقق في تقارير عن مبيعات أوكرانية مزعومة لأجهزة رادارات إلى العراق. السفارة الأميركية في كييف قالت في بيان إن واشنطن قلقة جدا من احتمال نقل الأسلحة إلى النظام الحاكم في بغداد. إلا أن البيان أشار في الوقت ذاته إلى أن الولايات المتحدة ليس لها دليل موثوق يدعم هذه المزاعم.

- حذرت صحيفة الجمهورية الناطقة باسم الحكومة العراقية، حذرت الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الخميس من عواقب مدمرة ستعاني منها الولايات المتحدة في حال ضرب العراق. الصحيفة أشارت إلى أن العراقيين سيلتفّون حول رئيسهم صدام حسين ويدمرون أعداءهم في حال التعرض إلى الهجوم، على حد تعبيرها.

- قصفت طائرات أميركية منشآت مضادة للطيران في منطقة الحظر الجوي في جنوب العراق، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية أميركية. يُذكر أن الغارة وقعت في الوقت الذي يواصل فيه الرئيس الأميركي جورج بوش بذل جهوده من أجل إسقاط الرئيس العراقي صدام حسين.

- أعلن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر اليوم أن ضرب العراق سيكون خطأً ذا عواقب وخيمة. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن ماهر قوله إن الحملة العسكرية الأميركية الرامية إلى إطاحة صدام ستثير الفوضى في المنطقة.

- أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه سيطرح موقف الولايات المتحدة حيال العراق أمام الأمم المتحدة الاسبوع المقبل. في الوقت نفسه، أكد بوش أنه سيواصل مشاوراته مع الكونغرس للحصول على موافقته في خصوص أي ضربة عسكرية أميركية ضد العراق. وكالة فرانس برس للأنباء نسبت الى الرئيس الأميركي أنه سيوضح سياسته إزاء العراق لزعماء العالم في الكلمة التي سيلقيها أمام الجمعية العامة للمنظمة الدولية في الثاني عشر من أيلول الجاري.

- وكالة فرانس برس نقلت عن زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ توم داشل أنه يتوقع طرح مشروع قرار ضد العراق أمام الكونغرس قبل انتهاء دورته الحالية في الخامس من تشرين الاول المقبل.

- اعتبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن الوقت حان لقيام الولايات المتحدة بإقناع العالم بأن النظام العراقي يشكل خطراً حقيقياً، وأن المفتشين الدوليين الى العراق ليست كافية لإزالة هذا الخطر. وكالة فرانس برس نقلت عن باول أنه لاحظ تأييداً صلباً لمواقف الولايات المتحدة من جميع من التقاهم على هامش قمة الأرض في جوهانسبرغ، مكرراً ما قاله الرئيس بوش من أن السكوت إزاء الخطر العراقي ليس خيار الولايات المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG