روابط للدخول

مسؤول في الخارجية الإيرانية يؤيد إطاحة النظام في العراق / موسكو لا تعد بغداد بالوقوف معها


سيداتي وسادتي، حان وقت جولتنا اليومية على الصحافة العربية والشأن العراقي فيها. ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان إلى حضراتكم عرضا لما نشرته هذه الصحف عن زوايا مختلفة للقضية العراقية، ويشاركنا في ذلك مراسلو إذاعتنا في بيروت ودمشق وعمان والكويت والقاهرة. وفي البداية نقرأ عليكم بعض العناوين من صحف عربية تصدر في لندن. - طهران تتملّص من تصريحات لقائد الحرس الثوري. - مسؤول في الخارجية الإيرانية يؤيد إطاحة النظام في العراق. - بلير يوجه إنذارا للعراق.. وإسرائيل تستعجل الهجوم. - الكويت تعلن أول دعم عربي لضرب العراق.. وروسيا تعارض. - بوش يناقش مع قيادات الكونغرس موضوع العراق. - موسكو لا تعد بغداد بالوقوف معها. - مجلس التعاون الخليجي يجدد معارضته للضربة العسكرية. - عزيز بعد لقائه أنان: العراق متهيئ للحرب ومستعد أيضا للتعاون مع الأمم المتحدة. - نائب الرئيس العراقي يطالب البرلمانيين العرب بـ «موقف عربي موحد يتقدم على ما حققته قمة بيروت». - معارضون يطلقون حملة لاطاحة صدام عبر التصويت ضده في استفتاء الشهر المقبل. - ضابط عراقي كبير منشق: صدام وظف زوجات الضباط للتجسس عليهم - صحيفة عدي: إسرائيل قد تقوم بعمل إرهابي في أميركا لدفعها لضرب العراق. - حركة السلام الأميركية صوتها ضعيف بسبب تردد الديمقراطيين في معارضة الهجوم على العراق. - برلين تعارض مهاجمة العراق بدون تفويض دولي. - مجلس الكنائس العالمي يدعو أميركا لوقف تهديد العراق ويطالب بغداد باحترام حقوق جميع مواطنيها. - المعارضة: بغداد أعدمت 13 سياسيا وطالبت أسرهم بتسديد نفقات إعدامهم. - (المجلس الثوري) ينتقد ظروف دفن (أبو نضال) في بغداد. - البرلمانيون العرب يدعون الى مساندة العراق: لن يكون وحده وستلحق به أقطار أخرى. - الصدر: على العراق القبول بعودة المفتشين. - مجلس التعاون الخليجي يجدد رفضه ضرب العراق ويوصي باتفاق تعاون اقتصادي مع إيران.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، قبل أن نواصل هذا العرض إليكم تقريرا صوتيا وافانا به مراسلنا في بيروت علي الرماحي عن القضية العراقية كما تناولتها صحف لبنانية صادرة اليوم الأربعاء.

(تقرير بيروت)

مستمعينا الأعزاء، نسبت صحيفة الزمان اللندنية في تقرير لها من لندن إلى لجنة منظمة معارضة تسمى (التنسيق العسكرية العراقية)، نسبت إليها ان السلطات العراقية لجأت الى وضع قادة احتياطيين للتشكيلات العسكرية، في اطار إجراءات عدة تحسباً لضربة أمريكية متوقعة. ومضت الصحيفة نقلا عن بيان صدر عن اللجنة ان (من بين هؤلاء القادة الفريق نعيم عوض احتياطي لقائد القوة الجوية مزاحم صعب الحسن، والعميد حامد ابراهيم المشهداني احتياطي لقائد الدفاع الجوي علي سلطان العميد، واللواء خالد عبد الوهاب احتياطياً لقائد الفرقة الثانية) حسبما جاء في صحيفة الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي قرأ صحفا سورية وأعد التقرير التالي حول الشأن العراقي:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

نقلت صحيفة الزمان اللندنية في تقرير من طهران عن مسؤول إيراني أن بقاء النظام العراقي الحالي أمر خطر. الأستاذ الجامعي والمسؤول في الخارجية الايرانية هرميداس باوند قال – بحسب الصحيفة - إن بقاء النظام العراقي (أمر خطير لأمن المنطقة يمكن أن يؤدي إلى عواقب مدمرة) على حد تعبيره. مضت الزمان قائلة إن باوند ناشد الحكومة الإيرانية تغيير سياسة الحياد التي تتخذها إزاء العراق وذلك (لتوفير المصالح الوطنية تجاه الوضع الأمني للمنطقة والحكومة المستقبلية في العراق)، حسبما جاء في صحيفة الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، مراسلنا في عمان حازم مبيضين رصد القضية العراقية في صحف أردنية صادرة اليوم وأعد التقرير الصوتي التالي:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

أشار تقرير عن شتى محاور القضية العراقية نُشر في الزمان اللندنية، أشار نقلا عن مصادر روسية إلى أن (وزير الخارجية العراقي ناجي صبري غادر موسكو وهو يشعر بالإحباط والانزعاج) من نتائج المفاوضات التي أجراها مع نظيره الروسي إيغور ايفانوف). وقالت المصادر ذاتها في تصريحاتها (ان ايفانوف رفض اعطاء تعهد باستخدام الفيتو لعرقلة ضربة أمريكية للعراق في حال عرض الموضوع علي مجلس الأمن)، حسبما جاء في صحيفة الزمان اللندنية.
صحيفة الحياة اللندنية من جهتها أفادت نقلا عن مصادر ديبلوماسية عراقية وروسية بأن المحادثات يبن الحديثي وإيفانوف (لم تكن سهلة).

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، وإليكم الآن تقريرا عن الشأن العراقي كما تناولته صحف كويتية أعده مراسلنا في الكويت محمد الناجعي:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

أعزاءنا المستمعين، مراسلنا في القاهرة أحمد رجب رصد الشأن العراقي في صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، محطتنا الأخيرة في لندن حيث نشرت صحيفة الحياة مقال رأي بقلم الكاتبة اللبنانية رندة تقي الدين تحت عنوان "النفط العراقي والولايات المتحدة". الكاتبة اعتبرت أن "العراق والولايات المتحدة هما الدولتان الخاسرتان في أي مواجهة نفطية" وأوضحت أن "الجدل العلني القائم في أميركا بين الصقور والحمائم في إدارة الرئيس جورج بوش، بشأن ضرب العراق والقضاء على نظامه، رفع أسعار النفط إلى مستويات لا يبررها واقع السوق النفطية المشبعة". من جهة أخرى، أشارت الكاتبة إلى انخفاض في صادرات العراق بنحو مليون برميل في اليوم عن مستواها في السنة الماضية، وذلك بسبب المواجهة القائمة بين لجنة العقوبات الدولية بغداد حول آلية تسعير النفط العراقي، على حد تعبير مقال رأي نُشر في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

وإلى هنا سيداتي وسادتي نصل إلى ختام هذا العرض للشأن العراقي في الصحف العربية قدمناه إلى حضراتكم من إذاعة العراق الحر/ أوروبا الحرة في براغ. شكرا على استماعكم وإلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG