روابط للدخول

موقف إسرائيل في حال وقوع هجوم مرتقب تشنه أميركا ضد العراق


في تقرير نشرته صحيفة أميركية بارزة يتناول احتمال أن ترى إسرائيل فرصة في هجوم مرتقب تشنه أميركا ضد العراق، وتعد بدعم وإسناد الولايات المتحدة في حربها المحتملة. التفاصيل في عرض أعده ويقدمه (شيرزاد القاضي).

في تقرير من إسرائيل، خاص بصحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية، كتب بن لينفيلد، أن موقف إسرائيل يظهر وكأنه صدى لما يقوله الصقور في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش، لكن لإسرائيل برنامجها الخاص في دعم هجوم تشنه الولايات المتحدة على العراق.

وتتخوف إسرائيل من أن تتراجع الولايات المتحدة، بسبب تحذيرات شديدة تطلقها مصر ودول عربية أخرى حليفة، بحسب تقرير الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن وايزمان شيري Weizman Shiry، نائب وزير الدفاع الإسرائيلي وعضو حزب العمل الإسرائيلي، قوله بصدد الهجوم "إذا لم تقم أمريكا بذلك الآن، فسيكون صعباً القيام به في المستقبل"، مشيراً الى أن الرئيس العراقي صدام حسين، سيتمكن خلال سنتين من تطوير برنامج أسلحة الدمار الشامل.

تابع وايزمان شيري، أن من مصلحة العالم، خصوصاً الولايات المتحدة، مهاجمة العراق، مؤكداً أن الولايات المتحدة ستحصل على أي مساعدة تريدها من إسرائيل.

ويعتقد الصقور أن هجوماً أميركيا سيساعد في تقوية مواقع إسرائيل على الجبهة الفلسطينية وفي المنطقة أيضاً، بحسب الصحيفة الأميركية التي نسبت الى نائب وزير الداخلية الإسرائيلي جيدون إزرا Gideon Ezra هذا الاسبوع، قوله "إن الهجوم الأميركي سيفيد إسرائيل في خلق أوضاع جديدة دون ياسر عرفات"، مشيراً الى أن الهجوم سيؤثر في الفلسطينيين من الجانب النفسي.

--- فاصل ---

مضت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور، في استعراضها لما يدور في إسرائيل من آراء بشأن هجوم يحتمل أن تشنه الولايات المتحدة ضد العراق قائلة، إن هناك قلق يسود في الأوساط الفلسطينية من تطورات الأمور، ونسبت الى غسان الخطيب، أحد زعماء السلطة الفلسطينية، في هذا الصدد قوله، إنه متخوف من احتمال حدوث مزيد من القمع، والقتل، وهدم البيوت، وتشديد الاحتلال، مضيفاً أن بعض الفلسطينيين متخوفون من أن تقوم إسرائيل بتسفير السكان الفلسطينيين، بحسب الصحيفة الأميركية.

ويعتقد العالَم السياسي مناحيم كلاين Menachem Klein، من جامعة بار إلان، أن إسرائيل قد تلجأ الى تحطيم السلطة الفلسطينية وطرد زعيمها ياسر عرفات، لكن من الصعب الاعتقاد بأن إسرائيل ستقوم بتسفير الفلسطينيين في ظل الظروف التي سيخلقها الهجوم على العراق، بحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة.

بينما يرى يوفال شتاينيتس Yuval Steinitz، من حزب الليكود وعضو لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست، أن قيام حكومة موالية لأميركا في العراق، سيعزز موقع إسرائيل في مواجهة سوريا، مضيفاً أن إسرائيل لن تقوم بغزو سوريا، وإنما ستكتفي بأن تمنع أميركا أو الأمم المتحدة مرور الأسلحة من خلالها، وفقاً لما ورد في صحيفة كريستيان ساينيس مونيتور.

وهناك محللون إسرائيليون لهم وجهات نظر مختلفة، بحسب كاتب التقرير، الذي نسب الى ديف كيمشه Dave Kimche، المدير السابق في وزارة الخارجية الإسرائيلية، قوله إن هجوماً أميركيا قد يدفع الفلسطينيين الى المزيد من التشدد، وقد يؤدي الى انهيار الأردن، مما يلحق أضراراً بإسرائيل التي وقّعت على اتفاقية سلام مع الأردن في عام 1994.

وهناك آراء ترفض الهجوم ولكنها قليلة، بحسب التقرير الذي نسب الى زهافا غالون Zehava Galon، عضو لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست، أن هذه قضية أميركية، يجب أن لا يتدخل فيها الإسرائيليون، لأن هناك احتمال أن يتم ضرب إسرائيل إذا اندلعت الحرب.

على صلة

XS
SM
MD
LG