روابط للدخول

غارة أميركية وبريطانية على منظومة عراقية للرادار / بارزاني يؤكد على وجوب مغادرة القوات التركية شمال العراق


- شنت الطائرات الحربية الاميركية والبريطانية غارة جديدة اليوم الجمعة على منظومة للرادار في جنوب العراق. - أعرب منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافير سولانا عن أعتقاده اليوم الجمعة بأن الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان يمكنه حل الازمة المتعلقة بعودة المفتشين على الاسلحة، وتفادي الحرب المحتملة ضد العراق. - أكد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني على وجوب مغادرة التعزيزات العسكرية التركية للمناطق الخاضعة للحماية الغربية من شمال العراق.

تفاصيل الأنباء..

- سيقوم وزير الخارجية العراقي ناجي صبري بزيارة الى روسيا أوائل الاسبوع القادم. وزارة الخارجية الروسية أعلنت هذا اليوم بأن المباحثات التي حدد لها الثاني والثالث من ايلول ستركز على الشؤون التجارية والتعاون الاقتصادي، وعلى الخلافات المحيطة بالعراق، مؤكدة على أصرار روسيا على حل الصراعات وفقا لقرارات مجلس الامن الدولي.

- شنت الطائرات الحربية الاميركية والبريطانية غارة جديدة اليوم الجمعة على منظومة للرادار في جنوب العراق، في رد فعل على ما دعته وزارة الدفاع الاميركية بالاعمال المعادية للجيش العراقي. وهذا الهجوم على أهداف عراقية هو الثامن خلال أقل من أسبوعين.

- أعرب منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي خافير سولانا عن أعتقاده اليوم الجمعة بأن الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان يمكنه حل الازمة المتعلقة بعودة المفتشين على الاسلحة، وتفادي الحرب المحتملة ضد العراق.
سولانا أعرب كذلك عن التأييد الاوروبي الصادق لما قام به أنان. الى هذا، تجاوبت وزيرة خارجية السويد آنا ليند مع وجهة النظر التي طرحها سولانا في مؤتمر أقليمي معقود في السويد.
وفي سياق متصل، نقلت فرانس بريس عن مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي كريس باتن أشارته الى ضرورة النظر الى الاحداث المتعلقة بالعراق من دون أنفعال، والى رغبة دول الاتحاد في تحقق التنفيذ التام لقرارات مجلس الامن الدولي. باتن أشار ايضا الى إدراك دول الاتحاد الاوروبي للتهديدات التي يشكلها صدام حسين للاستقرار الاقليمي، والى الحاجة الى أيجاد المخرج الصحيح للأزمة ببرودة أعصاب – على حد تعبيره.

- أكد زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني على وجوب مغادرة التعزيزات العسكرية التركية للمناطق الخاضعة للحماية الغربية من شمال العراق. وجاء ت هذه التأكيدات في بيان لبارزاني بثته محطة الاذاعة الاميركية. بارزاني أشار الى وجود مايزيد على العشرين دبابة، وقوات تركية أضافة الى طائرات مروحية تقوم بطلعات من وقت لآخر في المنطقة المحيطة ببامرني، ولافتا الى تعزيز التواجد العسكري التركي في الآونة الاخيرة. وقالت وكالة الانباء إن تصريحات بارزاني تأتي بعد يوم واحد من أتفاق حزبه مع أنقرة على أستعادة علاقات الصداقة التقليدية.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن صحيفة الثورة الناطقة بلسان الحزب الحاكم في العراق ترحيبها بالتحذيرات الفرنسية من عملية عسكرية أميركية انفرادية للإطاحة بنظام صدام حسين، ومشيرة الى عودة السياسة الفرنسية الى توجهات الزعيم الراحل شارل ديغول.
صحيفة الثورة قالت إن ديغول سعى لمنح السياسة الفرنسية وبالتالي الاوروبية الاستقلالية عن السياسة الاميركية ذات الاغراض التسلطية الشريرة - بحسب تعبير الصحيفة. الى هذا، قالت صحيفة العراق إن ضربة اميركية ضد العراق ستكون الاسفين الاخير في نعش واشنطن – على حد تعبير الصحيفة، بسبب المعارضة المتزايدة في أرجاء العالم لأية حملة للاطاحة بنظام صدام حسين عن السلطة.

- حذر نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان اليوم الجمعة – حذر واشنطن من محاولة الاطاحة بنظام صدام حسين، مؤكدا على أن العراق ليس أفغانستان، ومقللا من شأن جماعات المعارضة العراقية المدعومة من قبل الولايات المتحدة - بحسب ما ذكرت وكالة فرانس بريس.
رمضان أدلى بتصريحاته هذه في العاصمة اللبنانية بعد لقائه بالرئيس إميل لحود، في مسعى لتشكيل موقف عربي في مواجهة التهديدات الاميركية. وقد وصف رمضان وصول حامد كرزاي الى السلطة في أفغانستان بأنه لعبة أميركية – على حد تعبيره.

- حذر قائد الجيش الاسترالي السابق، أثناء أشتداد المشاركة في حرب فيتنام، الجنرال المتقاعد الان ستريتون – حذر رئيس الوزراء الاسترالي جون هاوراد من السير وراء الولايات المتحدة والقيام بعملية عسكرية ضد العراق. وتأتي هذه التحذيرات بعد تراجع الحكومة الاسترالية قليلا عن التزام مسبق بالمشاركة في عملية تقودها الولايات المتحدة ضد العراق – بحسب ما نقلت وكالة فرانس بريس.

- أفادت الانباء أن شركة النفط الروسية تات نيفت أرسلت فريقا لتولي اعمال التنقيب المرخصة من قبل الامم المتحدة في العراق. صحيفة انترناشنال أويل ديلي التي أوردت النبأ قالت إن الفريق المكون من ستة أشخاص سيباشر أعمال الحفر في حقول تقع في شمال العراق وفقا لعقد بقيمة 7 ملايين دولار.

على صلة

XS
SM
MD
LG