روابط للدخول

اميركا تفصل بين ملفي العراق وفلسطين / دعوات عربية للعراق الى إعادة المفتشين استباقاً للضربة الوشيكة


مستمعينا الكرام، طابت أوقاتكم. ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي يرحبان بكم ويقدمان إليكم عرضا لما كتبته صحف عربية اليوم الأربعاء من تقارير وآراء عن الشأن العراقي. ويشاركنا إعداد وتقديم هذا البرنامج مراسلو إذاعتنا من عدد من العواصم العربية. وقبل ان نتنقل إلى التفاصيل إليكم بعض أبرز العناوين: - بغداد تؤكد قصف مطار الموصل وصدام يريد حلاً شاملاً وبرلين لا ترى شرعية لإطاحته بالقوة. - اميركا تفصل بين ملفي العراق وفلسطين ومبارك يحذر من فوضى في المنطقة. - وزير الخارجية القطري يأمل بعد لقائه الرئيس العراقي بنتائج (باتجاه التهدئة). - دمشق تدعو بغداد الى (تفويت الفرصة) على بوش ومبارك يطالبها بقبول عودة المفتشين. - بغداد: لا عودة للمفتشين قبل تقويم ما أنجز ولا نية للدعوة الى قمة عربية استثنائية. - زعيم (أنصار الإسلام) يثير أزمة في النروج: لا يمكن طرده إلى العراق ولا اتهامات موجهة إليه. - دعوات عربية للعراق الى إعادة المفتشين استباقاً للضربة الوشيكة. - البنتاغون يمدد خدمة احتياط سلاح الجو وكوهين يدعو بوش للعودة إلى الكونغرس. - اختفاء موظف لدي السفارة العراقية في موسكو. - جماعة معارضة: قوات برية وبحرية تحتشد على حدود العراق. - الحديثي الى موسكو الأسبوع المقبل ومنها الى القاهرة. - رفض عراقي للوساطة القطرية وطائرات أميركية تقصف مطار الموصل. - صدام حسين: العراق نفذ جميع التزاماته. - نائب الرئيس العراقي: بغداد مستعدة لإعطاء أولوية لقضية التفتيش عن الأسلحة. - شرودر: التصعيد الأميركي لإسقاط صدام خطأ. - العطية: مجلس التعاون يعارض ضرب العراق ويتمسك بالمبادرة العربية للسلام. - المصطافون الكويتيون في السعودية متفائلون رغم الحديث عن حرب أميركية محتملة على العراق. - لندن: من الحكمة ألا تستبعد واشنطن الخيار العسكري ضد بغداد. - بلجيكا تطالب واشنطن بإثبات امتلاك بغداد أسلحة الدمار الشامل.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، أفادت صحيفة الزمان اللندنية في تقرير لها من أربيل بأن وفدا يضم مسؤولين أميركيين واتراكاً كباراً وصل الى مصيف صلاح الدين قرب مدينة اربيل في كردستان العراق لبحث سبل احتواء التوتر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والجانب التركي. الزيارة تأتي على خلفية تصريحات أطلقها وزير الدفاع التركي صباح الدين جقماق أوغلو حول حقوق تركيا في مدينتي الموصل وكركوك ومسؤولية تركيا عن أكراد العراق. وعلمت صحيفة (الزمان) ان الوفد التقى قياديين أكراداً طوال الأيام الثلاثة الماضية "فيما ظهرت بوادر تراجع في اللهجة الإعلامية للديمقراطي الكردستاني تجاه نيات وسياسة تركيا خلال الأيام الثلاثة الماضية بشكل ملحوظ" على حد قول الصحيفة. وتابعت أن هذا التطور يدل على "أن مباحثات الجانبين تسير بشكل إيجابي يبعث على التفاؤل بعودة العلاقات الطبيعية بينهما" حسبما جاء في تقرير نشرته صحيفة الزمان اللندنية.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، مراسلنا في بيروت علي الرماحي قرأ لكم صحفا لبنانية صادرة اليوم ووافانا بتقرير صوتي عن الشأن العراقي:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عدة مقالات رأي عن الشأن العراقي. الافتتاحية التي تحمل عنوان "الرأي ...قبل شجاعة الشجعان" تطرقت إلى تصريحات نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الاخيرة حول الشأن العراقي، معتبرة إياها "الأشد لهجة، حتى الآن، بين تصريحات المسؤولين الأميركيين في حملة التهيئة الإعلامية لاستهداف العراق عسكريا" حسبما جاء في الصحيفة. الشرق الأوسط لفتت إلى أن هذا التصعيد الجديد في لهجة تشيني يأتي عقب انباء أفادت بان مستشاري الرئيس الأميركي جورج بوش ابلغوه أن لا حاجة له للحصول على موافقة الكونغرس لشن عملية عسكرية ضد العراق. ومضت الصحيفة قائلة :أن هذا "يثير تساؤلات حول جدوى الديمقراطية الاميركية إذا كانت قابلة للإلغاء، ولو باجتهاد دستوري، عندما تواجه الولايات المتحدة قرارا مصيريا كقرار شن حرب على دولة أجنبية" على حد تعبيرها.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، إليكم تقريرا من مراسلنا في عمان حازم مبيضين عن جوانب مختلفة للشأن العراقي كما تناولتها صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

صحيفة الشرق الأوسط نشرت رأيا بقلم رئيس تحريرها الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد تحت عنوان "هل يُسقط الإعلام النظام؟" تطرق إلى موضوع الحرب الإعلامية التي تجريها الولايات المتحدة في العراق. الراشد اعتبر أن "الحرب الإعلامية أفلحت في تسريع النصر على العراق في حرب المائة يوم الشهيرة عام 1991". وتابع أن "الحرب النفسية جزء من كل الحروب لكنها لم تبلغ هذه المرحلة من الفعالية حد ان تخرج كتائب كاملة رافعة يديها بدون محاولة القتال بسبب ما ألم بها من رعب وبسبب التكثيف الاعلامي بطرق شتى". وأشار الكاتب إلى أن الأميركيين بدءوا فعليا الحرب الإعلامية من خلال مؤتمرات المعارضة العراقية وتكثيف الحديث عبر الإذاعات والتلفزيونات العربية وغير العربية عن التحركات العسكرية والتهديد بقصف سريع وحاسم والهجوم على العراق. ولفت إلى أن القوات الأميركية قادرة على تنفيذ الوعود الكلامية، والحرب الإعلامية تساندهم في ذلك، حسبما جاء في مقال رأي نُشر في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

كما نشرت الصحيفة ذاتها مقالتي رأي أخريين عن القضية العراقية هما "المرجع الأخير!" بقلم سمير عطا الله و"ماذا تريد الولايات المتحدة الأميركية بالضبط ؟" بقلم باسم الجسر.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، إليكم تقريرا صوتيا من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب عن القضية العراقية كما تناولتها صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، في زاويته اليومية المسماة "عيون وآذان" في صحيفة الحياة اللندنية، تناول الكاتب اللبناني جهاد الخازن الموضوع العراقي حيث أشار إلى أخبار وتقارير متناقضة تأتي من واشنطن عن احتمال توجيه ضربة عسكرية إلى العراق.

--- فاصل ---

إلى هنا سيداتي وسادتي ينتهي هذا العرض للصحافة قدمه إليكم
ميخائيل ألاندارينكو وزينب هادي من إذاعة العراق الحر/ أوروبا الحرة في براغ. شكرا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG