روابط للدخول

الجيش الأميركي يبحث عن أسامة بن لادن / تواصل محاكمة الرئيس اليوغسلافي السابق


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - نائب وزير الخارجية الأميركي يصرح بأن واشنطن يمكن أن تطرح قضية مقنعة في شأن إطاحة الرئيس العراقي. - وزير الدفاع الإسرائيلي يرجئ اجتماعا مقررا مع وزير الداخلية الفلسطيني للبحث الاتفاقية الأمنية الأخيرة بين الطرفين. - تقرير صحفي يفيد بأن الجيش الأميركي يقوم بعملية بحثٍ عن أسامة بن لادن في المخابئ الجبلية بين أفغانستان وباكستان. - النيابة العامة الفدرالية في ألمانيا توجه الاتهام إلى رجل مغربي لعلاقته باعتداءات الحادي عشر من أيلول الإرهابية على الولايات المتحدة. - محاكمة الرئيس اليوغسلافي السابق تواصل جلساتها في لاهاي. - كبير المفاوضين الأميركيين لشؤون السيطرة على التسلح يناقش مع مسؤولين كوريين جنوبيين الاهتمامات المتعلقة ببرنامج كوريا الشمالية لتطوير أسلحة الدمار الشامل.

تفاصيل الأنباء..

- أعرب نائب وزير الخارجية الأميركي (ريتشارد آرميتاج) عن اعتقاده اليوم بأن الولايات المتحدة يمكنها أن تطرح قضية مقنعة في شأن إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين.
(آرميتاج) صرح للمراسلين في طوكيو بأن واشنطن سوف "تمضي قُدُماً" نحو حل القضية العراقية مع مرور الوقت.
وأضاف (آرميتاج) أن إدارة بوش تعتبر أنه في حال عدم كبح صدام سيستمر العراق في تهديد الدول المجاورة والولايات المتحدة بسبب برامجه المزعومة لتطوير أسلحة الدمار الشامل.
مسؤول أميركي آخر هو وزير الدفاع (دونالد رامسفلد) أقر بوجود معارضة لهجوم محتمل ضد العراق. لكنه أعرب عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة سوف تحصل على الدعم الدولي في حال اتخاذها قرارا بتنفيذ عملية عسكرية لإطاحة نظام صدام.
الرئيس جورج دبليو بوش أبلغ السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمير بندر بين سلطان أمس أنه لم يتخذ قرارا بعد في شأن مهاجمة العراق. لكن البيت الأبيض ذكر أن بوش أوضح للسفير السعودي أنه يعتبر النظام العراقي الحالي خطَراً على السلام العالمي.

- عادت الشرطة الفلسطينية اليوم إلى ثلاثة حواجز للسيطرة في قطاع غزة وذلك في مؤشر إلى استعدادها لحفظ الأمن هناك.
وكانت القوات الإسرائيلية دمرت هذه الحواجز، التي يقع اثنان منها في خان يونس وأحدها قرب بيت لحيا، كانت دمرتها بعد بدء الانتفاضة الفلسطينية الأخيرة قبل نحو سنتين.
وبموجب الاتفاقية الأمنية التي توصل إليها الطرفان أخيرا، يتعين على إسرائيل الانسحاب من الأراضي التي أعادت احتلالها مقابل ضمانات أمنية فلسطينية.
لكن وزير الدفاع الإسرائيلي (بنيامين بن أليعيزر) أرجأ اليوم اجتماعا مع وزير الداخلية الفلسطيني عبد الرزاق اليحيى كان من المقرر أن يتم خلاله البحث في تفاصيل تنفيذ الاتفاقية الأمنية. وذكرت مصادر إسرائيلية أن التأجيل تم بسبب تعرض مستوطنات يهودية في غزة إلى هجمات بقذائف الهاون في الآونة الأخيرة.
وفي تطور آخر، أطلقت قوات إسرائيلية النار اليوم على براميل معدنية عائمة في مياه البحر المتوسط القريبة من غزة. وأفيد بأن واحدا على الأقل من هذه البراميل انفجر عند إصابته بالنار.
مسؤولون إسرائيليون يشتبهون في أن تكون الحاويات العائمة جزءا من عمليةٍ لتهريب الأسلحة. لكن أي معلومات لم تنشر بعد عن محتويات البراميل المذكورة.

- أفادت صحيفة (نيويورك تايمز) بأن الجيش الأميركي يقوم بعملية بحثٍ عن أسامة بن لادن في المخابئ الجبلية الواقعة على امتداد أربعمائة كيلومتر في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.
ونقلت الصحيفة عن بعض الضباط الأميركيين قولهم إن عملية البحث تستند إلى الافتراض بأن بن لادن وأحد كبار مساعديه أيمن الظواهري ما يزالان على قيد الحياة.
لكن أي مسؤول أميركي محدّد لم يصرح بأن الولايات المتحدة تعتقد أن بن لادن ما يزال حيا. وكان مسؤولون أميركيون أشاروا في تصريحات سابقة إلى احتمال أن يكون بن لادن حيا أو ميتا.
الناطق باسم القيادة الأميركية، المقدم (روجر كنغ) صرح لصحيفة (نيويورك تايمز) بأن "الاستنتاج المعقول" لعملية البحث هو أن القوات الأميركية تسعى نحو ممارسة الضغوط الكافية لكشف مخابئ بن لادن إذا كان ما يزال حيا.

- وفي ألمانيا، ذكر مسؤولون في النيابة العامة الفدرالية أنهم وجهوا الاتهام إلى رجل مغربي لعلاقته بهجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية على الولايات المتحدة.
وكان (منير المتصدق) اعتُقل في تشرين الثاني الماضي في مدينة هامبورغ الشمالية، وهي المدينة التي ذكر محققون أن بعض الإرهابيين الذين خطفوا الطائرات الأميركية الأربع في العام الماضي أقاموا فيها.
المدعي العام الألماني الفدرالي (كيه نم) لم يُدل بمزيد من التفاصيل قائلا إن السلطات المختصة سوف تعقد يوم غدٍ مؤتمرا صحفيا حول الاتهامات التي وجهت إلى الرجل المغربي المعتقل.

- أمر رئيس هيئة القضاة في محكمة جرائم الحرب التي تحاكم الرئيس اليوغسلافي السابق (سلوبودان ميلوشيفيتش) أمر اليوم بمنح المتهم فترات استراحة منتظمة.
وذكر القاضي (ريتشارد ماي) أن هذه الاستراحات قد تؤدي إلى إطالة المرحلة الأولى من محاكمة (ميلوشيفيتش) والتي كان مقررا لها أن تنتهي في الثالث عشر من أيلول المقبل.
وأضاف أنه بسبب مرض القلب الذي يعاني منه المتهم، يتعين منح (ميلوشيفيتش) أربعة أيام متتالية من الراحة بعد كل أسبوعين من الجلسات.
وفي المحكمة اليوم، قام (ميلوشيفيتش) الذي يتولى الدفاع عن نفسه، قام باستجواب المراسلة الصحافية (جاكي رولاند) التي تعمل في هيئة الإذاعة البريطانية عن أشرطة الفيديو التي التقطتها في كوسوفو عام 1991 والتقارير التي أفادت بأن الشرطة الصربية كانت تهاجم المدنيين.
يذكر أن (ميلوشيفيتش) متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في حروب كوسوفو والبوسنة وكرواتيا أثناء التسعينات.

- اجتمع كبير المفاوضين الأميركيين لشؤون السيطرة على التسلح مع مسؤولين كوريين جنوبيين في سول اليوم لمناقشة الاهتمامات المتعلقة ببرنامج كوريا الشمالية لتطوير أسلحة الدمار الشامل.
وكيل وزارة الخارجية الأميركية (جون بولتن) أجرى محادثات مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي (تشوي صانغ-هونغ).
وذكر مسؤولون كوريون جنوبيون أن وزير الخارجية حث على استئناف الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية للمساعدة في تبديد الشكوك بأن بيونغيانغ تطوّر أسلحة الدمار الشامل.
(بولتن) دعا كوريا الشمالية إلى السماح لوكالة الطاقة الذرية الدولية بإرسال مفتشين إلى منشآتها النووية.
يذكر أن بيونغيانغ رفضت السماح بعمليات التفتيش الدولية ما لم يتم إحراز تقدم في مشروع ترعاه الولايات المتحدة لبناء مفاعلين نوويين مدنيين في كوريا الشمالية.
وكانت واشنطن وعدت بتنفيذ هذا المشروع في محاولة للحد من مساعي كوريا الشمالية نحو تطوير أسلحة نووية.

على صلة

XS
SM
MD
LG