روابط للدخول

الربى والمضاربة في سوق المربد / قصص ظريفة متنوعة / قصيدة للشاعر سعدي يوسف


- لم يكن تجار سوق المربد متخصصون في لون واحد من التجارة، بل كانوا يبيعون ويشترون في كل ما يحقق لهم الربح. وفي هذه الحلقة نعرض لنشاط أولئك التجار وما كانوا يتعاملون به من الربى والمضاربة، بالإضافة إلى ما ورد في شريعة حمورابي حول هذا الموضوع. - قصص ظريفة منها: قصة الرجل الذي جاء يسأل ابن عبد الله الحارثي أن يعطيه حصة من المال الذي خصصه الخليفة المنصور للعميان والأيتام والقواعد، ولو كان لا ينتمي إلى أي من هذه الفئات الثلاث. وكذلك قصة أبو بكر مع الرجل الحر الذي بيع رقيقاً، ووصف شريح بن الحارث الكوفي اللطيف لناقته كي يبيعها بسرعة، بالإضافة إلى قصة الخلاف بين أسد وذئب وثعلب حول قسمة ثلاث فرائس صادوها. - قصيدة للشاعر (سعدي يوسف) الذي يعتبر من شعراء البصرة المعروفين.

على صلة

XS
SM
MD
LG