روابط للدخول

روسيا تصر على اتفاق التعاون مع العراق رغم تلويح أميركا بعصا وقف المساعدات / إسرائيل تحمي مفاعل ديمونة بصواريخ باتريوت تحسبا من أي صواريخ عراقية


- استطلاع للرأي يشير إلى تراجع في نسبة الأميركيين المؤيدين للحرب لكنهم مازالوا الأغلبية. - القاهرة تبلغ واشنطن مخاوفها على مصير آلاف المصريين في العراق في حال توجيه ضربة عسكرية أميركية. - مسعود بارزاني يدين تهديدات أنقرة ويؤكد رفضه أية محاولات للتدخل في شؤون إقليم كردستان. - روسيا تصر على اتفاق التعاون مع العراق رغم تلويح أميركا بعصا وقف المساعدات لأن صدام لن يبقى إلى الأبد. - محللون يرون أن زعماء أوربا يعارضون ضرب العراق تفاديا لإغضاب ناخبيهم. - إسرائيل تحمي مفاعل ديمونة بصواريخ باتريوت تحسبا من أي صواريخ عراقية.

طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة الجديدة في صحف عربية صدرت اليوم السبت.
نتابع في الجولة أبرز العناوين، ونعرض للأخبار والآراء ذات الصلة بالشأن العراقي.
وتضم الجولة تقارير من مراسلينا في عمان وبيروت والقاهرة والكويت تنقل اهتمامات الصحف في تلك العواصم.

نبدأ الجولة بقراءة العناوين، وهذه أولا صحيفة الشرق الأوسط اللندنية التي طالعتنا بما يلي:
- مباحثات روسية أميركية حول العراق الشهر المقبل.
- تركيا تلاحظ استنفارا لقوات بارزاني، وعدي يتهم إيران بإنشاء جند الإسلام في كردستان.
- السفارة الفلسطينية رفضت تسلم جثة أبو نضال من العراق. مصدر فلسطيني يقول للشرق الأوسط إن السبب يعود لتاريخ أبو نضال الأسود ويديه الملوثتين بدماء العديد من المسؤولين الفلسطينيين – بحسب ما نقلت الصحيفة.
- استطلاع للرأي يشير إلى تراجع في نسبة الأميركيين المؤيدين للحرب لكنهم مازالوا الأغلبية.

ونشرت الشرق الأوسط أيضا عناوين جاء فيها ما يلي:
- القاهرة تبلغ واشنطن مخاوفها على مصير آلاف المصريين في العراق في حال توجيه ضربة عسكرية أميركية.
- الولايات المتحدة تتهم العراق بتهريب النفط الخام إلى سورية عبر خط سكة الحديد.
- مصادر بريطانية وكردية تشير إلى أن جماعة (أنصار الإسلام) ساعدت القاعدة في إقامة معسكر دولي لتدريب الإرهابيين في شمال العراق.

وأبرزت صحيفة الزمان اللندنية عناوين جاء فيها:
- مسعود بارزاني يدين تهديدات أنقرة ويؤكد رفضه أية محاولات للتدخل في شؤون إقليم كردستان.
- مطالبة تركيا بشمال العراق تثير مخاوف الدول العربية.
- ثلاث وزراء سابقين للخارجية الأميركية يطالبون بوش بأدلة واضحة على خطر آني يشكله العراق.
- وزير الدفاع الألماني يقول: لن نرسل جنديا في مغامرة الهجوم على العراق، وموسكو تعارض تغيير الحكم في بغداد.
- حشود عسكرية إيرانية على الحدود مع كردستان العراق.

وكتبت صحيفة الحياة اللندنية تقول:
- رسالة إلى صدام من (المؤتمر الإسلامي).
- مراكز للمجلس العسكري العراقي ولقاءات مع موفدين من البنتاغون.
- لاجئون عراقيون في لبنان يطلبون التوطين في أميركا.
- واشنطن تقول: لا يمكن التحقق من ترسانة العراق مادام صدام في السلطة.
- روسيا تصر على اتفاق التعاون مع العراق رغم تلويح أميركا بعصا وقف المساعدات لأن صدام لن يبقى إلى الأبد.
- بغداد تعد لتفعيل التعاون الاقتصادي مع أنقرة.

وذكرت صحيفة القدس العربي اللندنية في عناوينها:
- محللون يرون أن زعماء أوربا يعارضون ضرب العراق تفاديا لإغضاب ناخبيهم.

وقالت صحيفة الوطن القطرية في عناوينها:
- بغداد تشير إلى أن العدوان الأميركي تجربة قابلة للتعميم.
- إسرائيل تحمي مفاعل ديمونة بصواريخ باتريوت تحسبا من أي صواريخ عراقية.

وذكرت صحيفة الشرق القطرية في عنوان لها:
- وزير الخارجية القطري يزور بغداد الاثنين المقبل.

أما صحيفة الاتحاد الإماراتية فقد نشرت عنوانا جاء فيه:
- مستشار صدام في أنقرة لتأكيد أن كردستان عراقية.

ونصل، مستمعي الكرام، إلى تقارير المراسلين وهذا أولا حازم مبيضين من عمان يتابع ما ورد في صحف أردنية:

(تقرير عمان)

ولاحق علي الرماحي في بيروت أخبار الشأن العراقي في الصحافة اللبنانية، وزودنا بالتقرير التالي:

(تقرير بيروت)

ومن القاهرة وافانا أحمد رجب بالتقرير التالي عارضا فيه لما نشر عن الشأن العراقي في الصحافة المصرية:

(تقرير القاهرة)

تناولت بعض الصحف العربية اليوم في افتتاحياتها الشأن العراقي، حيث وصفت صحيفة الخليج الإماراتية الادعاءات التركية في شمال العراق بأنها أوهام، وتوقعت لها الخروج من المشاركة في حرب ضد العراق بخسائر تفوق الخسائر التي تكبدتها جراء الحصار. ورأت صحيفة الراية القطرية بأن الخطر الداهم لا ينتظر العراق فحسب وإنما العرب جميعا عبر البوابة الأميركية. وزعمت صحيفة الشرق القطرية بأن إسرائيل هي المستفيد الأول من حرب ثالثة في منطقة الخليج، وأنها تريد ضرب العراق بيد أميركية.

وطالب سعد البزاز رئيس تحرير صحيفة الزمان تركيا بطرد وزير دفاعها، الذي طالب بمدينتي كركوك والموصل، من منصبه لكونه يظهر تركيا كدولة إستعمارية طامعة، ولتهديده شعبا آخر، والتخطيط للقتل والتدمير والاستباحة.

وأشار الكاتب والسياسي الكردي فلك الدين كاكائي في صحيفة الزمان إلى اختلاف الوضع بين العراق وأفغانستان، مؤكدا على عدم منفعة الحرب للكرد وللشعب العراقي، وداعيا إلى حل سلمي عن طريق امتثال النظام للقرارات الدولية والقبول بعودة المفتشين من دون قيد أو شرط باعتبار أن هذا يمثل بداية الحل السلمي – على حد قوله.

وحاول سعد عباس في صحيفة الزمان أيضا تقديم صورة عن المحافظين الجدد في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنهم يرون بأن سياسة الاحتواء عقيمة، وأنها لم تنجح في قطع الطريق على تحايل الرئيس العراقي، وأن التدخل العسكري للإطاحة به هو الحل – على حد قول الكاتب.

ورأى كريم بقرادوني في صحيفة الشرق الأوسط أن التحضيرات الأميركية لضرب العراق لا تندرج في إطار الحرب على الإرهاب وإنما في إطار محور الشر، ملاحظا إمكان قيام مجموعات إرهابية جديدة في العراق وفي المناطق العربية والإسلامية نتيجة للحرب.

أما محمد صادق الحسيني في الشرق الأوسط أيضا فقد أتهم المعارضة العراقية بوقوعها تحت هيمنة الولايات المتحدة، وأن التغيير المنشود أميركيا يأتي بهدف إكمال الطوق على إيران والسعودية وتصفية القضية الفلسطينية، والسيطرة بالتالي على مقدرات المنطقة - بحسب رأي الكاتب.

وقبل أن نختتم الجولة، هذا مراسل الإذاعة في الكويت سعد المحمد يتابع أخبار الشأن العراقي في الصحافة الكويتية:

(تقرير الكويت)

إلى هنا تنتهي هذه الجولة في الصحافة العربية. شكرا على المتابعة، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG