روابط للدخول

روسيا تؤكد معارضتها ضرب العراق من دون موافقة مجلس الأمن / مسؤول أميركي يدعو العراقيين إلى الانتفاضة


- أكدت روسيا اليوم أن أي ضربة عسكرية أميركية ضد العراق لا بد لها من الحصول أولا على موافقة مجلس الأمن عليها. - وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الرئيس بوش أن الأميركيين سيفهمون مع مرور الوقت إصراره على منع الرئيس العراقي صدام حسين من امتلاك أسلحة الدمار الشامل. - حض المسؤول الثالث في وزارة الدفاع الأميركية دوغلاس فيث العراقيين على الانتفاضة في وجه النظام العراقي.

تفاصيل الأنباء..

- أكدت روسيا اليوم أن أي ضربة عسكرية أميركية ضد العراق لا بد لها من الحصول أولا على موافقة مجلس الأمن عليها.
ونقلت وكالة (إيتار تاس) الروسية للأنباء عن الكريملين تأكيده أن مجلس الأمن لا بد له من تبني قرار حول القضية العراقية.
وكانت روسيا أعلنت أمس أنها سترسل وفدا إلى واشنطن، مكلفا بالدعوة إلى عدم شن أي عمل عسكري ضد العراق.

- كرر وزير الدفاع الروسي سيرغي ايفانوف معارضة بلاده توجيه ضربة عسكرية الى العراق. وكالة اسوشيتد برس أشارت الى ان الوزير الروسي حضّ الولايات المتحدة على اعلان ما لديها من أدلة في خصوص قيام بغداد بتطوير أسلحة الدمار الشامل.
اسوشيتد برس نسبت الى إيفانوف تأكيده أن المخاوف المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل يمكن إزالتها عن طريق إعادة المفتشين الدوليين الى العراق، مشدداً في هذا الخصوص على ضرورة ان يمارس المفتشون نشاطهم في العراق بحرية كاملة ويدخلوا أي موقع يشتبهون في أنه يضم تسهيلات متعلقة بأسلحة الدمار الشامل.
ايفانوف رأى أن الحرب ضد العراق ستعقد الأمور في الشرق الأوسط وتعكس تأثيراً سلبياً على التوترات الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

- وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الرئيس بوش أن الأميركيين سيفهمون مع مرور الوقت إصراره على منع الرئيس العراقي صدام حسين، الذي وصفه بأنه أسوأ القادة في العالم، من امتلاك أسلحة الدمار الشامل.
إلى ذلك نقلت الوكالة عن ناطق باسم البيت الأبيض إن الرئيس بوش لم يتخذ حتى الآن أي قرار في شأن طريقة التعامل مع الخطر العراقي.
ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش في مزرعته بتكساس الأسبوع المقبل سفير السعودية لدى الولايات المتحدة بندر بن سلطان آل سعود.
الناطق بإسم البيت الأبيض آري فلايشر قال إن الاجتماع المقرر عقده الثلاثاء المقبل سيتناول مجموعة مختلفة من القضايا الإقليمية بينها الشأن العراقي.
يذكر أن السناتور الأميركي جون ماكين شن الاسبوع الماضي هجوما على السعودية قائلا إنها تشجع المشاعر المناهضة للغرب وأن سجلها في مجال حقوق الإنسان ضعيف.

- حض المسؤول الثالث في وزارة الدفاع الأميركية دوغلاس فيث العراقيين على الانتفاضة في وجه النظام العراقي.
ونقلت صحيفة واشنطون تايمز عن نائب وزير الدفاع الأميركي فيث في مقابلة أجرتها معه الإذاعة الأميركية (سوا) أن المستقبل الذي تراه واشنطن بالنسبة إلى العراق يعتمد على قيام العراقيين بتحرير أنفسهم من معاناتهم الحالية.

- ذكرت وكالة فرانس بريس أن وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني سيقوم بزيارة بغداد الأسبوع المقبل، لكن الوكالة الفرنسية لم توضح الأسباب التي تدعوا بالوزير القطري إلى القيام بهذه الزيارة.
فرانس بريس لفتت إلى أن التقارير الصحافية تؤكد أن الولايات المتحدة ستعتمد في حربها المرتقبة ضد العراق على قواعد عسكرية قطرية على رأسها قاعدة العديد الجوية.

- اتهم عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي صدام حسين إيران بالتدخل في شؤون العراق عبر إيجادها مجموعة إسلامية تعرف باسم منظمة أنصار الإسلام في شمال العراق، وتُتهم بأن لها علاقة مع شبكة القاعدة التي يتزعمها الإرهابي المشتبه فيه إسامة بن لادن.
وكالة رويترز نسبت إلى عدي في تصريحات أدلى بها لصحافيين عراقيين أن منظمة أنصار الإسلام لا علاقة لها مع شبكة القاعدة، إنما هي صنيعة إيرانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG