روابط للدخول

اقتحام السفارة العراقية في برلين / أحزاب كردية وعراقية تجتمع في أربيل / محادثات سورية مصرية في القاهرة


- وافانا مراسل الإذاعة في واشنطن (وحيد حمدي) بتقرير حول حادثة اقتحام السفارة العراقية في برلين من قبل عراقيين معارضين، وحول تمركز عناصر من منظمة القاعدة في العراق بعد نجاحها في الهرب من أفغانستان. - أعد مراسلنا في أربيل (أحمد سعيد) تقريراً حول اجتماع عقدته مجموعة من الأحزاب الكردية والعراقية في أربيل. - مراسل الإذاعة في عمان حازم مبيضين أعد تقريراً حول فشل الجهود الأردنية في ثني الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش عن توجيه ضربة إلى العراق. - دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان العراق إلى اغتنام مسألة المفقودين خلال اجتياح الكويت لاستعادة مصداقيته في ما يتعلق بالمشكلات الإنسانية العالقة بين البلدين. مراسل الإذاعة في الكويت سعد المحمد أعد تقريراً حول هذا الموضوع. - مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) أعد متابعة لمشاورات وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في القاهرة والرياض.

مستمعي الكرام، أهلا بكم في هذا اللقاء الجديد وفيه نعرض لعدد من الأخبار التطورات التي شهدها الملف العراقي خلال الأسبوع المنصرم.

--- فاصل ---

أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أن متشددي تنظيم القاعدة وجدوا ملاذا لهم في العراق، لافتا إلى أن الاعتقاد بأن حكومة بغداد لا دراية لها بهذا الموضوع، هذا الاعتقاد يبعث على السخرية.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن رامسفيلد إشارته إلى صعوبة تصور أن النظام الدكتاتوري الذي يمارس القمع والتحكم التام بمصائر الناس لا علم له بما يجري على أرض العراق - بحسب تعبير الوزير.
وكالة الأنباء قالت إنها المرة الثانية خلال هذا الشهر التي يوجه فيها وزير الدفاع الأميركي الاتهامات بأن متشددي القاعدة يتواجدون على الأراضي العراقية بعد هروبهم من أفغانستان. لكن رامسفيلد - كما تقول فرانس بريس لم يقدم تفاصيل أكثر عن العلاقة - إن كان ثمة علاقة - بين القاعدة وحكومة الرئيس صدام حسين.
وحول موضوع اقتحام السفارة العراقية في برلين، نقلت وكالة فرانس بريس عن المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر نفي الولايات المتحدة أي علاقة لها بالجماعة العراقية المعارضة غير المعروفة، وإشارتها إلى أن هذا العمل يضر بالجهود المشروعة للإطاحة بصدام حسين، واصفة عملية الاقتحام بأنها غير مقبولة.
إلى هذا ذكر وزير الدفاع الأميركي بأن الولايات المتحدة لا علاقة لها بعملية الاقتحام من قبل منشقين عراقيين. وكالة فرانس بريس نقلت عن رامسفيلد تأكيده عدم معرفة الولايات المتحدة بمجريات الأحداث في برلين أكثر من أية جهة أخرى، وتشديده على أن هذا الأسلوب لا يعد الأسلوب الأمثل للتعامل مع الأشياء - على حد تعبيره.

حول حادثة اقتحام السفارة العراقية في برلين من قبل عراقيين معارضين، وحول تمركز عناصر من منظمة القاعدة في العراق بعد نجاحها في الهرب من أفغانستان، وافانا مراسل الإذاعة في واشنطن وحيد حمدي بالتقرير التالي:

(تقرير واشنطن من ملف الأربعاء)

--- فاصل ---

قالت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء إن الحكومة العراقية أعربت عن امتنانها للسلطات الألمانية لطريقة معالجتها مسألة احتلال السفارة العراقية في برلين من قبل مجموعة عراقيين.
ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أن السلطات الألمانية تحركت وفق شعور عال بالمسؤولية وردت بشكل إيجابي على حادث الاحتلال.
على صعيد ذي صلة، أشارت وكالة رويترز إلى أن جماعات المعارضة العراقية بدأت بمحاولة إصلاح ما أفسدته عملية احتلال السفارة العراقية في برلين، مرجحة ان جماعة المؤتمر الوطني العراقي التي تنشط في لندن أن تكون تعاطفت مع الأسباب التي دعت إلى إقدام عراقيين غير معروفين على خطوة كهذه. لكن المؤتمر بحسب رويترز سرعان ما حاول إبعاد نفسه عن ذلك الحادث الذي هدد بتشويه سمعته في الأوساط الغربية.
ونقلت الوكالة عن مصدر في المعارضة العراقية أن احتلال السفارة وقع في توقيت خاطئ لأن المعارضة نجحت في إيصال صوتها وتأكيداتها حول الديموقراطية إلى الولايات المتحدة ودول عربية وإقليمية أخرى.
ونبقى في محور جماعات المعارضة العراقية حيث عقدت مجموعة من الأحزاب الكردية والعراقية اجتماعا في أربيل، للبحث في مستجدات الوضع العراقي والتكهنات بإمكان تعرض العراق إلى ضربة عسكرية أميركية. التفاصيل مع مراسلنا في أربيل أحمد سعيد:

(تقرير أربيل من ملف الخميس)

--- فاصل ---

أشارت وكالة فرانس بريس الى اقتناع الأردن بأن الولايات المتحدة عازمة على شن عمليات عسكرية ضد العراق، وأنها تظن بأن الكرة هي الآن في الملعب العراقي.
وكالة الأنباء لاحظت إخفاق العاهل الأردني عبد الله الثاني في محاولته ثني الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش عن توجيه ضربة إلى العراق، وأن المسؤولين الأردنيين لم يعد لديهم شك في مضي الولايات المتحدة قدما في خططها.
مراسل الإذاعة في عمان حازم مبيضين يضع هذا الموضوع تحت بقعة أشد من الضوء في التقرير التالي:

(تقرير عمان من ملف الأربعاء)

--- فاصل ---

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان العراق إلى اغتنام مسألة المفقودين خلال اجتياح الكويت لاستعادة مصداقيته في ما يتعلق بالمشكلات الإنسانية العالقة بين البلدين.
وذكر انان في تقرير إلى مجلس الأمن أنه بالرغم من الاتفاقات المشجعة التي تمت خلال القمة العربية في بيروت، فأن التصريحات العراقية بشأن مصير المفقودين لم تترافق حتى سيلان مع أعمال ملموسة.
مراسل الإذاعة في الكويت سعد المحمد ألقى في التقرير التالي المزيد من الضوء حول هذا الموضوع:

(تقرير الكويت - 2 من ملف الأربعاء)

--- فاصل ---

بحث الرئيس المصري حسني مبارك ووزير الخارجية السوري فاروق الشرع يوم الأربعاء في الجهود المبذولة لتهدئة الأوضاع في المنطقة ومعاودة محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين والتهديد الأميركي بضرب العراق.
وكانت صحيفة "الاهرام" نقلت عن مصدر في وزارة الخارجية السورية أن زيارة الشرع تستهدف "البحث في التطورات المتلاحقة في المنطقة وخصوصاً التهديد الأميركي بضرب العراق.
مزيد عن مشاورات الشرع في القاهرة والرياض في تقرير من مراسلنا في القاهرة ضمنه حديثا مع محلل سياسي مصري:

(تقرير القاهرة من ملف الجمعة)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين، هذا ما يسمح به الوقت لنا، نعود ونلتقي معكم في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل فكونوا معنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG