روابط للدخول

إفشال محاولة لتفجير المقر الرئيسي لجهاز الأمن في موسكو / شحنة أميركية للمساعدة الإنسانية إلى أوزبكستان


- اعتقلت الشرطة الروسية شخصا مجهول الهوية هدد بتفجير شاحنة صغيرة محملة بنصف طن من المواد المتفجرة أمام المقر الرئيسي لجهاز الأمن في قلب موسكو اليوم الخميس. - يلتقي ممثلون عن روسيا، الولايات المتحدة، الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي في باريس اليوم وغدا لمناقشة التقدم الذي تشهده الإصلاحات الفلسطينية. - أوصلت الولايات المتحدة أكبر شحنة للمساعدة الإنسانية إلى أوزبكستان اليوم الخميس تقدر قيمتها بما يربو على 35 مليون دولار.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن رئيس الحكومة الصينية جو رونغجي في شانغهاي اليوم الخميس إن محادثاته مع نظيره الروسي الزائر ميخائيل كاسيانوف كانت مثمرة وبناءة. جو أشار إلى أن المحادثات تركزت على تنفيذ اتفاقيات الصداقة والتعاون التي وقعها رئيسا الدولتين العام الماضي. وأضاف المسؤول الصيني أن اللقاء تطرق إلى مسائل علمية وتكنولوجية وتجارية واقتصادية. البيان المشترك الذي صدر بعد المحادثات شدد على تأييد روسيا للموقف الصيني من تايوان وإقليم تيبيت. كما حثت الوثيقة المجتمع الدولي على عقد اتفاقية حول حظر إنتشار الأسلحة في الفضاء الكوني. كاسيانوف وصل إلى الصين يوم أمس لزيارة تستغرق ثلاثة أيام، ومن المتوقع أن يجتمع إلى الرئيس جانغ زيمين في بيجينغ يوم غد.

- اعتقلت الشرطة الروسية شخصا مجهول الهوية هدد بتفجير شاحنة صغيرة محملة بنصف طن من المواد المتفجرة أمام المقر الرئيسي لجهاز الأمن في قلب موسكو اليوم الخميس. يذكر أن هذا الجهاز كان يعرف سابقاً بـ (كي جي بي).
شبكة (أن تي في) الروسية للتلفزيون عرضت صوراً لأفراد الشرطة وهم ينتزعون رشاشة أوتوماتيكية من يدي الشخص ويلقون القبض عليه. وكان الرجل قد طالب بلقاء كبار المسؤولين الحكوميين. وبعد محادثات طويلة، إصطحبت الشرطة الرجل إلى شمال موسكو حيث اعتُقل.

- يلتقي ممثلون عن روسيا، الولايات المتحدة، الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي في باريس اليوم وغدا لمناقشة التقدم الذي تشهده الإصلاحات الفلسطينية. يُذكر أن السلطات الفلسطينية أعلنت في حزيران الماضي أن الإصلاحات سيتم تنفيذها في غضون الأيام الـ 100 المقبلة، تمهيدا للانتخابات المقرر إجراؤها في كانون الثاني عام 2003. هذه الإجراءات ترمي، بين أشياء أخرى، إلى تحقيق شفافية مالية وإعادة تشكيل الحكومة وتحسين أداء جهاز الأمن ووضع دستور مؤقت يقضي بفصل السلطات.

- أوصلت الولايات المتحدة أكبر شحنة للمساعدة الإنسانية إلى أوزبكستان اليوم الخميس تقدر قيمتها بما يربو على 35 مليون دولار. الشحنة التي تتألف من معدات طبية، تبرعت بها الحكومة الأميركية ومنظمات غير حكومية وشركات خاصة. وقال منسق وزارة الخارجية الأميركية في شؤون المساعدات الإنسانية لأوروبا وأورواسيا ويليم تايلور، قال إن هذه المساعدة هي وجبة إضافية في إطار مساعدات تبلغ قيمتها 193 مليون دولار.
كما تعهدت الولايات المتحدة بتقديم 39 مليون دولار من المساعدات إلى طاجيكستان المجاورة لأوزبكستان. السفير الأميركي فرانكلين هادل أعلن أن تسعة ملايين دولار من المبلغ ستخصص لمكافحة تهريب المخدرات و30 مليون دولار لبناء المستشفيات.

- من المقرر أن تلتقي جماعات وتكتلات فلسطينية في غزة اليوم الخميس لمناقشة التوصل إلى موقف موحد تجاه أزمة الشرق الأوسط. مصادر فلسطينية أفادت بأن وزير الداخلية عبد الرزاق اليحيى سيحاول إقناع حركة حماس ومنظمة الجهاد الإسلامي بوضع حد لهجماتهما ضد أهداف إسرائيلية. يُذكر أن المباحثات بين شتى الجماعات الفلسطينية فشلت في وقت سابق هذا الشهر عندما رفضت هاتان الجماعتان نداءً إلى إيقاف العنف. من جهة أخرى، اعتقلت القوات الإسرائيلية أحد قادة حركة حماس في مدينة قلقيلية في الضفة الغربية، وذلك بعد يوم من إعلان مسؤولين أمنيين إلقاء القبض على خمسة من عناصر حماس للاشتباه في تنفيذهم عددا من الانفجارات. كما احتجزت الشرطة الإسرائيلية قسيسا أورثوذوكسيا، وهو مواطن إسرائيلي، بشبهة مساندة منظمات إرهابية.

- حزّ مقاتلون من مجموعة أبو سياف الإسلامية المتطرفة في الفلبين رأس اثنين من المسيحيين الفلبينيين الستة الذين اختطفوهم في جزيرة جولو في جنوب البلاد. مصادر فلبينية أفادت اليوم الخميس بأن مصير بقية الرهائن – وكلهم نساء – غير معروف. وكان المخطوفون الستة من أعضاء كنيسة شهود يهوه. يُذكر أن حز الرأسين وقع بعد ثلاثة أسابيع من انتهاء عملية عسكرية شاركت فيها قوات أميركية في جنوب الفلبين. وأعلنت حكومتا البلدين أن خطر مجموعة أبو سياف قد تقلص بشكل ملحوظ. يشار إلى أن هذه المجموعة لها علاقة بتنظيم القاعدة الذي يرأسه أسامة بن لادن.

- دعت منظمة هيومان رايتس واتش لحقوق الإنسان الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الخميس إلى وصف أوزبكستان وتركمانستان بدولتين تنتهكان الحريات المدنية والدينية على نطاق واسع. ومن شأن هذا النداء أن يؤدي إلى تقليص في المساعدة الأميركية أو فرض عقوبات على هاتين الدولتين الواقعتين في آسيا الوسطى اللتين تُعتبران من حلفاء الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب. هيومان رايتس واتش أشارت إلى أن السلطات الأوزبكية على مدى سنين تلاحق أشخاصا يعتنقون مذهبا معينا من الديانة الإسلامية. أما تركمنستان فقد وصفتها منظمة حقوق الإنسان بأنها من أشد أنظمة العالم اضطهادا، مشيرة إلى أن هذه الدولة منعت كافة الديانات باستثناء الإسلام السني والمسيحية الأورثوذوكسية.

- وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والقائد الكوري الشمالي كيم جونغ إيل إلى مدينة فلاديفوستوك الواقعة في الشرق الأقصى لروسيا، ومن المتوقع أن يلتقيان غدا لمناقشة التعاون المتبادل. تقارير إخبارية تشير إلى أن اللقاء لن يتطرق إلى مسائل عسكرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG